بحث متقـدم
 
الجيش يعلن "سيطرته على الحكم" في "بوركينا فاسو" ويعلن حالة الطوارئ بالبلاد..
"الجزائر" تفتح النار على "المغرب" وتندد بـ"تصعيد" الأخير إثر حادث الحدود..
طائرات الدرك والجيش تتدخل على الحدود المغربية الجزائرية
"العلم" تنشر صفقة "الإخوان والليبراليين" بقيادة "قايد السبسي" للإطاحة بالرئيس التونسي "منصف المرزوقي"..
- محاكمة صقور الحزب الحاكم والتنديد بالقرارات اللاشعبية بواويزغت - شلل داخل المؤسسات التعليمية والمراكز والمستشفيات الصحية والجماعات المحلية والبريد والأبناك و..
الاستفزازات الجزائرية غطاء على المشاكل الداخلية..
 
 
 
   
  تصحيح
 said - إيطاليا
  Lets GO DC Lets GO - Support Closing POLISARIO TERROR & SLAVERY CAMPS
 المرابط الحريزي - الولايات المتحدة الأميركية
  invitation a chabat
 mourad - فرنسا
  espane
 sghir - إسبانيا
  العنف الجزائري
 عبد الله صالحي - المغرب

   مؤخرا قرَّرَ المغرب تأجيل كأس إفريقيا للأمم 2015 هل القرار صائب؟

  نعم
  لا
  ممكن
  دون جواب
أرشيف إستطلاع الرآي

 
 
     وفد من «الفيفا» عاين منشآت مراكش الرياضية قبل مونديال الأندية ...       حديث اليوم...       التجاذب سيد الموقف في الاتحاد المغربي للشغل ...       جلالة الملك يترأس بطنجة حفل افتتاح المناظرة الثالثة للصناعة والتوقيع على سبع اتفاقيات ...       تفكيك عصابة مختصة في السرقة بما يسمى"بالقرطة"...       قضاة "مصر" يطالبون بإقالة النائب العام ويستنجدون بالقضاء الدولي ضد أخونة القضاء...       إيقاف ثلاثة شبان بتهمة اقتحام مستودع معمل الاسمنت " هولسيم ...       حادثة سير مميتة تهز دوار الشنانفة بسيدي يحيى الغرب...       اتصالات المغرب تعلن عن نتائجها المالية السنوية برسم سنة 2012...       تونس ومأزق الإنتقال...       الجزائر وصنيعتها تتكبدان تبعات حصيلة سنة سوداء من الانتكاسات...       طفل يعثر على بندقية صيد محشوة بالرصاص الحي بأحد الدواوير بضواحي مراكش. ...       حجز 16 كلغ من مخدر الشيرا بحاجز أمني بشفشاون...       الغاز وراء وفاة زوج وزوجة بازيلال...       لا علاقة للمينورسو‮ ‬بمراقبة حقوق الإنسان في‮ ‬الصحراء...       تمديد آجال المداولة إلى جلسة فاتح مارس...       إبن مايكل جاكسون يدخل عالم الإعلام من باب الترفيه ...       سيلفستر ستالوني إغتصب أخته و دفع مليوني دولار لإخفاء السر...       أسود الأطلس المحليين يواجهون مالي وديا يوم 6 مارس المقبل بمراكش...       حديث اليوم...  
       خريطة الموقع   اتصال
 الوطـنـية  |    من الأقاليم  |    اقتصــادية  |    قضايا و حوادث  |    المجتمع و الأسرة  |    الحــدث  |    الريــاضة  |    الأخيــرة  |  
        الأولى

إطار سابق بالمجموعة النفطية‮ ‬يتهم‮ ‬‮ ‬بوتفليقة و الجنرال توفيق بنهب ثروات الشعب الجزائري
 
كشف حسين مالطي، نائب رئيس مجموعة سوناطراك الامبراطورية الاقتصادية الجزائرية الضخمة التي تستفرد بقطاع المحروقات معطيات جديدة حول صور الفساد المستشري بأكبر مؤسسة صناعية بالجزائر تسير قطاع المحروقات الذي يشكل 99 في المائة من مجموع عائدات خزينة الدولة .
و إختار الاطار النفطي الجزائري الذي يشغل حاليا مهمة خبير دولي في القطاع مناسبة تحقيق العدالة الجزائرية في ملفات فساد و سوء تدبير بالمؤسسة النفطية العمومية بعد الجدل الذي أحدثته نتائج تحقيقات أجرتها العدالة الايطالية قبل أيام و أثبتت تلقي مسؤولين جزائريين برزين لرشاوي من إدارة مجموعة سايبم النفطية الايطالية في مقابل الحصول على عقود صفقات بالجزائر و إتهام الشرطة الاقتصادية البريطانية لتمثيلية سوناطراك ببريطانيا بالتهرب الضريبي و الأعمال المشبوهة .
و من المثير أن المسؤول الثاني السابق في جهاز العملاق النفطي الجزائري وجه على صفحات صحيفة " الوطن " الجزائرية رسالة مفتوحة الى رئيس جهاز الاستعلامات الجزائرية الجنرال توفيق مدين الذي يعد عمليا أقوى رجال هرم السلطة في الجزائر المستقلة وأكثرهم نفوذا يتهم مباشرة بالتواطىء مع عبد العزيز بوتفليقة لايصال الجزائر لما تعيشه حاليا من مآسي و فضائح فساد متكررة و بالضلوع المشترك في حرب عصابات سياسية من أجل البقاء في السلطة ونهب ثروات الشعب الجزائري.
السيد مالطي دعا الجنرال توفيق مدين الى التحلي بالجرأة الكاملة لكشف أسماء المسؤولين الجزائريين الذين تورطوا في قضية الرشوة التي هزت شركتي سونطراك الجزائرية و"إيني" الإيطالية النفطيتين الأسبوع الماضي و المتعلقة بتلقي رشاوي بقيمة 200 مليون دولار وتقديمهم أمام العدالة الجزائرية للمحاسبة متهما ذات المسؤول العسكري السامي بتوفير الغطاء السياسي لبعض المسؤولين الجزائريين الذين نهبوا ثورات البلاد وسرقوا أموال الشعب الجزائري، دون أن يكشف عن اسم واحد.
و كان المسؤول الثاني سابقا في جهاز إدارة الامبراطورية النفطية الجزائرية قد أصدر قبل ثلاث سنوات كتابا عنونه " القصة السرية للبترول الجزائري " كشف فيه كشفه عن معلومات غير مسبوقة تتعلق بكيفية تحول أهم ثروة جزائرية من مصدر للرخاء والبحبوحة، إلى سبب لفساد سياسي قضى على كل آمال الشعب وتطلعاته، على حد قول المؤلف
واستطاع المؤلف أن يحيط بإشكالية هدر الثروة الحيوية في بلد ثورة المليون شهيد ، بفضل درايته المرجعية والموسوعية بقطاع المحروقات الذي كان من أهم مؤسسيه، باعتباره خبيرا نفطيا عايش تاريخ تأسيس شركة سوناطراك وساهم في إرساء دعائمها في مطلع الاستقلال، إلى جانب وزراء وخبراء آخرين راحوا فريسة صراع سياسي في علاقته بقوى فرنسية وأميركية ما زالت تتسابق من أجل استمرار تدفق النفط الجزائري نحو أصقاعها الباردة.
وتوقف الخبير مالطي في مؤلفه عند إتساع رقعة الفساد وانتشار الرشوة، وتعمق صراع الأجنحة وتصفية الحسابات في أعلى هرم السلطة الجزائرية للسيطرة على الحكم بعد عودة لوبي حزب فرنسا إلى توجيه ومراقبة ساحة المحروقات.
و من الغريب أن تسارع صحف محسوبة على جهاز الاستخبارات العسكرية الذي يديره الجنرال توفيق مدين بقبضة من حديد الى تبني رسالة الخبير النفطي و نشرها على أعمدتها بل و تعمد صحيفة مقربة جدا من المؤسسة العسكرية كالشروق الى التعرض لقضايا فساد تهم قطاع المحروقات في البلاد و هو السلوك الذي يترجم ما ذهبت اليه تحليلات خبراء متتبعين للشأن الجزائري من إندلاع حرب مواقع شرسة بين أجنحة الصقور في قمة السلطة الجزائرية تمهيدا لحرب الرئاسيات المنتظرة السنة المقبلة .
19/2/2013
عدد القراءات : 12287
commantaire | imprimer | envoyer à un amie
ردود القرآء     
 
 تبع الشفار حتى لباب الدار, إلى بغيتي حقيقة الخبار
Par : المعطي تفركاس - بلد آخر    [2/20/2013 12:52:00 AM]
الشعب الجزائري ذكي ما يمكنش تضحك عليه إلا إلى ماكنتي في محل الثقة و السلطة و القوة. الشرطي الجزائري أو الجندي أو المظف البسيط ما يمكنش ينهب ثروات الجزائر. إلى كانت فعلا الجزائر تاتضيع أموالها و ثرواتها, راه ماشي الجزائري البسيط هو للي شفار, راه الناس الفوق هوما للي خاصهم يفسرو لينا فين هي أموال الشعب الجزائري. أما الجزائري البسيط راه مغلوب مسكين بحالو بحال شعوب العالم. الآن من بعد ما حكومة الجزائر تخلات على المسؤولية ديالها و هي الجواب على السؤال أين هي ثروات الدولة الجزائرية, أين هي أسس الإقتصاد العصري, أين هي الزراعة الصناعة الفلاحة الملاحة و السياحة و التجارة و زيد و زيد.. أين يا مسؤول. أجب عن سؤال الجزائريين و خللي عليك الإرهاب باراكا ما تستثمر ثروات الإمة الجزائرية في التكتلات الإرهابية لإستخدامها ضد الشعب الجزائري و الشعوب الأخرى في الساحل و الصحراء. كفانا نفاقا و أجب عن السؤال لماذا تؤدي يا مسؤول جزائري الإرهابي البوليساريو على حساب مصلحة المواطن الجزائري المطيع لوطنه. ليس هناك حاجة لعلامة الإستفهام لأن السؤال مطروح منذ عقود. ماقدرش حتى يحن فبلادو وغادي يحن في إرهابي الجيران؟