بحث متقـدم
 
"الشاهد" الكويتية: جيش خليجي موحد وتنسيق لمواجهة الأخطار
انتحار شرطي بمكناس: فرضية المعاناة والإرهاق والاكتئاب الحاد وراء الحادث
الليبيون يتفقون على استئناف الحوار اليوم الخميس بالمغرب: الحرص على نبذ الإرهاب ووقف إطلاق النار
تدشين المقر الجديد لحزب الإستقلال بجماعة اساكن
تنظيم أول منتدى للشركات البحرية بالدار البيضاء يومي 11 و12 مارس الجاري
‎التحرش ومضايقة السياح يجر على الباعة بجامع الفنا مخالفات زجرية
 
 
 
 
  داعش ترسم حدود دول جديدة على أسس عرقية ودينية في العراق والشام: البحث عن طرق نشر الفوضى الخلاقة في الشمال الأفريقي.. بقلم // عمر نجيب  
  اقتطاعات مباغتة من الأجور وتذمر شديد وسط فئة من موظفي‮ ‬الإدارات العمومية: وزيرا التشغيل والمالية في‮ ‬قفص الاتهام  
  سياسة الجزائر التي تفسد كل شيء حتى الرياضة‪:‬ المغرب يقاضي الجزائر لدى محكمة دولية بسبب إقحام البوليساريو في طواف دراجات  
  زيادات مهولة في رواتب الولاة والعمال والباشوات والقياد تثير سخطا عارما: الحكومة سخية مع أعمدة الدولة العميقة شحيحة مع الموظفين والأجراء  
  حقيقة دعم الأرامل التي‮ ‬طبَّلت لها الحكومة تنكشف: ‮«حالات تنافي‮»‬ ‬وشروط تعجيزية تجعل مجال الاستفادة جد ضيق ومعدودا على الأصابع‮ ‬  
  الأخ الأمين العام لحزب الاستقلال في برنامج 90 دقيقة للإقناع‪:‬ هناك حملة ممنهجة ضد الأحزاب وتشويه العمل السياسي ‪*‬إنشاء هيأة وطنية للإشراف على الانتخابات ومراقبتها لضمان عدم التشكيك فيها ‪*‬حزب الاستقلال يواصل القيام بأدواره ومنها العمل لاسترجاع الأراضي المغتصبة  
  حزب المصباح يشن حملة انتخابية قبل الأوان بالسطو على حقوق الحراس وعمال النظافة لصالح اتباعه بتراب عين الشق بالدار البيضاء  
  المغرب والفرانكفونية... إلى أين؟ (إهــــداء: إلى الوزير الذي لا يعرف العربية).. بقلم // محمد أديب السلاوي  
  نظام بوتفليقة عاجز عن شراء السلم الاجتماعي‪:‬ غياب مخططات التنمية يضع الجزائريين أمام أزمات اقتصادية واجتماعية متراكمة تنذر بالأسوأ  
  عبيدات الرما (رضوان) تطلق كليب (مغاربة ونفتخر) وتكرم تكادة وسعاد صابر..  
 
  فرانص24 ليست هيئة صحافة حرة ، بل دراع للحكومة الجزائرية
 المرابط الحريزي - الولايات المتحدة الأميركية
  النقد الذاتي ... من يهمهم أمر اللغة العربية ؟ (تابع)
 ابن الحرة - المغرب
  بورتريه البطل العالمي في الفنون القتالية "قاسم بنعائشة" إبن "بلقصيري" الذي قهر الكبار
 الرواني - المغرب
  Arrêtons les gamineries
 amazigh - المغرب
  الخسيسي هو الإرهابي الأكبر.
 وائل - المغرب

   كيف كان تدبير الحكومة للفيضانات التي اجتاحت العديد من المناطق؟

  جيد
  متوسط
  ضعيف
  ضعيف جدا
أرشيف إستطلاع الرآي

 
 
     عبد السلام أحيزون أول مغربي يصل إلى منصب نائب رئيس الكونفدرالية الإفريقية لألعاب القوى...       ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم*** ...       مهنيو النقل: «خلافنا مع بوليف يهم التدبير ومواقفنا أثبتت صوابها».. الطبقات الكادحة هي زبون «الكيران» والمأذونيات عقدة بين الوزارة والمهنيين...       ‎التحرش ومضايقة السياح يجر على الباعة بجامع الفنا مخالفات زجرية ...       مسيرة المساواة النسائية بالرباط للتأكيد على كرامة المرأة المغربية: تحضيرات مركزية وتعبئة إقليمية والقوى المناهضة للمرأة متوجسة ...       عرفت حضور 40 تنظيما جمعويا إضافة إلى شبيبات الأحزاب: مظاهرة حاشدة أمام محكمة الاستئناف بالرباط للمطالبة بالإفراج الفوري عن المعطلين المعتقلين ...       تنظيم أول منتدى للشركات البحرية بالدار البيضاء يومي 11 و12 مارس الجاري ...       تدشين المقر الجديد لحزب الإستقلال بجماعة اساكن...       عشرية على تطبيق مدونة الأسرة..... تأملات في الإشكالات والأحكام.. بقلم // ذ. مارية الشرقاوي ...       الاتحاد العام للشغالين بالمغرب: المكتب النقابي لسوق الجملة للخضر والفواكه يحدد مجموعة من المطالب منها التغطية الصحية والإعفاء الضريبي الكاتب العام للنقابة عبد اللطيف مزواري: نرحب بشركة التنمية شريطة تنفيذ مطالب التجار والمهنيين والعمال وإشراكهم في القرار...       بيانات لفعاليات نسائية ترد على مشروع إحداث هيئة المناصفة: الحكومة خيبت آمال النساء...       ساكنة أمشاشتو بأيت عباس تحتج وأصوات الغاضبين تتحدث عن معاناة في التمدرس والتطبيب والمسالك الطرقية...       المؤسسات التعليمية عرضة للمخدرات والعبوات الناسفة. ضبط مخدرات بمؤسسة تعليمية وإلقاء القبض على مروجها الرئيسي.‼ وبالسعيدية صنع عبوات ناسفة وتفجيرها داخل ثانوية.‼...       الليبيون يتفقون على استئناف الحوار اليوم الخميس بالمغرب: الحرص على نبذ الإرهاب ووقف إطلاق النار ...       اللجنة النقابية بقناة «الرياضية» تستنكر أجواء الاحتقان والقرارات التعسفية لمدير القناة...       سطات: رفــــض الحســـاب الاداري للسنــة الماليـــة 2014 والمطالبـــة بإيفـــــاد لجنــــة للتدقيــق والنبـــش عـــــن المستـــــــور.....       الذكرى ال15 لوفاة سنغور "أمير" الأدب الزنجي.. قيم إفريقيا الثقافية في خطر بسبب عمى أوروبا وصممها.. بقلم // أحمد الميداوي...       العرائش نموذجا‪:‬ عندما يصبح تدبير الشأن المحلي غارقا في الفوضى والعبث‪..‬ ‪*‬المدينة التي ألهمت الملوك والسلاطين وتوزن في أعينهم بميزان الذهب صارت كأنها فطر نابت من عدم ‪*‬الحزب القائد للتحالف تحكمت فيه انتهازية مفرطة للسطو على السلطة ...       انتحار شرطي بمكناس: فرضية المعاناة والإرهاق والاكتئاب الحاد وراء الحادث...       المضيفين الجويين بالخطوط الملكية المغربية يستنكرون طردهم التعسفي من الشركة ...  
       خريطة الموقع   اتصال
 الوطـنـية  |    من الأقاليم  |    اقتصــادية  |    قضايا و حوادث  |    المجتمع و الأسرة  |    الحــدث  |    الريــاضة  |    الأخيــرة  |  
        الوطـنـية

تفعيل مجلس المنافسة سيساهم في الإصلاحات الاستراتيجية لتأهيل الاقتصاد الوطني
  اتجاه إلى تخليق الحياة العامة وتخفيف العبء الـمعيشي بالعمل لصالح الـمستهلك
أكد الوزير الأول السيد عباس الفاسي، يوم الثلاثاء بالرباط، أن تفعيل مجلس المنافسة سيمكنه من الاضطلاع بأدواره في إطار الإصلاحات الاستراتيجية الهيكلية والقطاعية لتأهيل الاقتصاد الوطني، وتوفير الشروط السليمة المحفزة على الاستثمار، وتعزيز الثقة التي يتمتع بها المغرب من لدن الأوساط الاقتصادية والمالية في الداخل والخارج.
وأضاف السيد الفاسي، خلال مراسم تنصيب أعضاء مجلس المنافسة، أن «الحكومة واعية بأن وضع الآليات الكفيلة بتحقيق التنافس الشريف، لمن شأنه المساهمة في الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطن، من خلال ما يتيحه من إمكانيات لتنويع السلع والخدمات، وعرض أسعار تنافسية تقدم للمستهلك موازنة أفضل بين الثمن والجودة».
وأشار إلى أنه بتنصيب أعضاء مجلس المنافسة «نكون قد أضفنا لبنة جديدة في اتجاه استكمال بناء سياسة المنافسة بالمغرب»، داعيا المجلس إلى المساهمة في تطوير المقتضيات القانونية والتنظيمية المتعلقة بالمنافسة في المغرب، وذلك في ضوء ما هو معمول به على الصعيد الدولي، ومراعاة المتغيرات التي يعرفها هذا المجال.
وأبرز أن الاختصاصات الهامة المسندة للمجلس ستجعل منه أداة أساسية في رفع المغرب لهذه التحديات والرهانات، وذلك من خلال حرصه الأكيد على بث مبادئ المنافسة الشريفة والحث على احترام قواعدها، مضيفا أن من شأن ذلك أن يحسن مناخ الأعمال ويجذب الاستثمار, وبالتالي يساهم في تقوية الدينامية الاقتصادية المطردة التي ما فتئ يشهدها المغرب في السنوات الأخيرة.
وأوضح الوزير الأول أن طبيعة تشكيلة المجلس، وتنوع تمثيليته التي تشمل مختلف الفاعلين المعنيين والأطراف ذات العلاقة، من مهنيين وخبراء أكاديميين وأطر إدارية، تؤهله للقيام بهذه المهام أحسن قيام، ودعم اتخاذ القرار بما يقدمه من استشارات، ويوصي به من مقترحات وحلول وتدابير للنهوض بسياسة المنافسة، وتطوير المعاملات الاقتصادية.
وأوضح رئيس مجلس المنافسة السيد عبد العالي بنعمور أن تنظيم السوق ومستوى المنافسة داخله تنظيما محكم القواعد وأخلاقيات التعامل, من شأنه أن «يؤهل الاقتصاد الوطني ليواجه الانفتاح المتصاعد في أفق2010 -2012 , وتموقع المغرب الايجابي في ما يخص الاتفاق المتقدم مع الاتحاد الأوروبي، وقدراته على منافسة المنتوجات المستوردة والدفع بالصادرات من أجل إقلاع الاقتصاد الوطني».
وقال بنعمور إن هذا يحتاج إلى نوع من الابتكار والإصلاح، وإلى الجمع بين الجرأة العقلانية وتلافي الاكتفاء بما أسماه التدبير الحذر للأزمات. وهو طرح يضيف بنعمور، يأتي في سياق العولمة حيث شمولية الاقتصاد مرتكزة على السوق الذي لا يجادل أحد في شرعيته وفي الحاجة إلى آلياته، مشيرا إلى أن أساس السوق ومرتكز نجاعتها اقتصاديا واجتماعيا هي المنافسة التي تهدف إلى الوصول إلى أحسن جودة في المنتوج وبأقل ثمن ممكن.
وأكد أن الارتقاء بقوانين وآليات الضبط الاقتصادي والمالي يهدف إلى الوصول إلى تقنين شفاف لمسالك السوق ولأوضاع المنافسة من أجل تطوير حركية الاقتصاد الوطني من خلال تحديث حكامته.
ورأى بنعمور أن ذلك يتجاوب مع تحقيق الهدفين الرئيسيين لمجلس المنافسة والمتمثلين في بعد اجتماعي يتعلق بالعمل لصالح المستهلك وببعد اقتصادي يتجلى في الارتقاء بتنافسية الاقتصاد الوطني على الصعيد الدولي.
وشدد على أن التقنين سيخدم البعد الاجتماعي وتنافسية الاقتصاد الوطني والمنتج معا.
وأكد أن من شأن تظافر الجهود بين الفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين وتعبيرات المجتمع المدني والسلطات العمومية أن يؤدي إلى تحقيق مكتسبات أساسية للنسيج الاقتصادي والاجتماعي تتمثل في تخليق الحياة العامة وتخفيف العبء المعيشي بالعمل لصالح المستهلك ثم الدفع بتنافسية الاقتصاد الوطني.
وأوضح بنعمور أنه مجلس المنافسة سيعمل خلال سنة 2009 على ثلاثة واجهات تتمثل في التجاوب مع طلبات الرأي الموجهة للمجلس وفي تفعيل العمل التواصلي والتكويني والتحسيسي لكل الفئات المجتمعية والمهنية المعنية بالمنافسة، وأخيرا في القيام بدراسات تمكن من تهيئ تقرير عام حول أوضاع المنافسة الفرعية بالمغرب.
8/1/2009
عدد القراءات : 842
commantaire | imprimer | envoyer à un amie