الرئيسية / سياسة / لحسن الداودي يكذِّب ما أكده رئيس الحكومة: الرفع التدريجي للدعم عن المواد المتبقية محل مزايدة تافهة

لحسن الداودي يكذِّب ما أكده رئيس الحكومة: الرفع التدريجي للدعم عن المواد المتبقية محل مزايدة تافهة

آخر تحديث :2017-04-24 16:32:12

Last updated on أبريل 25th, 2017 at 07:56 م

لحسن الداودي يكذِّب ما أكده رئيس الحكومة: الرفع التدريجي للدعم عن المواد المتبقية محل مزايدة تافهة

  • العلم: الرباط

سارع الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة السيد لحسن الداودي الخميس إلى إصدار بلاغ توضيحي يكذب فيه ما صرح به رئيس الحكومة الدكتور سعد الدين العثماني في معرض تقديمه للبرنامج الحكومي مساء الأربعاء الماضي أمام البرلمان المغربي.

فقد جاء في البلاغ التوضيحي الأول للوزير الذي خف وزنه في الحكومة الحالية من وزير إلى وزير منتدب أن “ بعض المنابر الإعلامية نشرت مؤخرا أخبارا تحاول من خلالها الإيهام بتقديم سيناريو الحكومة لرفع الدعم عن  مواد غاز البوطان والسكر والدقيق، تضمنت معطيات و مراحل لتنزيل نظام المقاصة لا أساس لها من الصحة “ وأضاف البلاغ التوضيحي الغريب للوزير بأنه “ تنويرا للرأي العام فإننا نؤكد على أن هذه الحكومة قدمت في برنامجها توجها هاما في تعزيز التماسك الاجتماعي ومحاربة الفقر والهشاشة والحفاظ على القدرة الشرائية للفئات المستهدفة، من خلال تدبير موارد مختلفة منها الموارد التي سيتم تحصيلها من إصلاح نظام المقاصة. وأن الحكومة لم تحسم بعد في سيناريو هذا الإصلاح « 

وبالعودة إلى ما نشرته العديد من المنابر الإعلامية الوطنية والدولية خلال الأيام القليلة الماضية في هذا الصدد فإنها أخبرت الرأي العام بإرادة الحكومة في الرفع التدريجي للدعم عما تبقى من المواد الاستهلاكية، واستندت في ذلك على ما تضمنته الصفحة السابعة والستون من التصريح الحكومي الذي قدمه رئيس الحكومة الجديد أمام البرلمان حيث قال بالحرف “ مواصلة إصلاح صندوق المقاصة من خلال رفع الدعم تدريجيا عن المواد المتبقية بهدف الزيادة في الاعتمادات الموجهة إلى تمويل سياسات وبرامج التنمية الاجتماعية و دعم الفئات الهشة و المحتاجة “ وهذا يعني عكس ما ذهب إليه البلاغ الكاذب للوزير المنتدب من أن الحكومة قررت فعلا رفع الدعم عن المواد المتبقية والتي هي غاز البوطان والسكر والدقيق. ووسائل الإعلام لم تتحدث عن السيناريوهات ولا عن الآليات التي اشتغلت عليها الحكومة السابقة التي كان فيها لحسن الداودي وزيرا و علم بتفاصيل كل ذلك.

فهل أن بلاغ لحسن الداودي يكذب ما التزم به رئيسه المباشر الدكتور سعد الدين العثماني، أم أن لحسن الداودي يمارس الكذب والافتراء على الرأي العام أم أنه تفطن إلى أهمية التعتيم على الحقيقة ومغالطة المغاربة؟.  

لحسن الداودي يكذِّب ما أكده رئيس الحكومة- الرفع التدريجي للدعم عن المواد المتبقية محل مزايدة تافهة
لحسن الداودي يكذِّب ما أكده رئيس الحكومة- الرفع التدريجي للدعم عن المواد المتبقية محل مزايدة تافهة

عن العلم

شاهد أيضاً

بدأ الشطر الثاني من برنامج رحلات مشجعي الأسود إلى المونديال

بدأ الشطر الثاني من برنامج رحلات مشجعي الأسود إلى المونديال

بدأ الشطر الثاني من برنامج رحلات مشجعي الأسود إلى المونديال   أعلنت وزارة الشباب والرياضة، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *