بحث متقـدم
 
رسالة إلى رئيس الحكومة ووزير الداخلية ووزير العدل بشأن حماية المواطنين
قدماء تلاميذ مدرسة البوليتكنيك ينظمون ندوة حول موضوع العمل وريادة الأعمال والابتكار
"واشنطن تايمز" تكشف: "أندريه كارسون" رجل «الإخوان» في الكونجرس الأمريكي..
المغرب يشدد الإجراءات الخاصة باستيراد "طائرات بدون طيار" لدواع أمنية..
الأمم المتحدة تكشف: "علي عبد الله صالح" جمع نحو 60 مليار دولار خلال حكمه لليمن تحت أسماء مستعارة..
كتاب الضبط يتحدون وزير العدل بشن إضراب وطني
 
 
 
 
  تَعْبُرِينَ إلَيَّ وَيَسْبَقُكِ الأُقْحُوَانْ..  
  القصة القصيرة و النقد  
  تفاصيل جديدة عن شبكة المهدي المنتظر بتاوريرت  
  الرواية الجزائرية بين النشأة والتطور  
  الرواية الجزائرية بين النشأة والتطور  
  حزب إسلامي تونسي يطالب بتضمين الدستور الجديد الحق في اتخاذ الجواري  
  الفنانة اللبنانية مروى تكشف عن مغربية عارية أيضا في فيلم أحاسيس بأولى جلسات التحقيق  
  المؤلف الناقم، السارد الشقي و الحكاية المتشظية  
  أحمد بوكماخ..  
  هناك.. هنــا..  
 
 
شىء ما     
   
 
هواء ساخن     
   
  فرانص24 ليست هيئة صحافة حرة ، بل دراع للحكومة الجزائرية
 المرابط الحريزي - الولايات المتحدة الأميركية
  النقد الذاتي ... من يهمهم أمر اللغة العربية ؟ (تابع)
 ابن الحرة - المغرب
  بورتريه البطل العالمي في الفنون القتالية "قاسم بنعائشة" إبن "بلقصيري" الذي قهر الكبار
 الرواني - المغرب
  Arrêtons les gamineries
 amazigh - المغرب
  الخسيسي هو الإرهابي الأكبر.
 وائل - المغرب

   كيف كان تدبير الحكومة للفيضانات التي اجتاحت العديد من المناطق؟

  جيد
  متوسط
  ضعيف
  ضعيف جدا
أرشيف إستطلاع الرآي

 
 
     اويحيى: الحدود البرية بين الجزائر والمغرب ستفتح "حتما" ...       حديث اليوم...       سمير بن الشويح رئيسا جديدا للاستعلامات العامة بمراكش...       هل غيرت المندوبية السامية للتخطيط إسمها؟...       ...       izk نقطة نظام حول إحتراف الكرة...       الإسراع بإحداث المجلس الاستشاري الأعلى للاستهلاك...       أخبار الدار البيضاء...       البحث جار لفك لغز اختفاء برتغالي - فرنسي بالمحمدية...       المعتقلون السياسيون السابقون أصحاب الحق في جبر الضرر ينبهون ...       الإعدام في حق أحد متهمي تفجيرات أركانة يثير قلق الائتلاف المغربي من أجل إلغاء عقوبة الإعدام ...       تقديم تسعة أشخاص للنيابة العامة بابتدائية الحسيمة لتورطهم في أعمال الشغب ...       بان كي مون وسعد الدين العثماني يتباحثان بمقر الأمم المتحدة ...       بني بوعياش...الـمبتدأ والخبر...       المرأة الأمازيغية تهضم حقوقها في المحاكم بسبب مشكل التواصل...       فيديو: الخريطة السرية لتهريب المخدرات من البوليساريو...  
       خريطة الموقع   اتصال
 الوطـنـية  |    من الأقاليم  |    اقتصــادية  |    قضايا و حوادث  |    المجتمع و الأسرة  |    الحــدث  |    الريــاضة  |    الأخيــرة  |  
        حديث اليوم

حديث اليوم
 
نسجل اليوم بكل إيجابية الانفتاح الإعلامي خصوصا في وسائل الإعلام العمومية على جميع مكونات الطبقة السياسية والنقابية وعلى فعاليات المجتمع المدني، وهو توجه على كل حال في حاجة إلى دعم ومساندة وفي حاجة إلى أن يحظى بمزيد من التوسع يشمل جميع الأطراف بدون استثناء في إطار القانون ولا شيء غير القانون.
وهذا ما كان الرأي العام يطالب به منذ مدة بعيدة، ونسجل أنه وقع تجاوب مع هذه الانتظارات الأساسية، وإن كنا نتجنب الآن الغوص في التفاصيل فيما يتعلق بالمضامين وبمنهجية التنشيط واختيار الضيوف الذين يجب أن تتوفر فيهم شروط الإفادة، لإنه من الضروري التأكيد الآن أن برامج النقاش يجب أن تكون مفيدة جدا.
ما يثيرني الآن في هذا الانفتاح الإيجابي هو أنه يبدو غير منظم بالمرة، ولا يخضع لأية معايير، ونشم في كثير من الأحيان أن عوامل المجاملة والمحسوبية السياسية تحكمت فيه.
فمعايير المشاركة في هذه البرامج يجب أن تكون موضوعية، وأنا على يقين أن الهاكا تتوفر الآن على إحصائيات دقيقة في هذا الصدد.
نعم للانفتاح في وسائل الخدمة الإعلامية العمومية لكن لابد من احترام معايير بل وأبجديات هذا الانفتاح.

عبد الله البقالي

15/3/2012
عدد القراءات : 2796
commantaire | imprimer | envoyer à un amie