الرئيسية / slider / مقال رأي حول أوضاع كلية بسطات يجر صحافيا إلى القضاء

مقال رأي حول أوضاع كلية بسطات يجر صحافيا إلى القضاء

آخر تحديث :2019-05-13 15:08:34

مقال رأي حول أوضاع كلية بسطات يجر صحافيا إلى القضاء

مقال رأي حول أوضاع كلية بسطات يجر صحافيا إلى القضاء
الصحافي ياسين حسناوي

 

  • العلم: الرباط

 

رفع كل من عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية، بجامعة الحسن الأول سطات، ونائبه المكلف بالشؤون البيداغوجية، ونائبه المكلف بالبحث العلمي والعلاقات الخارجية، وأستاذ آخر بالكلية نفسها، شكاية مباشرة ضد الصحافي ياسين حسناوي الذي يشتغل بمجموعة إذاعات (إم إف إم) الخاصة.

 

حيث يتهم المشتكون الأربعة، الصحافي بجنح السب والقذف، ويطالبون المحكمة الابتدائية ببن احمد، بتطبيق أقصى العقوبات المتمثلة في حبس الصحافي وتغريمه مبلغ 100,000 درهم لكل واحد من المشتكين (40 مليون سنتيم في المجموع).

 

وترجع أسباب رفع الشكاية إلى مقال رأي نشر بموقع “العالم 24″، كشف فيه الصحافي ما وصفه بـ”خبايا ندوة صحافية نظمت بالكلية عقب منع طالبة من التسجيل في الدكتوراه بالكلية المذكورة، على الرغم من أنها حازت على الرتبة الأولى في الامتحان”.

 

وعن حذف المقال المنشور، حسب ما ذكره المحضر الذي توصلت “العلم” بنسخة منه، نفى المشتكى به الحذف وأكد في تصريح لـ”العلم” أن الأمر يتعلق بعطب تقني لدى إدارة الموقع المذكور، مؤكدا أنه لم يطلب أبدا حذف المقال.

 

وأكد حسناوي، أن الشكاية تحمل الكثير من المغالطات، والعيوب على مستوى الشكل والموضوع، قائلا: “سعيد جدا لأن المواجهة ستكون في المحكمة على الأقل هناك ستضمن شروط المواجهة والمحاكمة العادلتين بعدما أضحت الكلية مكانا لقول المدح في العميد والمقربين منه فقط”، مضيفا “لم يستطع هؤلاء إغرائي بعد الكثير من المحاولات، لذلك لجأوا إلى القضاء الذي سيقول كلمته في القادم من الأيام”، ومن المرتقب أن تجرى أولى جلسات هذه المحاكمة في يونيو المقبل.

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

الحكومة الاسبانية تعلن انطلاق مشروع «الحدود الذكية».. إجراءات صارمة تنتظر المغاربة القاطنين قرب سبتة ومليلية المحتلتين

الحكومة الاسبانية تعلن انطلاق مشروع «الحدود الذكية».. إجراءات صارمة تنتظر المغاربة القاطنين قرب سبتة ومليلية المحتلتين

الحكومة الاسبانية تعلن انطلاق مشروع «الحدود الذكية» إجراءات صارمة تنتظر المغاربة القاطنين قرب سبتة ومليلية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *