Quantcast
2022 فبراير 24 - تم تعديله في [التاريخ]

أسعار النفط ترتفع إلى رقم قياسي جديد

تجاوز ثمن البرميل 104 دولار وخبراء يتوقعون اشتعال أسعار المحروقات


العلم الإلكترونية - الرباط 

خيمت الأزمة الروسية الأوكرانية، على قطاع الذهب الأسود، حيث ارتفعت أسعار النفط بشكل كبير ووصلت إلى 104 دولارا للبرميل في وقت مبكر، من اليوم الخميس، عندما قفز خام برنت إلى  100 دولار و هو مرشح لمواصلة الارتفاع حيث يتوقع الخبراء و المتخصصون أن يرتفع سعر برميل النفط إلى 120 دولار في غضون الأيام القليلة المقبلة. 
 
ويقول موقع Oil Price إنه من الممكن أن يؤدي الاتفاق النووي الإيراني الوشيك إلى انخفاض أسعار النفط إلى أدنى مستوياتها عند 90 دولارا أو حتى أقل من 90 دولارا.
 
وعلى الرغم من أن أوكرانيا تشكل جزءا كبيرا من الارتفاع، إلا أن هناك العديد من العوامل الأخرى التي يمكن أن تبقي الأسعار مرتفعة حتى لو لم يتحقق سيناريو أسوأ مع العقوبات الغربية اللاحقة على صادرات الطاقة الروسية.

وجدير بالذكر أن روسيا تعتبر من أكبر الدول المنتجة للنفط و المصدرة له ، و أن العقوبات التي تواصل العديد من الدول الغربية فرضها على روسيا إثر تسببها في اندلاع الحرب في أوكرانيا ستكون لها تأثيرات على أسعار النفط .
 
وحسب ما تداولته وكالات أنباء دولية، فإن هذه العوامل تشمل النمو القوي في الطلب العالمي على النفط، والذي من المتوقع أن يتجاوز مستويات ما قبل COVID هذا العام.

ويتوجس الشارع المغربي من هذه الزيادات الصاروخية في أثمان النفط دوليا، التي سيؤثر بما لا يدع مجالا للشك في أسعار المحروقات بالمغرب، التي وصلت لمستوى لم يشهده السوق المغربي في أحلك الأزمات الدولية السابقة، ويقدر خبراء اقتصاديون أن استمرار هذا الارتفاع، سيؤثر على مدخول الفرد، كما سيعمق جراح المواطنين مع غلاء الأسعار في باقي المواد والمنتوجات الأخرى وبالخصوص الأساسية منها، لارتباطها الوثيق مع سعر المحروقات المحلي. 
 

              
















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار