الرئيسية / رياضة / عقوبات قاسية تنتظر الرياضيين المغاربة المتعاطين للمنشطات

عقوبات قاسية تنتظر الرياضيين المغاربة المتعاطين للمنشطات

آخر تحديث :2016-08-01 10:50:50

أحال مكتب مجلس النواب مشروع قانونٍ يتعلق بمكافحة تعاطي المنشطات في مجال الرياضة على لجنة القطاعات الاجتماعية، والذي يأتي تزامناً مع توقيف ومنع ملاكمين مغربيين وبطلة في التايكواندو من المشاركة في الألعاب الأولمبية التي تستضيفها “ريو دي جانيرو” البرازيلية بسبب تعاطيهم لمواد محظورة دولياً.

ويهدف هذا القانون الذي أعدته وزارة الشباب والرياضة، إلى “الوقاية من تعاطي المنشطات في مجال الرياضة ومكافحتها، بغرض الحفاظ على صحة الرياضيين، وحظر الممارسات التي تخل باحترام أخلاقيات الرياضة وقيمها المعنوية”.

وتضمن مشروع القانون حزمة عقوباتٍ استصدرها في حق الرياضيين المتعاطين للمنشطات، والتي تتمثل – إلى جانب الإنذار  والتوبيخ – في “إلغاء النتائج المحرزة أثناء تظاهرة أو منافسة رياضية ما،  تم فيها خرق قاعدة من قواعد  مكافحة المنشطات، وذلك مع كل ما يترتب عن هذا الإلغاء من سحب  الميداليات و الألقاب، وكذا الجوائز والنقط المُتحصّل عليها”، و”التوقيف المؤقت أو النهائي من المشاركة في التظاهرات أو المنافسات الرياضية، وأيضاً في التداريب الإعدادية لها”، ثم “المنع المؤقت أو النهائي من المشاركة، بصفة مباشرة أو غير مباشرة، في تنظيم أو إجراء التظاهرات أو المنافسات الرياضية، وكذا التداريب الإعدادية لها”.

كما يتضمن مشروع القانون عقوبة “المنع المؤقـت أو النهائي من تنظيـم التظاهرات أو المنافسات الرياضية، وكذا التداريب الإعدادية لها”، و”السحب المؤقت أو النهائي للإجازات والرخـص التي تســلــمهـا الجامعات الرياضية”.

وتنص المادة 45 من مشروع القانون كذلك، على أنه ” في حالة ارتكاب خرق لقواعد مكافحة المنشطات، بمناسبة حدث رياضي ما، من قبل عضوين أو أكثر من أعضاء فريق في رياضة جماعية، يجب على الهيئة المشرفة على تنظيم الحدث المعني فرض عقوبة تأديبية ملائمة على كافة أفراد الفريق، كإلغاء النتائج المحرزة، أو المنع من المشاركة في المنافسة أو التظاهرة الرياضية أو غيرها”.

أما جنائيا، فنصّ مشروع القانون على أنه” يعاقب بالحبس من 6 أشهر إلى سنتين، وبغرامة من 20 ألفاً إلى 50 ألف درهم، أو بإحدى هاتين العقوبتين فقط،  كل من خرق إحدى قواعد مكافحة المنشطات”، على أن يرفع الحدان الأدنى والأقصى من العقوبات على التوالي إلى “سنتين و 5 سنوات حبساً،  وما بين 50 ألفاً و 100 ألف درهم غرامة، عندما تُرتكب الأفعال في إطار عصابة منظمة، أو تجاه قاصر، أو من طرف شخص له سلطة على رياضي أو عدة رياضيين”.

عن العلم

شاهد أيضاً

محمد صلاح يكشف رسميا للاعلام الانجليزي سر ما فعله راموس معه

محمد صلاح يكشف رسميا للاعلام الانجليزي سر ما فعله راموس معه  

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *