الرئيسية / حديت اليوم / • عبد الله البقالي يكتب: ” حديث اليوم ”

• عبد الله البقالي يكتب: ” حديث اليوم ”

آخر تحديث :2016-09-21 11:24:02

استغلال تعبئة الشارع في غير الأهداف الكبرى التي تخدم المصالح الاستراتيجية للوطن يمثل خطرا حقيقيا على الوطن أولا و أخيرا.

نعود إلى الشارع لتعبئة الجماهير حينما تكون المصالح الوطنية الرئيسية للبلاد محل استهداف من أية قوة خارجية كانت ، حينما تتعرض الوحدة الوطنية أو الترابية للاستهداف ، أو حينما يكون نظامنا السياسي العام في خطر بسبب تدخل خارجي ، أو حينما يمس ديننا الحنيف ، في هذه الحالات و غيرها قد يكون كثيرا أو قليلا تكون تعبئة الشارع مشروعة بل و ضرورية . و لقد جربنا ذلك في حالات متعددة و كثيرة ، و أدت التعبئة دورها و حققت أهدافها . أما أن يستغل أحدهم الشارع بهدف تصفية حسابات سياسوية صغيرة جدا أو حتى كبيرة جدا ، فذلك ما يمثل خطرا حقيقيا على الوطن  ويكون مدعاة للفتنة و الفوضى . و لعن الله موقظ الفتنة التي تكون نائمة.

الأخونة أو الألحدة أو أي شعار آخر من الشعارات التي تستغل من غير أهلها ، و تستعمل حصان طروادة بجحافل من النساء ربات البيوت اللائي لا يفهمن منها غير ما دخل جيوبهن من مال ، و ما ولج منازلهن من أكباش عيد ، محتشدات  في مسيرة مجهولة الهوية ، لقيطة لم تجد من يتبناها ، و عجزت أجهزة السلطة على معرفة فاعلها و هي التي تخرج مشتبه فيهم في الإرهاب من جحورهم.

أريحونا أراحكم الله ، و أريحوا هذا الوطن من متاعبكم و تفاهاتكم ، و أبعدوا الوطن عن اللعب بالنار.

عن عبد الله البقالي

حاصل على الإجازة (الأستاذية) في الصحافة وعلوم الأخبار من معهد الصحافة وعلوم الأخبار بتونس سنة 1985. عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال. نائب رئيس الاتحاد العام للصحافيين العرب منذ 2003 ـ القاهرة. نائب رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية. مدير تحرير جريدة «العلم». كاتب عام سابق لمنظمة الشبيبة الإستقلالية. شارك في العديد من المؤتمرات والندوات في العديد من أقطار العالم. نائب برلماني في البرلمان المغربي

شاهد أيضاً

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

Last updated on مايو 30th, 2018 at 10:47 م***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم*** …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *