الرئيسية / سياسة / هكذا اعتدى زعيم جبهة البوليساريو جنسيا على خديجتو الزبير

هكذا اعتدى زعيم جبهة البوليساريو جنسيا على خديجتو الزبير

آخر تحديث :2016-11-28 11:42:52

Last updated on ديسمبر 1st, 2016 at 10:17 ص

• العلم: رشيد بيجيكن

في تداعيات قضية إبراهيم غالي، زعيم جبهة البوليساريو المهدّد بالاعتقال في إسبانيا، بموجب قرار للنائب العام الأخير، قال عبد الرحيم برديجي، رئيس الجمعية الإسبانية الصحراوية “حوار”، (وسط الصورة) إن نتائج عمل هيئته قد أعطت أكلها، بعد وضعها شكاية لدى المحكمة الوطنية الإسبانية سنة 2013 ضد غالي.

وأورد المتحدث ذاته، ضمن تصريح خصّ به جريدة هسبريس الإلكترونية، أن الفضل يعود إلى شجاعة الضحية خديجتو محمود محمد الزبير (يسار الصورة)، التي كانت تشغل مهمة بوزارة الخارجية والبروتوكول بالجمهورية الوهمية والتي اعتدى عليها إبراهيم غالي جنسيا؛ وذلك بقبولها كسر كل الطابوهات والحواجز العائلية والقبلية والعادات المحلية.

ووصف رئيس الجمعية الإسبانية الصحراوية زعيم “الجبهة” بـ”زير النساء”، مضيفا أنه معروف في أوساط الجمهورية الوهمية منذ نشأتها، ومتورط في مئات الاعتداءات المماثلة؛ “غير أن عادات المجتمع تمنع الإفصاح عن مثل هذه المواضيع”.

وكشف عبد الرحيم برديجي: “تطوّعنا بالاتصال بخديجتو الزبير. كما أعلنَّا، حينها في ندوة صحافية بمدريد عقدناها خلال الأسبوع الأول من يناير 2013 حضرتها الضحية ومحامي الجمعية، عن استعدادنا لتلقي طلبات مؤازرة من حالات تعرضت لمثل هذه الاعتداءات”.

وتابع رئيس الجمعية الإسبانية الصحراوية “حوار” القول: “وقد رفعنا الدعوى القضائية ضد غالي. ومنذ ذلك الحين وهو يشتم رائحة المتابعات؛ غير أن البوليساريو سحبته ودفعت به إلى تولّي منصب سفير بالجزائر”، مستطردا بأن “إبراهيم غالي لم تطأ قدماه، منذ تعيينه سفيرا للجمهورية بالجزائر وحتى بعد وفاة عبد العزيز المراكشي التي تولى فيها رئاسة البوليساريو، الأراضي الأوروبية”.

عن العلم

شاهد أيضاً

غضب في «الكاف» فهل ينقلب رئيسها على المغرب بعدما تحمل كثيرا من الانتقادات والاتهامات بمحاباته له

غضب في «الكاف» فهل ينقلب رئيسها على المغرب بعدما تحمل كثيرا من الانتقادات والاتهامات بمحاباته له

غضب في «الكاف» فهل ينقلب رئيسها على المغرب بعدما تحمل كثيرا من الانتقادات والاتهامات بمحاباته …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *