بحث متقـدم
 
بالفيديو.. #ريال_مدريد يتوج بدوري #أبطال_أوروبا على حساب #أتليتكو_مدريد + الأهداف
"إيران" تعتقل 8 أشخاص بتهمة "بث أغنيات مصورة" اعتبرت "فاحشة"
فاجعة سير ببني عياط بعد انقلاب سيارة من نوع بيكاب وموتى وجرحى من بين الضحايا
صاعقة تصيب 11 شخصا في حديقة بباريس
حماس تبلغ إسرائيل إعتقالها مطلقي الصواريخ من غزة عبر وسيط قطري
الدورة الدولية 12 لرياضة المشي والبطولة الوطنية للشبان والكبار في 28 ماي الجاري بالدار البيضاء
 
 
 
 
  معركة حلب... مرحلة فاصلة في الحرب على أرض الشام نهاية مؤقتة لمشروع.. والانتقال إلى الشمال الأفريقي.. بقلم // عمر نجيب  
  حتى لا تسقط دبلوماسيتنا أسيرة دوامة ردود الفعل المتسرعة والمكلفة: حرب دبلوماسية شرسة  بين الرباط والجزائر لاحتواء التحكم في تداعيات قرار مجلس الأمن حول الصحراء  
  جمعيات رياضية وثقافية بكلميم تحتج على المندوب الإقليمي لوزارة الشباب والرياضة لإقصائهم من المشاركة بلقاء الشباب العربي  
  تسلح المغرب..  
  كما كان يحدث في زمن التضييق على حرية الصحافة: اليوم تمثل «العلم» أمام  القضاء في مواجهة  الفساد الانتخابي  
  رئيس المجلس الاقليمي لكلميم يحيى افرضان يرد على مقال لاحد الجرائد الالكترونية بالصحراء  
  ثقافة الأمن تتفوق على ثقافة التعايش.. دعوة فرنسية إلى قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر مع شروط لإبقائها مع السعودية بقلم // أحمد الميداوي  
  قناة الـ"سي إن إن" تعتذر لأسرة طيار الطائرة المنكوبة عن تصريحات انتحاره  
  إيقاف كاتب عدل من أجل تزوير وثائق رسمية  
  عاجل: إنفجار قوي يهز فندق ماجستيك بالدار البيضاء  
 
  شغف ...
 محمد اسموني - المغرب
  جماعة أولاد عزوز
 bouchaib hatib - المغرب
  شيء ما ...
 محمد اسموني - المغرب
  شيء ما ...
 محمد اسموني - المغرب
  إنا لله و إنا إليه راجعون
 محمد اسموني - المغرب

   هل توافق على سجن مثليي بني ملال؟

  ـ لا
  ـ نعم
  ـ لا رَأْيَ لدَيَّ
أرشيف إستطلاع الرآي

 
 
     ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم*** ...       حريق مهول يلتهم قسارية بنجدية بالدارالبيضاء ...       صاعقة تصيب 11 شخصا في حديقة بباريس ...       فاجعة سير ببني عياط بعد انقلاب سيارة من نوع بيكاب وموتى وجرحى من بين الضحايا ...       "إيران" تعتقل 8 أشخاص بتهمة "بث أغنيات مصورة" اعتبرت "فاحشة" ...       بالفيديو.. #ريال_مدريد يتوج بدوري #أبطال_أوروبا على حساب #أتليتكو_مدريد + الأهداف...       ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم*** ...       اليونسف تساند رافضي تشغيل الأطفال دون 18 سنة في المغرب ...       حكم قضائي مخيب لآمال وزير المالية وحكومة بنكيران ...       شلل شبه تام يتهدد فرنسا مع اتساع الحركة الاحتجاجية ضد إصلاح قانون الشغل.. بقلم // أحمد الميداوي ...       فشل الأمين العام للأمم المتحدة في شأن عودة بعثة المينورسو للاقاليم الجنوبية ...       السلطات التركية تجري "مراجعة مصغرة" للدستور لمصلحة "أردوغان" يونيو المقبل ...       الإضاءة الواحدة والعشرون: إصلاح الحالة...أم حالة إصلاح...؟ بقلم // محمد أديب السلاوي...       اعتقل أثناء تجهيز قنابل بدائية: ماليزيا تحكم بالسجن 12 عاماً لشاب خطط لهجمات إرهابية ...       المركز الجهوي للاستثمار وهيئة الخبراء المحاسبين لجهة الدار البيضاء ينظمان الدورة الثانية للأبواب المفتوحة ...       "أوباما" يضع إكليلًا من الزهور على القبر الرمزي لضحايا "هيروشيما"...       خطير..شخص يحاول الانتحار شنقا بعمود كهرباء بدرب غلف ...       آثار على جسم طبيبة خلفت تساؤلات كبيرة حول ملابسات وفاتها: مكالمة تخرجها من بيتها وأسرتها تجدها ميتة داخل سيارتها ...       مع الناس: زحف اليمين المتطرف ومأزق الديمقراطية.. بقلم // د. عادل بنحمزة ...       ممتل بلمختار في عين العاصفة بعد خروج هيئات جمعوية وحقوقية ونقابية في وقفة احتجاجية ...  
       خريطة الموقع   اتصال
 الوطـنـية  |    من الأقاليم  |    اقتصــادية  |    قضايا و حوادث  |    المجتمع و الأسرة  |    الحــدث  |    الريــاضة  |    الأخيــرة  |  
        الوطـنـية

تفعيل مجلس المنافسة سيساهم في الإصلاحات الاستراتيجية لتأهيل الاقتصاد الوطني
  اتجاه إلى تخليق الحياة العامة وتخفيف العبء الـمعيشي بالعمل لصالح الـمستهلك
أكد الوزير الأول السيد عباس الفاسي، يوم الثلاثاء بالرباط، أن تفعيل مجلس المنافسة سيمكنه من الاضطلاع بأدواره في إطار الإصلاحات الاستراتيجية الهيكلية والقطاعية لتأهيل الاقتصاد الوطني، وتوفير الشروط السليمة المحفزة على الاستثمار، وتعزيز الثقة التي يتمتع بها المغرب من لدن الأوساط الاقتصادية والمالية في الداخل والخارج.
وأضاف السيد الفاسي، خلال مراسم تنصيب أعضاء مجلس المنافسة، أن «الحكومة واعية بأن وضع الآليات الكفيلة بتحقيق التنافس الشريف، لمن شأنه المساهمة في الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطن، من خلال ما يتيحه من إمكانيات لتنويع السلع والخدمات، وعرض أسعار تنافسية تقدم للمستهلك موازنة أفضل بين الثمن والجودة».
وأشار إلى أنه بتنصيب أعضاء مجلس المنافسة «نكون قد أضفنا لبنة جديدة في اتجاه استكمال بناء سياسة المنافسة بالمغرب»، داعيا المجلس إلى المساهمة في تطوير المقتضيات القانونية والتنظيمية المتعلقة بالمنافسة في المغرب، وذلك في ضوء ما هو معمول به على الصعيد الدولي، ومراعاة المتغيرات التي يعرفها هذا المجال.
وأبرز أن الاختصاصات الهامة المسندة للمجلس ستجعل منه أداة أساسية في رفع المغرب لهذه التحديات والرهانات، وذلك من خلال حرصه الأكيد على بث مبادئ المنافسة الشريفة والحث على احترام قواعدها، مضيفا أن من شأن ذلك أن يحسن مناخ الأعمال ويجذب الاستثمار, وبالتالي يساهم في تقوية الدينامية الاقتصادية المطردة التي ما فتئ يشهدها المغرب في السنوات الأخيرة.
وأوضح الوزير الأول أن طبيعة تشكيلة المجلس، وتنوع تمثيليته التي تشمل مختلف الفاعلين المعنيين والأطراف ذات العلاقة، من مهنيين وخبراء أكاديميين وأطر إدارية، تؤهله للقيام بهذه المهام أحسن قيام، ودعم اتخاذ القرار بما يقدمه من استشارات، ويوصي به من مقترحات وحلول وتدابير للنهوض بسياسة المنافسة، وتطوير المعاملات الاقتصادية.
وأوضح رئيس مجلس المنافسة السيد عبد العالي بنعمور أن تنظيم السوق ومستوى المنافسة داخله تنظيما محكم القواعد وأخلاقيات التعامل, من شأنه أن «يؤهل الاقتصاد الوطني ليواجه الانفتاح المتصاعد في أفق2010 -2012 , وتموقع المغرب الايجابي في ما يخص الاتفاق المتقدم مع الاتحاد الأوروبي، وقدراته على منافسة المنتوجات المستوردة والدفع بالصادرات من أجل إقلاع الاقتصاد الوطني».
وقال بنعمور إن هذا يحتاج إلى نوع من الابتكار والإصلاح، وإلى الجمع بين الجرأة العقلانية وتلافي الاكتفاء بما أسماه التدبير الحذر للأزمات. وهو طرح يضيف بنعمور، يأتي في سياق العولمة حيث شمولية الاقتصاد مرتكزة على السوق الذي لا يجادل أحد في شرعيته وفي الحاجة إلى آلياته، مشيرا إلى أن أساس السوق ومرتكز نجاعتها اقتصاديا واجتماعيا هي المنافسة التي تهدف إلى الوصول إلى أحسن جودة في المنتوج وبأقل ثمن ممكن.
وأكد أن الارتقاء بقوانين وآليات الضبط الاقتصادي والمالي يهدف إلى الوصول إلى تقنين شفاف لمسالك السوق ولأوضاع المنافسة من أجل تطوير حركية الاقتصاد الوطني من خلال تحديث حكامته.
ورأى بنعمور أن ذلك يتجاوب مع تحقيق الهدفين الرئيسيين لمجلس المنافسة والمتمثلين في بعد اجتماعي يتعلق بالعمل لصالح المستهلك وببعد اقتصادي يتجلى في الارتقاء بتنافسية الاقتصاد الوطني على الصعيد الدولي.
وشدد على أن التقنين سيخدم البعد الاجتماعي وتنافسية الاقتصاد الوطني والمنتج معا.
وأكد أن من شأن تظافر الجهود بين الفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين وتعبيرات المجتمع المدني والسلطات العمومية أن يؤدي إلى تحقيق مكتسبات أساسية للنسيج الاقتصادي والاجتماعي تتمثل في تخليق الحياة العامة وتخفيف العبء المعيشي بالعمل لصالح المستهلك ثم الدفع بتنافسية الاقتصاد الوطني.
وأوضح بنعمور أنه مجلس المنافسة سيعمل خلال سنة 2009 على ثلاثة واجهات تتمثل في التجاوب مع طلبات الرأي الموجهة للمجلس وفي تفعيل العمل التواصلي والتكويني والتحسيسي لكل الفئات المجتمعية والمهنية المعنية بالمنافسة، وأخيرا في القيام بدراسات تمكن من تهيئ تقرير عام حول أوضاع المنافسة الفرعية بالمغرب.
8/1/2009
عدد القراءات : 882
commantaire | imprimer | envoyer à un amie