الرئيسية / slider / مساهل يحاضر في الشرف بدافوس: حين يبلغ النفاق الدولي مداه

مساهل يحاضر في الشرف بدافوس: حين يبلغ النفاق الدولي مداه

آخر تحديث :2019-01-27 11:38:23

مساهل يحاضر في الشرف بدافوس: حين يبلغ النفاق الدولي مداه

 

 

  • العلم: الرباط – رشيد زمهوط

في تدخل له باسم الرئيس الجزائري يوم أمس الثلاثاء, امام المشاركين  في الاجتماع السنوي ال49 للمنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس السويسرية الذي  احتضن دورة بعنوان «السلم والمصالحة»  سقط وزير الشؤون الخارجية الجزائري السيد عبد القادر امساهل بعلم أو بدونه في تناقض صارخ, حين عزا أمام كبار خبراء العلاقات الدولية  بالعالم المعاصر غياب الحلول للنزاعات والازمات التي تشهدها الكرة الارضية اليوم الى عدم احترام أو التحايل على  المبادئ الاساسية لميثاق الامم المتحدة.

 

ممثل الجزائر أشار في منبر دافوس الى المساواة السيادية للدول وضرورة احترام السيادة والاستقلال والوحدة الترابية والوطنية للدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية كذا

 

فهل نسي رئيس الدبلوماسية الجزائرية أوتناسى متعمدا  أن نظام وحكومة بلاده عمدت  قبل نصف قرن من الزمان  الى تجميع عشرات الطلبة الصحراويين من وطنهم الام المغرب الذي تجمعه  ببلاده الجزائر علاقة الجوار والكفاح المشترك واتفاقية  سلام   وتبنتهم في جامعاتها  و دربتهم   على حمل السلاح  في ثكناتها وحشرت ادمغتهم بشعارات الثورة  والانقلاب والانفصال قبل أن توفر لهم «وطنا « بديلا داخل مخيمات مسيجة في صحراء تندوف  وتزودهم بألاف الاطنان من السلاح الروسي  وتدفع بهم كبش فداء لمشروع اقليمي توسعي لم ولن يكتمل؟

 

هل يعي السيد أمساهل أن خزينة بلاده أنفقت  خلال العشريات الاربع الاخيرة ما لا يقل عن  4 مليار دولار امريكي من عائدات المحروقات الجزائرية لخدمة  مشروع انفصالي يستهدف وحدة التراب المغربي انطلاقا من أرض جزائرية.؟

 

هل ينكر السيد الوزير أن بعثاته الديبلوماسية في قارات المعمور مجندة  لخدمة المشروع الانفصالي كأولوية تفوق أهمية حتى المصالح العليا و الخارجية للجزائر نفسها , و أن ممثله الرسمي  مثلا بالأمم المتحدة  و العاصمة الامريكية  واشنطن  يتحرك و يبادر و يناوش لصالح  مسائل وقضايا جبهة البوليساريو أكثر مما يدافع عن مصالح بلاده الام الجزائر.؟

 

هل ينكر وزير خارجية الجارة الشقيقة  أن بلاده التي تحمل شعار عدم التدخل في الشؤون الداخلية  للدول المستقلة يسهر ضباط مخابراتها  على متابعة وتمويل وتوجيه  فلول الانفصال بداخل تراب دولة ذات سيادة , ويتخذ بعضهم من جزيرة لاس بالماس قاعدة لتحريك  وتهييج مجموعات انفصاليي الداخل ببعض مناطق الصحراء المغربية , و أن قيادات  العصابة الانفصالية بتندوف يتقاضون أجورهم  وإتاواتهم  بالعملة الجزائرية و يستعملون جوازات جزائرية ويمتلكون عقارات جزائرية بتندوف وحي نادي الصنوبر باعالي العاصمة الجزائر بل والعشرات منهم يتوجهون  صيف كل سنة  على حساب الخزينة الجزائرية  في رحلة استجمام مدفوعة التكاليف بمنتجع بومرداس الساحلي شمال  مدينة الجزائر.؟

 

هل يتنكر من يرافع عن احترام السيادة و الاستقلال أن بلاده   واعلامها  تعاطف ذات صيف قريب مع  اسبانيا و جيشها خلال حادث جزيرة ليلى وشرعنت  قصاصة لوكالة انباء بلاده  الرسمية دون حياء  الاحتلال الاسباني للثغور المغربية المغتصبة بشمال المملكة.؟

بعد كل هذا هل ما زال منتجع دايفوس السويسرية  أو منبر الامم المتحدة بنيويويوك  ونظيره بجنيف و غيرهم في حاجة الى دروس المروءة  والاتزان و الالتزام  والشرف الدولي التي يتعمد  ساسة  و أقطاب الجارة  ترديدها بمناسبة أو بغيرها ….إنه النفاق الظاهر و الباطن والخداع الرسمي الدولي المتجلي  في  أبعد مداه ….؟

مساهل يحاضر في الشرف بدافوس: حين يبلغ النفاق الدولي مداه
وزير الشؤون الخارجية الجزائري عبد القادر امساهل

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

بيع كتاب"أصل الأنواع"لتشارلز داروين بنصف مليون دولار

بيع كتاب”أصل الأنواع”لتشارلز داروين بنصف مليون دولار

بيع كتاب”أصل الأنواع”لتشارلز داروين بنصف مليون دولار   أعلنت دار (بونهامز) للمزادات في مدينة نيويورك …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *