بحث متقـدم
 
عاجل: وزير الداخلية يكشف عن النتائج الأولية للإنتخابات..
بعد اجتماع عاجل: ندوة صحفية لقادة المعارضة للإعلان عن رفضهم نتائج الانتخابات
«الصحة العالمية» تحذر من انتشار فيروس كورونا
ارتفاع عدد شهداء الجنود الإماراتيين في اليمن إلى 45 (خبر مُحَدَّث)
عاجل استنفار كبير بالعيايدة بعد قطع التيار الكهربائي عن مراكز التصويت
مستشار بحزب العدالة والتنمية ينسب المشاريع التي قام بها جلالة الملك لنفسه
 
 
 
 
  ليس تفتيشاً في النوايا..!! بقلم // سالم الكتبي  
  ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***  
  فضيحة فريدة من نوعها بمركب محمد الخامس  
  الكشف عن أكبر حقل غازي على مستوى العالم في مصر يوفر احتياطات بنحو 30 تريليون قدم مكعب  
  الشماخ قد يضع حدا لمسيرته الكروية بعد إصابته مجددا  
  بالصور .. وزير خارجية فرنسا «سكران» خلال مؤتمر صحفي  
  الإصابة تبعد لكحل عن تداريب المغرب التطواني  
  مهاجم نهضة بركان نانغا في طريقه للدوري المصري  
  "الميزان" يحلق في جماعة النار "أولاد ازباير" بتازة والرئيس ونائبه أبرز المرشحين للفوز  
  حصة تدريبية لأولمبيك خريبكة بواد زم  
 
  استفحال ظاهرة ترويج المخدرات في الدخيسة
 عبد الله - المغرب
  تصحيح
 نعمان - المغرب
  تصحيح الحديث الشريف الوارد في موضوع فوائدالصيام
 احمد - المغرب
  لا تقف عند ويل للمصلين
 محمد - المغرب
  السلام عليك ورحمت الله (مرض في عيني)
 إسماعيل الكنوني - المغرب

   هل ترى أن الحكومة المغربية تقوم بدورها جيداً في الرقابة على الأسواق والسلع؟

  نعم
  لا
  بدون تعليق
أرشيف إستطلاع الرآي

 
 
     بعد اجتماع عاجل: ندوة صحفية لقادة المعارضة للإعلان عن رفضهم نتائج الانتخابات ...       حزب الاستقلال يكتسح انتخابات الجهة بالعيون وسمارة بوجدور ...       عاجل: وزير الداخلية يكشف عن النتائج الأولية للإنتخابات.. ...       «سفر ضد الرهبة... قراءة في قصيدة (بانت سعاد)» لصاحبها كعب بن زهير بن أبي سلمى: بحث في امتدادات الصور الشعرية وتفاعلاتها...       جميلةٌ في باحَة الجائعين.. بقلم // د. محمد الشوفاني...       «بايرن ميونيخ» الألماني يدعم اللاجئين بمليون يورو ومعسكر رياضي لشبابهم ...       ثمن نهاية كأس العرش لكرة القدم 2014-2015 (مرحلة الذهاب): خسارة الوداد وفوز صعب للرجاء وهزيمة الماص في عقر داره...       تحقيق أممي: 2000 سوري على الأقل لاقوا مصير «الطفل الغريق».. ولا بديل آمن ...       ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم*** ...       أقلية تسيطر على الثروة الوطنية: 4800 مغربي يملكون أكثر من مليار...       «بوتين»: الناس لا يهربون من سوريا بسبب نظام الأسد ...       مولودية وجدة يتعاقد مع منصور......       هجوم بالمولوتوف على مقر "حزب العدالة والتنمية" في "دياربكر" بـ"تركيا"...       أولمبيك آسفي يفسخ عقد ديوب ...       قمة أمريكية سعودية لبحث أوضاع سوريا واليمن والتصدي لإيران ...       مباراة أولمبيك خريبكة والرشاد البرنوصي يوم الأربعاء بتادلة...       حكومة بنكيران تخلت عن فئة من مغاربة الخارج وتركتهم يواجهون مصيرهم: هولندا أوقفت العمل نهائيا باتفاقية الضمان الاجتماعي مع المغرب في حين بيرو ومزوار والصديقي يتفرجون...       بالفيديو..مراسم تشييع جنازة الطفل السوري وشقيقه ووالدتهما...       الانتخابات الحالية.. هل تدشن مرحلة سياسية جديدة..؟ بقلم // محمد أديب السلاوي...       الرجاء يتوصل بالبطاقة الدولية للاعبه أسامواه كوهن...  
       خريطة الموقع   اتصال
 الوطـنـية  |    من الأقاليم  |    اقتصــادية  |    قضايا و حوادث  |    المجتمع و الأسرة  |    الحــدث  |    الريــاضة  |    الأخيــرة  |  
        الوطـنـية

تفعيل مجلس المنافسة سيساهم في الإصلاحات الاستراتيجية لتأهيل الاقتصاد الوطني
  اتجاه إلى تخليق الحياة العامة وتخفيف العبء الـمعيشي بالعمل لصالح الـمستهلك
أكد الوزير الأول السيد عباس الفاسي، يوم الثلاثاء بالرباط، أن تفعيل مجلس المنافسة سيمكنه من الاضطلاع بأدواره في إطار الإصلاحات الاستراتيجية الهيكلية والقطاعية لتأهيل الاقتصاد الوطني، وتوفير الشروط السليمة المحفزة على الاستثمار، وتعزيز الثقة التي يتمتع بها المغرب من لدن الأوساط الاقتصادية والمالية في الداخل والخارج.
وأضاف السيد الفاسي، خلال مراسم تنصيب أعضاء مجلس المنافسة، أن «الحكومة واعية بأن وضع الآليات الكفيلة بتحقيق التنافس الشريف، لمن شأنه المساهمة في الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطن، من خلال ما يتيحه من إمكانيات لتنويع السلع والخدمات، وعرض أسعار تنافسية تقدم للمستهلك موازنة أفضل بين الثمن والجودة».
وأشار إلى أنه بتنصيب أعضاء مجلس المنافسة «نكون قد أضفنا لبنة جديدة في اتجاه استكمال بناء سياسة المنافسة بالمغرب»، داعيا المجلس إلى المساهمة في تطوير المقتضيات القانونية والتنظيمية المتعلقة بالمنافسة في المغرب، وذلك في ضوء ما هو معمول به على الصعيد الدولي، ومراعاة المتغيرات التي يعرفها هذا المجال.
وأبرز أن الاختصاصات الهامة المسندة للمجلس ستجعل منه أداة أساسية في رفع المغرب لهذه التحديات والرهانات، وذلك من خلال حرصه الأكيد على بث مبادئ المنافسة الشريفة والحث على احترام قواعدها، مضيفا أن من شأن ذلك أن يحسن مناخ الأعمال ويجذب الاستثمار, وبالتالي يساهم في تقوية الدينامية الاقتصادية المطردة التي ما فتئ يشهدها المغرب في السنوات الأخيرة.
وأوضح الوزير الأول أن طبيعة تشكيلة المجلس، وتنوع تمثيليته التي تشمل مختلف الفاعلين المعنيين والأطراف ذات العلاقة، من مهنيين وخبراء أكاديميين وأطر إدارية، تؤهله للقيام بهذه المهام أحسن قيام، ودعم اتخاذ القرار بما يقدمه من استشارات، ويوصي به من مقترحات وحلول وتدابير للنهوض بسياسة المنافسة، وتطوير المعاملات الاقتصادية.
وأوضح رئيس مجلس المنافسة السيد عبد العالي بنعمور أن تنظيم السوق ومستوى المنافسة داخله تنظيما محكم القواعد وأخلاقيات التعامل, من شأنه أن «يؤهل الاقتصاد الوطني ليواجه الانفتاح المتصاعد في أفق2010 -2012 , وتموقع المغرب الايجابي في ما يخص الاتفاق المتقدم مع الاتحاد الأوروبي، وقدراته على منافسة المنتوجات المستوردة والدفع بالصادرات من أجل إقلاع الاقتصاد الوطني».
وقال بنعمور إن هذا يحتاج إلى نوع من الابتكار والإصلاح، وإلى الجمع بين الجرأة العقلانية وتلافي الاكتفاء بما أسماه التدبير الحذر للأزمات. وهو طرح يضيف بنعمور، يأتي في سياق العولمة حيث شمولية الاقتصاد مرتكزة على السوق الذي لا يجادل أحد في شرعيته وفي الحاجة إلى آلياته، مشيرا إلى أن أساس السوق ومرتكز نجاعتها اقتصاديا واجتماعيا هي المنافسة التي تهدف إلى الوصول إلى أحسن جودة في المنتوج وبأقل ثمن ممكن.
وأكد أن الارتقاء بقوانين وآليات الضبط الاقتصادي والمالي يهدف إلى الوصول إلى تقنين شفاف لمسالك السوق ولأوضاع المنافسة من أجل تطوير حركية الاقتصاد الوطني من خلال تحديث حكامته.
ورأى بنعمور أن ذلك يتجاوب مع تحقيق الهدفين الرئيسيين لمجلس المنافسة والمتمثلين في بعد اجتماعي يتعلق بالعمل لصالح المستهلك وببعد اقتصادي يتجلى في الارتقاء بتنافسية الاقتصاد الوطني على الصعيد الدولي.
وشدد على أن التقنين سيخدم البعد الاجتماعي وتنافسية الاقتصاد الوطني والمنتج معا.
وأكد أن من شأن تظافر الجهود بين الفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين وتعبيرات المجتمع المدني والسلطات العمومية أن يؤدي إلى تحقيق مكتسبات أساسية للنسيج الاقتصادي والاجتماعي تتمثل في تخليق الحياة العامة وتخفيف العبء المعيشي بالعمل لصالح المستهلك ثم الدفع بتنافسية الاقتصاد الوطني.
وأوضح بنعمور أنه مجلس المنافسة سيعمل خلال سنة 2009 على ثلاثة واجهات تتمثل في التجاوب مع طلبات الرأي الموجهة للمجلس وفي تفعيل العمل التواصلي والتكويني والتحسيسي لكل الفئات المجتمعية والمهنية المعنية بالمنافسة، وأخيرا في القيام بدراسات تمكن من تهيئ تقرير عام حول أوضاع المنافسة الفرعية بالمغرب.
8/1/2009
عدد القراءات : 856
commantaire | imprimer | envoyer à un amie