بحث متقـدم
 
إجراءات أمنية جد مشددة تطالهم‮:‬ هل‮ ‬التونسيون‮ ‬غير مرغوب فيهم في‮ ‬المغرب؟
الأخ الأمين العام‮ ‬يترأس المجلسين الإقليميين لكل من فاس ومولاي‮ ‬يعقوب
هبات ملكية لكل من "سيراليون" و"ليبيريا" للحد من انتشار وباء "إيبولا"..
رئيس الحكومة اللبنانية وكبار المسئولين ينعون الشحرورة "صباح"..
أمطار قوية مرتقبة بالعديد من المناطق ابتداء من الخميس‮: ‭ ‬مديرية الأرصاد الجوية الوطنية تدعو المواطنين إلى توخي‮ ‬الحيطة والحذر
بالصور // لأول مرة في المغرب ورسمياً بدء عملية التصويت بالبطاقة الإلكترونية بمجلس النواب.. (خبر مُحَدَّثْ) آخر تحديث PM 10:03- 26 Nov
 
 
 
 
   المغرب وكأس إفريقيا: اللجوء إلى القضاء الرياضي الدولي لتعويض خسارة المغرب  
  المعارضة‭ ‬بغينيا‭ ‬الاستوائية‭ ‬تدعو‭ ‬لمقاطعة‭ ‬الـ‭ ‬CAN‭ ‬خوفا‭ ‬من‭ "‬الإيبولا‭"‬  
  فضيحة من العيار الثقيل ستفجرها ساكنة دوار وينتجكال غذا امام المستىشفى الإقليمي بورزازات..  
  مغاربة من الخارج يصفون أحد مقترحات الأغلبية بالـمهزلة: تمرير مشروع تحت الطاولة وقسم من الجالية غاضب  
  توحل السدود يهدد بندرة المخزون المائي: ضياع أكثر من 70مليون متر مكعب من الماء سنويا  
  نظام عالمي تعاد صياغته‪:‬ المواجهة بين القوى الكبرى بين وسط أوروبا والمنطقة العربية.. بقلم // عمر نجيب  
  هكذا تسعى جبهة الانفصاليين بالرابوني إلى مسخ الهوية الروحية الصحراوية المتأصلة: مخيمات تندوف تشرع أبوابها مجددا لوفود المبشرين والمنصرين وتطلق أيديهم وسط المجتمع الصحراوي المحافظ  
  الافتتاحية: فضيحة بوانو...  
  على هامش انضمام الحزب رسميا للاتحاد الديمقراطي ‪//‬ الأخ شباط يؤكد من سيول: حزب الاستقلال قاد إلى جانب المؤسسة الملكية معركة المغرب من أجل الحرية ومازال يقودها من أجل استكمال الوحدة الترابية وحرية وكرامة المغاربة  
  شهادة‭ ‬دكتوراه‭ ‬فخرية‭ ‬من‭ ‬أكاديمية‭ ‬بناة‭ ‬المستقبل‭ ‬بجمهورية‭ ‬مصر‭ ‬لرئيس‭ ‬المغرب‭ ‬التطواني‭ ‬عبد‭ ‬المالك‭ ‬أبرون‭ ‬  
 
  الآن هو وقت التلاحم من أجل إنقاذ الضحايا و المرور إلى الضفة الآخرى عبر ال96ساعة القادمة بدون فقدان أية روح
 المرابط الحريزي - الولايات المتحدة الأميركية
  إذا أذت البوليخاريو شعرة واحدة من ابيهات ، حنا كلنا سنصبح بيهات
 المرابط الحريزي - الولايات المتحدة الأميركية
  مرض أب المملكة المغربية
 خديجة المغربية الحرة - المغرب
  خونة
 كمال - المغرب
  المغرب تغير كثيرا (إيجابيا) و الكاميرات تلاحقه في كل ما يحدث . قد تكون الأمطار الغزيرة تسببت ليس فقط في أزمة بل في فرصة..
 المرابط الحريزي - الولايات المتحدة الأميركية

   مؤخرا قرَّرَ المغرب تأجيل كأس إفريقيا للأمم 2015 هل القرار صائب؟

  نعم
  لا
  ممكن
  دون جواب
أرشيف إستطلاع الرآي

 
 
     في‮ ‬مذكرة فرق برلمانية مغربية للبرلمان الهولندي: تمسك بحقوق المغاربة بهولندا ورفض لقرار هولاندا التخلي‮ ‬عن الاتفاق بين البلدين...       ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***...       في لقاء تواصلي لجامعة الأيكدو‪..‬ اليايدو‪..‬ وفنون الحرب‪:‬ تقديم اللجنة الوطنية التقنية بعد وفاة مولاي مبارك العلوي...       الأخ الأمين العام‮ ‬يترأس المجلسين الإقليميين لكل من فاس ومولاي‮ ‬يعقوب...       إجراءات أمنية جد مشددة تطالهم‮:‬ هل‮ ‬التونسيون‮ ‬غير مرغوب فيهم في‮ ‬المغرب؟...       فريق الجيش الملكي استغنى عن مدرب حراس المرمى فريد سلمات بسبب تكرر أخطاء الزنيتي: الجنرال مُصَمّمْ غاضب من الطاوسي ومباراة المغرب الفاسي قد تحسم مصيره مع الفريق !...       بالصور // لأول مرة في المغرب ورسمياً بدء عملية التصويت بالبطاقة الإلكترونية بمجلس النواب.. (خبر مُحَدَّثْ) آخر تحديث PM 10:03- 26 Nov ...       ساكنة تاغيا بزاوية أحنصال تحتج وتعتصم بمقر القيادة احتجاجا على اللامبالاة التي صاحبت الفيضانات الأخيرة...       واليا الأمن والجهة يشرفان على احتفال عاشوراء المقام لأرامل وأيتام أسر الأمن بمكناس...       تزامنا مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء الائتلاف الحقوقي بالجديدة ينظم وقفة احتجاجية أمام محكمة الاستئناف...       الاتحاد العام للشغالين‮ ‬يدق ناقوس الخطر ويحذر من احتقان اجتماعي: الحكومة عازمة على ضرب القدرة الشرائية عبر التضريب ورفع اليد عن صندوق المقاصة...       تأجيل الزيارة الرسمية لجلالة الملك لجمهورية الصين الشعبية لأسباب صحية...       هل زاغت ندوة لـ»مدونة الصحافة» عن أدبيا ت النقاش؟...       اختتام الدورة الأولى لمسابقة أحسن متحدث مغربي...       “الأحزاب المدنية العربية” تطالب الشعب التونسي بدعم المرشح “السبسى”...       وزارة الشباب والرياضة تتملص من التزاماتها في شأن مشاريع سوسيورياضية...       البوليساريو تهدد بحمل السلاح ضد لبيهات من خلال استعراض ماجن لمليشياتها العسكرية...       شركة نقل المدينة مدينة بيس: ‮ ‬زيادة درهم وزيادة‮ ‬25‮ ‬درهما على الطلبة واستفادة الشركة من مداخيل الإشهار بدون سند قانوني، هل‮ ‬يتدخل الجهات المعنية لإيقاف مسلسل الزيادات؟...       أمطار قوية مرتقبة بالعديد من المناطق ابتداء من الخميس‮: ‭ ‬مديرية الأرصاد الجوية الوطنية تدعو المواطنين إلى توخي‮ ‬الحيطة والحذر...       فيضانات الجنوب تفتح الباب للحديث عن المسؤولية الجنائية واستقالة الحكومة: اتهام وزراء بالانشغال بالولائم والحملات الانتخابية ...  
       خريطة الموقع   اتصال
 الوطـنـية  |    من الأقاليم  |    اقتصــادية  |    قضايا و حوادث  |    المجتمع و الأسرة  |    الحــدث  |    الريــاضة  |    الأخيــرة  |  
        الوطـنـية

تفعيل مجلس المنافسة سيساهم في الإصلاحات الاستراتيجية لتأهيل الاقتصاد الوطني
  اتجاه إلى تخليق الحياة العامة وتخفيف العبء الـمعيشي بالعمل لصالح الـمستهلك
أكد الوزير الأول السيد عباس الفاسي، يوم الثلاثاء بالرباط، أن تفعيل مجلس المنافسة سيمكنه من الاضطلاع بأدواره في إطار الإصلاحات الاستراتيجية الهيكلية والقطاعية لتأهيل الاقتصاد الوطني، وتوفير الشروط السليمة المحفزة على الاستثمار، وتعزيز الثقة التي يتمتع بها المغرب من لدن الأوساط الاقتصادية والمالية في الداخل والخارج.
وأضاف السيد الفاسي، خلال مراسم تنصيب أعضاء مجلس المنافسة، أن «الحكومة واعية بأن وضع الآليات الكفيلة بتحقيق التنافس الشريف، لمن شأنه المساهمة في الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطن، من خلال ما يتيحه من إمكانيات لتنويع السلع والخدمات، وعرض أسعار تنافسية تقدم للمستهلك موازنة أفضل بين الثمن والجودة».
وأشار إلى أنه بتنصيب أعضاء مجلس المنافسة «نكون قد أضفنا لبنة جديدة في اتجاه استكمال بناء سياسة المنافسة بالمغرب»، داعيا المجلس إلى المساهمة في تطوير المقتضيات القانونية والتنظيمية المتعلقة بالمنافسة في المغرب، وذلك في ضوء ما هو معمول به على الصعيد الدولي، ومراعاة المتغيرات التي يعرفها هذا المجال.
وأبرز أن الاختصاصات الهامة المسندة للمجلس ستجعل منه أداة أساسية في رفع المغرب لهذه التحديات والرهانات، وذلك من خلال حرصه الأكيد على بث مبادئ المنافسة الشريفة والحث على احترام قواعدها، مضيفا أن من شأن ذلك أن يحسن مناخ الأعمال ويجذب الاستثمار, وبالتالي يساهم في تقوية الدينامية الاقتصادية المطردة التي ما فتئ يشهدها المغرب في السنوات الأخيرة.
وأوضح الوزير الأول أن طبيعة تشكيلة المجلس، وتنوع تمثيليته التي تشمل مختلف الفاعلين المعنيين والأطراف ذات العلاقة، من مهنيين وخبراء أكاديميين وأطر إدارية، تؤهله للقيام بهذه المهام أحسن قيام، ودعم اتخاذ القرار بما يقدمه من استشارات، ويوصي به من مقترحات وحلول وتدابير للنهوض بسياسة المنافسة، وتطوير المعاملات الاقتصادية.
وأوضح رئيس مجلس المنافسة السيد عبد العالي بنعمور أن تنظيم السوق ومستوى المنافسة داخله تنظيما محكم القواعد وأخلاقيات التعامل, من شأنه أن «يؤهل الاقتصاد الوطني ليواجه الانفتاح المتصاعد في أفق2010 -2012 , وتموقع المغرب الايجابي في ما يخص الاتفاق المتقدم مع الاتحاد الأوروبي، وقدراته على منافسة المنتوجات المستوردة والدفع بالصادرات من أجل إقلاع الاقتصاد الوطني».
وقال بنعمور إن هذا يحتاج إلى نوع من الابتكار والإصلاح، وإلى الجمع بين الجرأة العقلانية وتلافي الاكتفاء بما أسماه التدبير الحذر للأزمات. وهو طرح يضيف بنعمور، يأتي في سياق العولمة حيث شمولية الاقتصاد مرتكزة على السوق الذي لا يجادل أحد في شرعيته وفي الحاجة إلى آلياته، مشيرا إلى أن أساس السوق ومرتكز نجاعتها اقتصاديا واجتماعيا هي المنافسة التي تهدف إلى الوصول إلى أحسن جودة في المنتوج وبأقل ثمن ممكن.
وأكد أن الارتقاء بقوانين وآليات الضبط الاقتصادي والمالي يهدف إلى الوصول إلى تقنين شفاف لمسالك السوق ولأوضاع المنافسة من أجل تطوير حركية الاقتصاد الوطني من خلال تحديث حكامته.
ورأى بنعمور أن ذلك يتجاوب مع تحقيق الهدفين الرئيسيين لمجلس المنافسة والمتمثلين في بعد اجتماعي يتعلق بالعمل لصالح المستهلك وببعد اقتصادي يتجلى في الارتقاء بتنافسية الاقتصاد الوطني على الصعيد الدولي.
وشدد على أن التقنين سيخدم البعد الاجتماعي وتنافسية الاقتصاد الوطني والمنتج معا.
وأكد أن من شأن تظافر الجهود بين الفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين وتعبيرات المجتمع المدني والسلطات العمومية أن يؤدي إلى تحقيق مكتسبات أساسية للنسيج الاقتصادي والاجتماعي تتمثل في تخليق الحياة العامة وتخفيف العبء المعيشي بالعمل لصالح المستهلك ثم الدفع بتنافسية الاقتصاد الوطني.
وأوضح بنعمور أنه مجلس المنافسة سيعمل خلال سنة 2009 على ثلاثة واجهات تتمثل في التجاوب مع طلبات الرأي الموجهة للمجلس وفي تفعيل العمل التواصلي والتكويني والتحسيسي لكل الفئات المجتمعية والمهنية المعنية بالمنافسة، وأخيرا في القيام بدراسات تمكن من تهيئ تقرير عام حول أوضاع المنافسة الفرعية بالمغرب.
8/1/2009
عدد القراءات : 823
commantaire | imprimer | envoyer à un amie