بحث متقـدم
 
بسبب اصطدام يخته بالصخور: الصحة تنقل إسباني تعرض لإصابة بالغة بالمروحية الطبية
طاقم تحكيم جزائري لمقابلة الأهلي الليبي والكوكب المراكشي
مصدر فرنسي: هولوند وميركل اتفقا على استراتيجية للتعامل مع استفتاء بريطانيا
أردوغان لرئيس وزراء بريطانيا: تفضل يبدو إنك لم تستطع الصمود لـ3 أيام
تصريحات مغربية: سنبذل قصارى جهودنا لتحقيق التأهل
كلينتون تنتقد قول ترامب إن تراجع الجنيه الاسترليني يفيد أعماله
 
 
 
 
  المخططات السياسة للبيت الأبيض التي لا تتبدل.. السعودية وآخرون بمجلس التعاون الخليجي في مرمى الاستهداف الأمريكي.. بقلم // عمر نجيب  
  الجزائر تسعى لتسميم  العلاقات بين الرباط و بيكين و تجميد برامج الشراكة الاقتصادية الضخمة  بين الطرفين  
  حديث عن بوادر تسوية تدريجية لملف عودة فرق المينورسو للصحراء المغربية: الرباط تتفادى قطع شعرة معاوية مع بان كي مون وترفض الخضوع مجددا لمنطق المساومة والابتزاز  
  يورو 2016… كريستيانو رونالدو يعتدي على مراسل برتغالي  
  حين يقف الشرطي ثابتا... بقلم // زكية حادوش  
  حرب «الميكا» تبدأ في الفاتح من يوليوز القادم: 50 ألف أسرة مهددة وعقوبات ثقيلة والحلول البديلة غائبة  
  المواجهة تحتدم بين الحكومة والنقابات حول ملف التقاعد في مجلس المستشارين..  
  البوليساريو والمخدرات  
  تفكيك خلية داعشية بوجدة  
  البيضي‭ ‬يقلب‭ ‬الطاولة‭ ‬على‭ ‬بودريقة‭ ‬ويؤكد‭ ‬أن‭ ‬التقرير‭ ‬المالي‭ ‬للرجاء‭ ‬لم‭ ‬تتم‭ ‬المصادقة‭ ‬عليه‭!‬  
 
  شغف ...
 محمد اسموني - المغرب
  جماعة أولاد عزوز
 bouchaib hatib - المغرب
  شيء ما ...
 محمد اسموني - المغرب
  شيء ما ...
 محمد اسموني - المغرب
  إنا لله و إنا إليه راجعون
 محمد اسموني - المغرب

 
 
     ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم*** ...       جلالة الملك يترأس حفل نهاية السنة الدراسية بالمدرسة المولوية بالرباط ...       وقع في المجموعة الثالثة إلى جانب منتخبات الغابون وكوت ديفوار ومالي: القرعة تجنب أسود الأطلس مواجهة الجزائر وتونس ومصر وتفاؤل ممزوج بالحذر يسود الشارع المغربي ...       دفاعا عن ملف التقاعد واحتجاجا على التعنت الحكومي: النقابات تنفذ ليل السبت وقفات احتجاجية حاشدة في عدد من المدن ...       الأحداث العربية المؤلمة...وغياب البصيرة.. بقلم // محمد أديب السلاوي ...       الناخب الوطني: التصفيات لن تكون سهلة لكن حظوظنا قائمة في التأهل لمونديال روسيا ...       عبد الصمد بلكبير يؤكد: هناك محاولات للإجهاز على حزب الاستقلال باختراقه أو تقليم أجنحته وأظافره ...       من فضائل رمضان.. ضرية موجعة لدعارة الرصيف والفنادق وكساد كبير لمحلات "السكس شوب".. بقلم // أحمد الميداوي...       أمازيغيون غاضبون ويتهمون حكومة بنكيران بالعنصرية: أزيد من 250 جمعية تطالب بإخراج قانون رسمية الأمازيغية وإلغاء اللجنة العليا للحالة المدنية ...       هكذا هزموا اليأس.. من‭ ‬قاطع‭ ‬طريق‭.... ‬إلى‭ ‬عالم‭ ‬فاضل‭!‬ ...       برنامج مباريات الأسود في إقصائيات المونديال ...       خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي....هروب من الأزمات.. بقلم // خالد بنحمان...       مدريد تقترح على لندن تقاسما للسيادة على جبل طارق: هل يستغل المغرب مغادرة بريطانيا للحاضن الأوروبي في موضوع سبتة ومليلية المحتلتين؟ ...       مفاجأة عن قائد حملة خروج بريطانيا من اليورو.. جده وزير تركي فى الدولة العثمانية ...       في موعد اليوم: نهائي ثأري مبكر بين إسبانيا البطلة وإيطاليا الوصيفة وإنجلترا مرشحة لإنهاء مغامرة ايسلندا...       طريق الموت بجماعة مولاي عبدالله بإقليم الجديدة تحصد مزيد من الأرواح ...       كلينتون تنتقد قول ترامب إن تراجع الجنيه الاسترليني يفيد أعماله ...       تصريحات مغربية: سنبذل قصارى جهودنا لتحقيق التأهل...       تأسيس رابطة الصحافيين الاقتصاديين بالمغرب ...       رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم سعيد بابتعاد منتخب بلاده عن مواجهة المغرب ...  
       خريطة الموقع   اتصال
 الوطـنـية  |    من الأقاليم  |    اقتصــادية  |    قضايا و حوادث  |    المجتمع و الأسرة  |    الحــدث  |    الريــاضة  |    الأخيــرة  |  
        الوطـنـية

تفعيل مجلس المنافسة سيساهم في الإصلاحات الاستراتيجية لتأهيل الاقتصاد الوطني
  اتجاه إلى تخليق الحياة العامة وتخفيف العبء الـمعيشي بالعمل لصالح الـمستهلك
أكد الوزير الأول السيد عباس الفاسي، يوم الثلاثاء بالرباط، أن تفعيل مجلس المنافسة سيمكنه من الاضطلاع بأدواره في إطار الإصلاحات الاستراتيجية الهيكلية والقطاعية لتأهيل الاقتصاد الوطني، وتوفير الشروط السليمة المحفزة على الاستثمار، وتعزيز الثقة التي يتمتع بها المغرب من لدن الأوساط الاقتصادية والمالية في الداخل والخارج.
وأضاف السيد الفاسي، خلال مراسم تنصيب أعضاء مجلس المنافسة، أن «الحكومة واعية بأن وضع الآليات الكفيلة بتحقيق التنافس الشريف، لمن شأنه المساهمة في الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطن، من خلال ما يتيحه من إمكانيات لتنويع السلع والخدمات، وعرض أسعار تنافسية تقدم للمستهلك موازنة أفضل بين الثمن والجودة».
وأشار إلى أنه بتنصيب أعضاء مجلس المنافسة «نكون قد أضفنا لبنة جديدة في اتجاه استكمال بناء سياسة المنافسة بالمغرب»، داعيا المجلس إلى المساهمة في تطوير المقتضيات القانونية والتنظيمية المتعلقة بالمنافسة في المغرب، وذلك في ضوء ما هو معمول به على الصعيد الدولي، ومراعاة المتغيرات التي يعرفها هذا المجال.
وأبرز أن الاختصاصات الهامة المسندة للمجلس ستجعل منه أداة أساسية في رفع المغرب لهذه التحديات والرهانات، وذلك من خلال حرصه الأكيد على بث مبادئ المنافسة الشريفة والحث على احترام قواعدها، مضيفا أن من شأن ذلك أن يحسن مناخ الأعمال ويجذب الاستثمار, وبالتالي يساهم في تقوية الدينامية الاقتصادية المطردة التي ما فتئ يشهدها المغرب في السنوات الأخيرة.
وأوضح الوزير الأول أن طبيعة تشكيلة المجلس، وتنوع تمثيليته التي تشمل مختلف الفاعلين المعنيين والأطراف ذات العلاقة، من مهنيين وخبراء أكاديميين وأطر إدارية، تؤهله للقيام بهذه المهام أحسن قيام، ودعم اتخاذ القرار بما يقدمه من استشارات، ويوصي به من مقترحات وحلول وتدابير للنهوض بسياسة المنافسة، وتطوير المعاملات الاقتصادية.
وأوضح رئيس مجلس المنافسة السيد عبد العالي بنعمور أن تنظيم السوق ومستوى المنافسة داخله تنظيما محكم القواعد وأخلاقيات التعامل, من شأنه أن «يؤهل الاقتصاد الوطني ليواجه الانفتاح المتصاعد في أفق2010 -2012 , وتموقع المغرب الايجابي في ما يخص الاتفاق المتقدم مع الاتحاد الأوروبي، وقدراته على منافسة المنتوجات المستوردة والدفع بالصادرات من أجل إقلاع الاقتصاد الوطني».
وقال بنعمور إن هذا يحتاج إلى نوع من الابتكار والإصلاح، وإلى الجمع بين الجرأة العقلانية وتلافي الاكتفاء بما أسماه التدبير الحذر للأزمات. وهو طرح يضيف بنعمور، يأتي في سياق العولمة حيث شمولية الاقتصاد مرتكزة على السوق الذي لا يجادل أحد في شرعيته وفي الحاجة إلى آلياته، مشيرا إلى أن أساس السوق ومرتكز نجاعتها اقتصاديا واجتماعيا هي المنافسة التي تهدف إلى الوصول إلى أحسن جودة في المنتوج وبأقل ثمن ممكن.
وأكد أن الارتقاء بقوانين وآليات الضبط الاقتصادي والمالي يهدف إلى الوصول إلى تقنين شفاف لمسالك السوق ولأوضاع المنافسة من أجل تطوير حركية الاقتصاد الوطني من خلال تحديث حكامته.
ورأى بنعمور أن ذلك يتجاوب مع تحقيق الهدفين الرئيسيين لمجلس المنافسة والمتمثلين في بعد اجتماعي يتعلق بالعمل لصالح المستهلك وببعد اقتصادي يتجلى في الارتقاء بتنافسية الاقتصاد الوطني على الصعيد الدولي.
وشدد على أن التقنين سيخدم البعد الاجتماعي وتنافسية الاقتصاد الوطني والمنتج معا.
وأكد أن من شأن تظافر الجهود بين الفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين وتعبيرات المجتمع المدني والسلطات العمومية أن يؤدي إلى تحقيق مكتسبات أساسية للنسيج الاقتصادي والاجتماعي تتمثل في تخليق الحياة العامة وتخفيف العبء المعيشي بالعمل لصالح المستهلك ثم الدفع بتنافسية الاقتصاد الوطني.
وأوضح بنعمور أنه مجلس المنافسة سيعمل خلال سنة 2009 على ثلاثة واجهات تتمثل في التجاوب مع طلبات الرأي الموجهة للمجلس وفي تفعيل العمل التواصلي والتكويني والتحسيسي لكل الفئات المجتمعية والمهنية المعنية بالمنافسة، وأخيرا في القيام بدراسات تمكن من تهيئ تقرير عام حول أوضاع المنافسة الفرعية بالمغرب.
8/1/2009
عدد القراءات : 884
commantaire | imprimer | envoyer à un amie