Quantcast

2021 غشت 16 - تم تعديله في [التاريخ]

أحداث مثيرة وفوضى في مطار كابول

آلاف الأفغانيين يحاولون ركوب الطائرات والجنود الأمريكيون يطلقون النار في الهواء، بعد سيطرة طالبان على كابول.


العلم الإلكترونية : ترجمة عن "ديغ شبيغل" زهير العلالي

توجه آلاف الأشخاص بسياراتهم إلى مطار العاصمة الأفغانية منذ يوم الأحد محاولين مغادرة كابول في أسرع وقت ممكن، وحسب أحد سكان كابول، حتى الأفغان الذين ليس لديهم جوازات سفر، حاولوا الصعود على مثن الطائرات، ما خلق حالة من الفوضى.  
 
وقال أحد سكان المدينة، لقد انتشرت شائعات في كابول تفيد بإجلاء أي شخص يصل إلى المطار، ومع ذلك، لا يوجد دليل على صحة هذه الشائعات، كما أطلق جنود أمريكيون طلقات تحذيرية في الهواء للسيطرة على حشد كبير من الناس.
 
لكن شاهد من وكالة الأنباء الفرنسية أكد صحة هذا الخبر، حيث قال: لقد تم نقل آلاف الجنود الأمريكيين إلى كابول لتأمين المطار، ووفقًا لوزارة الخارجية الأمريكية، فإن مهمتهم هي مراقبة الحركة الجوية ودعم عمليات الإخلاء، كما قاموا بالفعل بإطلاق رصاصات تحذيرية في الهواء.
ووعد متحدث باسم طالبان، أن كل من يعود من المطار لن يصاب بأذى، لكن الوثوق بهذا الوعد يبقى مستبعدا في ظل تخوف المواطنين من سيطرة الجماعة على كابول.
 
في السياق نفسه، أوقفت شركة طيران إماراتية رحلاتها إلى كابول، وذلك حسب رسالة على موقعها في الإنترنت اعتبارًا من مساء الاثنين، كما أصدر مطار كابول إخطارًا، وفقًا لوسائل الإعلام المحلية، بأن الرحلات التجارية لن تتم بعد الآن، داعية الناس إلى عدم التوجه إلى المطار.
 
وجلبت الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا ودول غربية أخرى مواطنين وعاملين بالسفارات إلى المطار لنقلهم من هناك، إضافة إلى إصدار 67 دولة، من بينها ألمانيا، بيانا تدعو فيه طالبان إلى السماح بمغادرة جميع الأفغان والأجانب الراغبين في ذلك.
 
في حين أعلنت وزارة الدفاع الألمانية، صباح اليوم الإثنين، أن أول طائرة نقل تابعة للقوات المسلحة الألمانية من طراز "آ400 م"، أقلعت من فونستورف متوجهة إلى كابول من أجل نقل أولئك الذين سيتم إجلاءهم من أفغانستان إلى مخيمات آمنة، وكتبت الوزارة على حسابها الرسمي تويتر "شيء واحد مؤكد: إنها مهمة خطيرة لجنودنا".
 
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار