Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







أطباء القطاع الخاص في قلب التغطية الصحية.



بلاغ النقابة الوطنية للطب العام : الانخراط الكامل في ورش تعميم التغطية الصحية والاجتماعية





العلم الإلكترونية - الرباط 

في بلاغ لها، توصلت العلم الإلكترونية بنسخة منه، سجلت النقابة الوطنية للطب العام بالقطاع الخاصض باعتزاز وترحيب وانخراط في الورش الملكي القاضي بتعميم التغطية الصحية والاجتماعية على كافة المغاربة مع ما يتطلبه ذلك من اوراش مصاحبة أولها مراجعة جذرية للمنظومة الصحية الوطنية. 
 
كما قامت النقابة الوطنية بإخبار جميع الأطباء الممارسين بالقطاع الخاص انه تمت المصادقة على المراسيم التطبيقية لاستفادة أطباء هذا القطاع من التغطية الصحية والتقاعد.
 
واعتبر البلاغ أن الورش الملكي ثورة حقيقية نحو عدالة اجتماعية، وتفعيل لحق المواطنين في الصحة، وأن شمول الأطباء بهذه التغطية لحظة أساسية في تاريخ ممارسة المهنة ببلادنا وتصحيحا لمفارقة استثناء أهم الفاعلين في نجاح هذه المنظومة وديمومتها من التغطية الصحية، وتعتبر حلحلة هذا الملف بعد سنوات، نتيجة مباشرة لإطلاق جلالة الملك لورش تعميم التغطية الصحية والاجتماعية. 
 
وعبرت النقابة في ذات البلاغ عن انخراطها التام وانخراط كافة أطباء القطاع الخاص في هذا الورش الاجتماعي الكبير لضمان الحق في الصحة لكافة المواطنين المغاربة.
 
ودعت النقابة الوطنية للطب العام الحكومة ووزارة الصحة الى اشراك ممثلي القطاع الطبي الخاص في كافة مراحل التفكير والتدبير لإنجاح ورش إصلاح المنظومة الصحية، بما يضمن عرضا صحيا ملائما كما وجودة، ويضمن ممارسة طبية سليمة ومهنية في القطاعين العام والخاص، بدءا بتحسين ظروف عمل الأطقم الطبية والصحية والبيئة التشريعية والاجتماعية والجبائية في القطاعين العام والخاص.
 
كما هنأت من خلال بلاغها كافة الطبيبات والأطباء العامين بالقطاع الخاص بهذا المكسب الاجتماعي لهم و لعائلاتهم، ولاستماتهم في الدفاع عن هذا الحق لهم ولمختلف الشرائح الاجتماعية والمهنية الأخرى، وتعاونهم لإنجاح هذا الورش الاجتماعي الغير مسبوق.
 
وأكد البلاغ لكافة الأطباء العامين استمرار النقابة في الترافع والدفاع عن التنفيذ السريع والسليم لمشروع التغطية الصحية والاجتماعية، و مواصلتها لمجهوداتها من أجل تمكين الأطباء من الخدمات الصحية والاجتماعية الأخرى الغير مشمولة حاليا من تأمين تكميلي، وتامين عن العجز وتامين عن التوقف عن العمل وغيرها من الخدمات في إطار تضامني. ومواصلة الحوار والعمل من اجل تضمين الاتفاقيات المقبلة بين الأطباء وصناديق التامين الالتزامات المتبادلة والتحفيزات المعمول بها في باقي الدول.
 
نعتز في النقابة الوطنية للطب العام بالعمل المشترك بين كل المكونات النقابية الطبية بالقطاع الخاص لعدة سنوات و العمل التنسيقي والتشاور في عدة ملفات ومن ضمنها ملف التغطية الصحية والاجتماعية وندعو للاستمرار في نفس النهج الوحدوي لتحقيق المطالب المتبقية في إطار من التشاور والحوار البناء مع كافة الأطراف المعنية.
 
وفي ختام بلاغها، قدمت النقابة الوطنية للطب العام شكرها كل من ساهم من قريب او من بعيد في إنجاح هذا المسار وفي مقدمتهم الطبيبات والاطباء المناضلين، الذين جعلوا هذا المطلب من أولوياتهم، و الهيئة الوطنية للطبيبات والأطباء خلال المشاورات والمناقشات مع القطاعات الحكومية المعنية الى حين الوصول الى اتفاق وتوافق بين أطباء القطاع الخاص والسلطات الحكومية المعنية، والسيد وزير الصحة ووزير الشغل والإدماج المهني، والمدير العام للوكالة الوطنية للتأمين الصحي وإدارة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي على المواكبة وتسهيل الوصول إلى الاتفاق لتأمين هذه التغطية لفائدة الأطباء. داعية كافة الطبيبات والأطباء بالقطاع الخاص إلى المزيد من العمل، لتحقيق باقي قضايا الملف المطلبي، وإلى المزيد من التعبئة لإنجاح ورش تعميم التغطية الصحية والاجتماعية على كل المغاربة، وإصلاح المنظومة الصحية.
 

نسخة من البلاغ

Hicham Draidi