Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







أشبال المدرب عموتة يبحثون عن الفوز أمام منتخب أوغندا للمرور للدور الثاني



تنتظر المنتخب الوطني المغربي اليوم الثلاثاء مواجهة مهمة وفاصلة أمام منتخب أوغندا على أرضية ملعب التوحيد بداية من الثامنة مساء بتوقيت المغرب، برسم الجولة الثالثة عن الدور الأول من منافسات كأس أمم إفريقيا للمحليين التي تحتضنها الكاميرون إلى غاية الـ7 من فبراير المقبل.





في ختام الدور الأول لمنافسات كأس أمم إفريقيا للمحليين بالكاميرون

داري حاضر في المباراة واللاعبون مصممون على التأهل كمتصدرين للمجموعة الثالثة
مدرب أوغندا: لسنا خارج نطاق المنافسة وفوزنا على المغرب سيحملنا إلى الدور الموالي
العلم الإلكترونية - عبد الإلاه شهبون

يحتل المنتخب الوطني للاعبين المحليين المركز الأول في المجموعة الثالثة برصيد أربع نقاط، متبوعا بمنتخب الطوغو بثلاث نقاط، بينما يتمركز المنتخب الرواندي في الرتبة الثالثة بنقطتين، أما الرتبة الرابعة والأخيرة فيحتلها المنتخب الأوغندي بنقطة واحدة.
 
ويسعى أشبال المدرب الحسين عموتة إلى تجاوز عقبة أوغندا، لتدارك تواضعهم أمام رواندا، وبالتالي حجز بطاقة العبور إلى الدور الموالي، كمتصدرين للمجموعة الثالثة.
 
واستعدت العناصر الوطنية بشكل جيد لمباراة اليوم من خلال التداريب التي أجرتها تحت قيادة الناخب الوطني الحسين عموتة، الذي حاول تصحيح الأخطاء التي تم ارتكابها، من أجل تحقيق الفوز، والتأهل للدور الموالي على رأس المجموعة، حيث ركز الناخب الوطني على الجانبين التقني والتكتيكي لما لهما من دور كبير في مثل هذه المباريات الحاسمة.
 
ويطمح عموتة إلى قيادة منتخبه، ليس فقط للتأهل، ولكن أيضا لحسم صدارة المجموعة، لأن الخسارة قد تدخله في حسابات ضيقة.
 
ويحتاج المنتخب المحلي المغربي للتعادل فقط كي يضمن بشكل رسمي التأهل للدور التالي،إلا أن هناك سيناريو قد يبدد أحلام المدرب عموتة ولاعبيه، يتمثل في الخسارة أمام أوغندا، مع فوز أي من رواندا وتوغو في المباراة الأخرى.
 
وقد تتساوى ثلاثة منتخبات برصيد 4 نقاط، في حال خسر المغرب وانتهت مواجهة توغو ورواندا بالتعادل، حيث سيتم الاحتكام لفارق الأهداف، ولم يسجل المحلي المغربي سوى هدفا واحدا لغاية الآن.
 
ويستعيد الناخب الوطني عموتة خلال مواجهة اليوم خدمات المدافع أشرف داري، بعد تعافيه من الإصابة التي تعرض لها أمام رواندا الجمعة والتي انتهت بالتعادل من دون أهداف.
 
وشارك المدافع داري في التداريب التي أجرها الأسود المحلية تحضيرا لهذه المباراة الملغومة ضد المنتخب الأوغندي.
 
بالمقابل سيدخل المنتخب الأوغندي مباراة اليوم وعينه على الفوز لتقوية حظوظه في المرور للدور الموالي.
 
وفي هذا الصدد، اعتبر مدرب المنتخب الأوغندي المحلي، جوناثان ماككينستري، أن المنتخب الوطني للمحليين قابل للهزيمة، مؤكداً أن هذا الأخير كان قريباً من السقوط أمام المنتخب الرواندي، يوم الجمعة، لولا القليل من الحظ الذي انحاز لرجال المدرب الحسين عموتة على حد تعبيره.
 
وقال ماكْكينستري، في تصريح نقله موقع "جول.كوم": أعتقد أن المنتخب الرواندي لم يكن محظوظا قليلاً وكان بإمكانه انتزاع النقاط الثلاث من مواجهة الجمعة وبمقدورنا الفوز على المنتخب المغربي".
 
وتابع: أن انتصار منتخبه سيقوده إلى ربع النهائي، مؤكدا " إننا لسنا خارج نطاق المنافسة، وفوزنا على المغرب سيحملنا إلى دور الثمانية من المسابقة".
 
 
 
Hicham Draidi