الرئيسية / من الاقاليم / مهرجان الشواطئ بالسعيدية.. متعة العين والأذن !

مهرجان الشواطئ بالسعيدية.. متعة العين والأذن !

آخر تحديث :2016-08-22 09:55:33

كانت الساعة تشير إلى العاشرة ليلا حين التف عشاق الموسيقى، الآتون من كل حدب وصوب، حول منصة مهرجان الشواطئ لاتصالات المغرب بالسعيدية، يترقبون إطلالة الفنانة سعيدة شرف. وتحت الأضواء الكاشفة، التمعت رمال الشاطئ الذهبية مؤذنة ببداية سهرة فنية منحت لعشاق النغمة متعة العين والأذن.

وبصمت الفنانة سعيدة شرف على حضور لافت على منصة المهرجان نقل جموع المتابعين إلى عوالم موسيقية آسرة جمعت، في توليفة بديعة، بين التراث الحساني وفن الركادة والأغنية المغربية والشرقية.

وتحت إلحاح الجمهور العريض، الذي تابع السهرة، صدح صوت سعيدة شرف القوي بأغنية “ماني”، التي تمتح من التراث الصحراوي وتنفتح على الأشكال الموسيقية الحديثة. وبين الفينة والأخرى، كانت الفنانة تستحث الجمهور على ترديد الأغنية فيهتز الشاطئ بغناء جماعي لا نشاز فيه.

وأظهرت نجمة السهرة مواهب لافتة في أداء أغنية الركادة. وتماهت ابنة مدينة العيون مع أجواء هذه الأغنية المحلية من حيث ترديد المقاطع الغنائية بلكنة وجدية ظاهرة، ومن حيث الرقصات الفلكلورية المحلية المصاحبة.

وقالت سعيدة شرف، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إنها جاءت من العيون بجنوب المغرب إلى السعيدية بشرق المملكة لتقدم “مزيجا غنائيا” يعكس تنوع المغرب في وحدته.

وتبدى هذا الأفق الغنائي الوطني جليا، حين انطلق صوت الفنانة سعيدة شرف يشدو بأغنية أمازيغية تراثية تجاوب معها جمهور المتابعين أداء ورقصا وتلويحا بالأيادي.

وتابع فعاليات هذه السهرة الختامية لمهرجان الشواطئ بالسعيدية، التي تندرج في سياق الاحتفال بعيد الشباب، جمهور عريض غصت به جوانب المنصة وامتد إلى الشارع المحاذي.

ولم تخل هذه الاحتفالية من فقرات كوميدية انتزعت البسمة من أفواه المتابعين، حين اعتلى منصة المهرجان الثنائي الكوميدي جمال ونور الدين اللذان أبدعا في صهر مواقف من الحياة اليومية في قوالب كوميدية، بلهجتهما الشمالية الرائقة.

وقال الكوميديان، في تصريح مماثل، إنهما يكتشفان جمهور السعيدية للمرة الأولى، معتبرين أن ما ميز هذه الاحتفالية يتمثل، أساسا، في الأجواء الحميمية والعائلية السائدة بين جموع الزوار والمصطافين.

وبحسب سعيد القاضي، المسؤول عن المهرجان بالسعيدية، فإن المنظمين سعوا، من وراء هذه التظاهرة الفنية المفتوحة في وجه مصطافي وزوار السعيدية، إلى تقاسم منتوج فني جيد مع رواد المهرجان، وتنشيط الشاطئ الذي يشهد توافد سياح من المغرب وخارجه، لا سيما من أبناء الجالية المغربية المقيمة بالخارج.

ويشارك في “مهرجان الشواطئ”، الذي أصبح موعدا سنويا يجذب جمهورا عريضا من مختلف الفئات الاجتماعية والعمرية، ألمع النجوم الفنية الموسيقية الذين يقدمون سهرات وبرامج غنية ومتنوعة على الشواطئ المغربية.

وينشط مهرجان الشواطئ “اتصالات المغرب” منذ انطلاقته سنة 2002، فنانون محليون ووطنيون ودوليون. حيث يتم هذه السنة تنظيم أزيد من 200 حفل موسيقي في العديد من المدن الساحلية بالمملكة.

وجرى، في هذا السياق، تنظيم حفلات موسيقية وعروض مجانية في العديد من المدن الساحلية بالمملكة، خاصة بمدن الحسيمة والقنيطرة ومرتيل والسعيدية وأكادير وطنجة.

عن العلم

شاهد أيضاً

القضية الفلسطينية حاضرة ضمن الأنشطة الرمضانية لفعاليات المجتمع المدني بسطات

القضية الفلسطينية حاضرة ضمن الأنشطة الرمضانية لفعاليات المجتمع المدني بسطات

Last updated on يونيو 1st, 2018 at 12:53 صالقضية الفلسطينية حاضرة ضمن الأنشطة الرمضانية لفعاليات …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *