الرئيسية / slider / مواصلة فك الشفرات في ملف الدركيين المتابعين في حجز 6 أطنان من الشيرا

مواصلة فك الشفرات في ملف الدركيين المتابعين في حجز 6 أطنان من الشيرا

آخر تحديث :2019-05-23 17:38:36

مواصلة فك الشفرات في ملف الدركيين المتابعين في حجز 6 أطنان من الشيرا

دركي يؤكد أن «البزناسة» أدخلوه «السجن» ويواصلون الاتجار من داخله

مواصلة فك الشفرات في ملف الدركيين المتابعين في حجز 6 أطنان من الشيرا
مواصلة فك الشفرات في ملف الدركيين

 

 

  • العلم:  عبد الله الشرقاوي

 

واصل رئيس غرفة جرائم الأموال باستئنافية الرباط محاولة فك شفرات المكالمات الهاتفية في ملف الدركيين المتابعين على خلفية حجز 6 أطنان و375 كلغ من الشيرا بميناء طنجة المتوسط كانت في طريقها نحو أوروبا، والذي تفرع إلى ملفين آخرين، الأول توبع  فيه 19 ظنينا من بينهم بارونات للمخدرات واحد منهم مازال في حالة فرار، والثاني وجه فيه صك الاتهام لـ 27 متابعا من ضمنهم أمنيون ورجال سلطة وجمركي، وشخص يحمل  الجنسية الاسبانية، حيث حكمت ذات الهيئة في الشق الأول من هذه  النازلة بعد ضم الملفين الأخيرين، في حين ظل الدركيون الذين يوجد من بينهم مسؤولون برتبة «كولونيل» و«اليوتنان كولونيل»  قيد التحقيق.

 

وواجه رئيس الهيئة القضائية، الأستاذ محمد كشتيل، متهمين اثنين بجملة من المكالمات الهاتفية بينهما وبين بعض زملائهما ومسؤوليهم، إضافة إلى مكالمات مع بارونين للمخدرات، من قبيل الحديث باللغة الدارجة عن «الناس لي خَدامِين بمليار» و «460 مليون» و«قَاد الفليم ديَالَك مَزْيانْ» و»بغِينا نعرفو الثمن بَاشْ نضَرْبو على رَاسْنا».. و«26 من الطَّرابيشْ ديَالْنا مشْدودِينْ»… و«مَلِّي يكون لًيصانَصْ سَلاتْ الهَدْرة»… و«راه عنْدي شي حاجة كبيرة هاد اليومين»… و«أنا صرَّدت لك الأمانة ريكَلْ معاه»… و«نهضرو مع الناس الوَاصلين»…

 

وتوقف رئيس الهيئة القضائية عند اسم بارونين للمخدرات، خاصة علاقة واحد منهما بمتهم كان قد منحه هاتفه للحديث معه، وهي نقطة محورية استغرقت نقاشا طويلا في ظل طرح علامات استفهام.

 

من جهتهما تمسك المتهمان بنفي جميع المنسوب إليهما جملة وتفصيلا، وتطرق واحد منهما لعمليات حجز المخدرات التي قام بها والتي تعد بالأطنان وتحرير محاضر في حق متهمين، بمن فيهم متهم «زعم انه ساومه بمبلغ  40 مليون من أجل تقديم محضر بالانكار»، وذلك بدون أي دليل حول هذه الاتهامات، علما أن ملفه يتضمن أدلة قطعية على تورطه رغم الانكار..

 

وبشأن واقعة تسلم هاتف من «بارون مخدرات» للحديث معه، أوضح المتابع أنه كان قد اتصل به واستجاب له في إطار عمله الذي يلزمه بالتعامل مع المواطنين والسعي لاكتشاف الجرائم، كواقعة اشتغاله على ملف ضبط فيه المرتشي يُسلم مبلغ 100 مليون بعد إشعار النيابة العامة، مضيفا أن البزْناسة /تجار المخدرات أدخلوه السجن ليشتغلوا حتى من داخله.

 

وكانت مصالح المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع لجهاز «الديستي» قد أكدت أنها رصدت  شبكة متخصصة بالاتجار في المخدرات على الصعيد الدولي، التي عمل أفرادها على تقديم مبالغ مالية لجهات إدارية مقابل التغاضي عن أنشطتهم المحظورة، حيث فتح بحث اعتمد فيه على التقاط المكالمات الهاتفية وتحريات ميدانية أفضت إلى حجز 6 أطنان و173 كلغ من المخدرات، والتي كانت تهرب إلى أوروبا بواسطة زوارق مطاطية وشاحنات النقل الدولي إثر تمريرها في بضائع كالسمك المجمد والطماطم، وذلك استناداً إلى معطيات الملف.

 

وتوبع في هذه النازلة 71 متهما، من ضمنهم 45 في الملف الأول و26 ضمن مجموعة الدركيين، الذين يوجد من بينهم متقاعد في صفوف البحرية، ومسير وكالة أسفار.

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

مكتب المطارات يوقع على اتفاقية لتسهيل التشغيل في إطار برنامج تأهيل

مكتب المطارات يوقع على اتفاقية لتسهيل التشغيل في إطار برنامج تأهيل

مكتب المطارات يوقع على اتفاقية لتسهيل التشغيل في إطار برنامج تأهيل     العلم الإلكترونية: …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *