Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam






أخيرا.. شمس ميسي تشرق مع مننخب التانغو قبل الغروب



الأرجنتين تحسم السوبر كلاسيكو لصالحها أمام البرازيل وتفوز بلقب كوبا أميريكا





العلم الإلكترونية - الرباط 

لم يذهب تعاطف كرة القدم مع البرغوث الأرجنتيني سدى، إذ تمكن المنتخب الأرجنتيني بقيادة "ليونيل ميسي" من فك عقدة كوبا أمريكا التي ظلت لعقود تخاصم 'راقصي التانغو"، حيث فاز رجال المدرب" ليو سكالوني" في النهائي الحلم لكأس أمريكا الجنوبية على غريمهم التقليدي منتخب" السامبا" بقيادة البرازيلي "نايمار" بهدف نظيف، وقعه اللاعب الأرجنتيني "أنجيل ديماريا" في الدقيقة ال21 من الشوط الأول. 

رقم جديد يضيفه الأسطورة الكروية "ليونيل ميسي" إلى سجله الكروي الحافل مع فريق برشلونة الإسباني، والفقير جدا مع منتخب "الألبي سيلييتي" ، ليبدأ صفحة جديدة من الإنجازات مع منتخبه الأرجنتيني قبل أفول نجمه من عالم كرة القدم. 

ويعتبر هذا الفوز الذي حققه منتخب "التانغو" على منتخب " السامبا" في نهائي الكوبا، فوزا تاريخيا، عجز عن تحقيقه "راقصو التانغو" طيلة قرن من الزمن، حيث كان آخر فوز لهم على منتخب  "السيليستي" في نهائي كوبا أميريكا سنة 1921، ليعود رفاق ميسي من جديد لتجديد العهد بعد مرور مائة سنة، والفوز بالسوبر كلاسيكو الذي أطلق عليه النقاد بكلاسيكو القرن. 

بهذا التتويج يطمح "ميسي" اختتام مشواره الكروي رفقة منتخب "الألبي سيليستي  الذي حقق معه قبا قليل الكأس 15 متساويا مع المنتخب الأوروغوياني، في استكمال الإنجازات الكبرى، وتحقيق كأس العالم القادم من بوابة قطر، ليكون بذلك الأسطورة الأرجنتينية الفعلية التي حققت كل شيء. 
 
Hicham Draidi