بحث متقـدم
 
سامسونغ إليكترونيكس تطرح جالاكسي نوت 4 الجديد بالمغرب
تدخل عنيف في حق محتجين على غلاء فواتير الماء والكهرباء: المحتجون رددوا شعارات تندد بالسياسة التفقيرية لحكومة بنكيران..
رئيس الوزراء المصري يدعو اتحاد الصحفيين العرب إلى ميثاق شرف إعلامي عربي موحد..
انتخاب تونس رئيسًا للدورة 61 للجنة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية
هل حقا ستكون 2015 سنة إصلاح المنظومة القانونية المؤطرة للمركز السينمائي المغربي؟
بالفيديو: ظاهرة خطيرة تهدد السلم المجتمعي في بلدنا..
 
 
 
 
  اقتطاعات ومتابعات ومجالس تأديبية في حق فئة من نساء ورجال التعليم أساتذة يهيئون مفاجأة لـ"بلمختار" في الأيام القليلة القادمة..  
  حالة استنفار قصوى بمستشفى إبن طفيل بسبب «الإيبولا»  
  عاجل: تدخل عنيف للسلطات العمومية لتنفذ حكم بالإفراغ في حق خمس عائلات من منزلهم بدوار أولاد المودن بجماعة مولاي عبد الله اقليم الجديدة  
  إطلاق خط بحري جديد من مدينة أكادير نحو شمال أوروبا مخصص لتصدير المنتجات القابلة للتلف‪...‬  
  "قاسم حول" يكتب: النقود والمصارف!..  
  اليوم العالمي للفقر يسائل الأوضاع في المغرب...  
  لقاح روسي ضد مرض الإيدز جاهز لاختبار مرحلته السريرية الثانية..  
   الافتتاحية‪:‬ شرعية الإضراب العام‪...‬  
  الـ“فيس بوك” يعمل على تطبيق يمكنك من إرسال الأموال من خلاله..  
  د. هبة قطب تجيب: متزوجة وليس لدي رغبة جنسية على الإطلاق.. ما الحل؟  
 
  شفاء وإنصاف
 عبدو ربه - المغرب
  الله يكون فعون الجزائر
 محمد علي - المغرب
  تزيطين أيت حموبولمان أيت ميمون إقليم الخميسات
 أزوكاغ رشيد - المغرب
  "خبر في تحليل سيدا- ايبولا..."
 محمد - إسبانيا
  بلادنا العزيزة و الله يحفظ لينا كل أفراد مؤسسات نظامنا من بينهم البرلمانيات و البرلمانيون
 المرابط الحريزي - الولايات المتحدة الأميركية

   مؤخرا قرَّرَ المغرب تأجيل كأس إفريقيا للأمم 2015 هل القرار صائب؟

  نعم
  لا
  ممكن
  دون جواب
أرشيف إستطلاع الرآي

 
 
     رئيس الوزراء المصري يدعو اتحاد الصحفيين العرب إلى ميثاق شرف إعلامي عربي موحد.....       تدخل عنيف في حق محتجين على غلاء فواتير الماء والكهرباء: المحتجون رددوا شعارات تندد بالسياسة التفقيرية لحكومة بنكيران.. ...       سامسونغ إليكترونيكس تطرح جالاكسي نوت 4 الجديد بالمغرب ...       الحكومة الهولندية تضع نظيرتها المغربية أمام خيارات وتحرك‮ ‬غير مسبوق لأفراد الجالية‪:‬ وزراء هولنديون متخوفون من تعليق اتفاقية تبادل السجناء ومراقبة أملاك المهاجرين...       ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***...       الافتتاحية‪:‬ عن تهديد الاستقرار الاجتماعي...       النائب البرلماني "عادل تشيكيطو" وفعاليات مدنية وحزبية في وقفة احتجاجية ضد "الجزائر" تحت شعار "ماتقيش ولد بلادي".....       المعارضة بالمجلس الجماعي لتاونزة بإقليم أزيلال تراسل وزير الداخلية في شأن خروقات بالجملة في انتظار نتائج التحقيق...       المغرب في مؤتمر السلم والتضامن بكولمبو: طرح مستجدات الوضع السياسي الراهن بالمغرب...       لقاء بالدار البيضاء يتطرق لموضوع المشاركة السياسية للشباب في أفق الانتخابات الجماعية المقبلة ...       "الجزائر"‬ تزعم أن "‫المغرب" يستغل حادثة الحدود "سياسياً وإعلامياً".....       في‭ ‬النسخة‭ ‬الخامسة‭ ‬للدوري‭ ‬الدولي‭ ‬محمد‭ ‬السادس‭ ‬للملاكمة‭:‬ المنتخب‭ ‬المغربي‭ ‬للسيدات‭ ‬ومنتخب‭ ‬كوبا‭ ‬للرجال‭ ‬يتوجان‭ ‬باللقب ...       أزاز: الزيادة في سعر الخبز مسألة حياة أو موت وتأجيلها مسألة وقت...       "قاسم حول" يكتب: حكم النساء في الصبح وفي المساء!...       الحرب بالوكالة لاستكمال مشروع الشرق الأوسط الجديد: تصدير "داعش" إلى شمال أفريقيا لنشر الفوضى الخلاقة.. بقلم // عمر نجيب ...       البطولة‭ ‬الوطنية‭ ‬الاحترافية‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ (‬الدورة‭ ‬الخامسة‭):‬ الكوكب‭ ‬المراكشي‭ ‬وأولمبيك‭ ‬خريبكة‭ ‬يقتسمان‭ ‬الصدارة‭ ‬مجدداً‭ ‬والحسنية‭ ‬تفاجئ‭ ‬المغرب‭ ‬التطواني‭ ‬في‭ ‬عقر‭ ‬داره...       استاذة سعودية تنضم لـ«داعش»: تركت حياتى الفارهة لمحاربة الطغاة.....       بالفيديو: ظاهرة خطيرة تهدد السلم المجتمعي في بلدنا.....       من مراكش: بديعة الراضي تؤكد على العمل المشترك مع حزب الإستقلال وتعزيز التنسيق مع أحزاب المعارضة.....       الأقسام المشتركة تستنفر آباء وأولياء التلاميذ بنيابة التعليم أزيلال وعصيان واحتجاجات بسبب الخصاص في الموارد البشرية...  
       خريطة الموقع   اتصال
 الوطـنـية  |    من الأقاليم  |    اقتصــادية  |    قضايا و حوادث  |    المجتمع و الأسرة  |    الحــدث  |    الريــاضة  |    الأخيــرة  |  
        الوطـنـية

تفعيل مجلس المنافسة سيساهم في الإصلاحات الاستراتيجية لتأهيل الاقتصاد الوطني
  اتجاه إلى تخليق الحياة العامة وتخفيف العبء الـمعيشي بالعمل لصالح الـمستهلك
أكد الوزير الأول السيد عباس الفاسي، يوم الثلاثاء بالرباط، أن تفعيل مجلس المنافسة سيمكنه من الاضطلاع بأدواره في إطار الإصلاحات الاستراتيجية الهيكلية والقطاعية لتأهيل الاقتصاد الوطني، وتوفير الشروط السليمة المحفزة على الاستثمار، وتعزيز الثقة التي يتمتع بها المغرب من لدن الأوساط الاقتصادية والمالية في الداخل والخارج.
وأضاف السيد الفاسي، خلال مراسم تنصيب أعضاء مجلس المنافسة، أن «الحكومة واعية بأن وضع الآليات الكفيلة بتحقيق التنافس الشريف، لمن شأنه المساهمة في الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطن، من خلال ما يتيحه من إمكانيات لتنويع السلع والخدمات، وعرض أسعار تنافسية تقدم للمستهلك موازنة أفضل بين الثمن والجودة».
وأشار إلى أنه بتنصيب أعضاء مجلس المنافسة «نكون قد أضفنا لبنة جديدة في اتجاه استكمال بناء سياسة المنافسة بالمغرب»، داعيا المجلس إلى المساهمة في تطوير المقتضيات القانونية والتنظيمية المتعلقة بالمنافسة في المغرب، وذلك في ضوء ما هو معمول به على الصعيد الدولي، ومراعاة المتغيرات التي يعرفها هذا المجال.
وأبرز أن الاختصاصات الهامة المسندة للمجلس ستجعل منه أداة أساسية في رفع المغرب لهذه التحديات والرهانات، وذلك من خلال حرصه الأكيد على بث مبادئ المنافسة الشريفة والحث على احترام قواعدها، مضيفا أن من شأن ذلك أن يحسن مناخ الأعمال ويجذب الاستثمار, وبالتالي يساهم في تقوية الدينامية الاقتصادية المطردة التي ما فتئ يشهدها المغرب في السنوات الأخيرة.
وأوضح الوزير الأول أن طبيعة تشكيلة المجلس، وتنوع تمثيليته التي تشمل مختلف الفاعلين المعنيين والأطراف ذات العلاقة، من مهنيين وخبراء أكاديميين وأطر إدارية، تؤهله للقيام بهذه المهام أحسن قيام، ودعم اتخاذ القرار بما يقدمه من استشارات، ويوصي به من مقترحات وحلول وتدابير للنهوض بسياسة المنافسة، وتطوير المعاملات الاقتصادية.
وأوضح رئيس مجلس المنافسة السيد عبد العالي بنعمور أن تنظيم السوق ومستوى المنافسة داخله تنظيما محكم القواعد وأخلاقيات التعامل, من شأنه أن «يؤهل الاقتصاد الوطني ليواجه الانفتاح المتصاعد في أفق2010 -2012 , وتموقع المغرب الايجابي في ما يخص الاتفاق المتقدم مع الاتحاد الأوروبي، وقدراته على منافسة المنتوجات المستوردة والدفع بالصادرات من أجل إقلاع الاقتصاد الوطني».
وقال بنعمور إن هذا يحتاج إلى نوع من الابتكار والإصلاح، وإلى الجمع بين الجرأة العقلانية وتلافي الاكتفاء بما أسماه التدبير الحذر للأزمات. وهو طرح يضيف بنعمور، يأتي في سياق العولمة حيث شمولية الاقتصاد مرتكزة على السوق الذي لا يجادل أحد في شرعيته وفي الحاجة إلى آلياته، مشيرا إلى أن أساس السوق ومرتكز نجاعتها اقتصاديا واجتماعيا هي المنافسة التي تهدف إلى الوصول إلى أحسن جودة في المنتوج وبأقل ثمن ممكن.
وأكد أن الارتقاء بقوانين وآليات الضبط الاقتصادي والمالي يهدف إلى الوصول إلى تقنين شفاف لمسالك السوق ولأوضاع المنافسة من أجل تطوير حركية الاقتصاد الوطني من خلال تحديث حكامته.
ورأى بنعمور أن ذلك يتجاوب مع تحقيق الهدفين الرئيسيين لمجلس المنافسة والمتمثلين في بعد اجتماعي يتعلق بالعمل لصالح المستهلك وببعد اقتصادي يتجلى في الارتقاء بتنافسية الاقتصاد الوطني على الصعيد الدولي.
وشدد على أن التقنين سيخدم البعد الاجتماعي وتنافسية الاقتصاد الوطني والمنتج معا.
وأكد أن من شأن تظافر الجهود بين الفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين وتعبيرات المجتمع المدني والسلطات العمومية أن يؤدي إلى تحقيق مكتسبات أساسية للنسيج الاقتصادي والاجتماعي تتمثل في تخليق الحياة العامة وتخفيف العبء المعيشي بالعمل لصالح المستهلك ثم الدفع بتنافسية الاقتصاد الوطني.
وأوضح بنعمور أنه مجلس المنافسة سيعمل خلال سنة 2009 على ثلاثة واجهات تتمثل في التجاوب مع طلبات الرأي الموجهة للمجلس وفي تفعيل العمل التواصلي والتكويني والتحسيسي لكل الفئات المجتمعية والمهنية المعنية بالمنافسة، وأخيرا في القيام بدراسات تمكن من تهيئ تقرير عام حول أوضاع المنافسة الفرعية بالمغرب.
8/1/2009
عدد القراءات : 813
commantaire | imprimer | envoyer à un amie