Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam






أعوان الشساعة الاسثتنائية يطالبون بتوحيد الأجور وتسوية الأوضاع



أطلق أعوان الشساعة الاسثنائية بوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء بالمغرب ، بلاغا يطالبون فيه الوزير بالوقوف على التلاعبات التي تطال ميزانية أعوان الشساعة الاسثتنائية بمختلف المديريات بالوزارة من خلال عدم توحيد الأجور على الصعيد الوطني .






العلم الإلكترونية - الرباط
 
أوضح المنسق الوطني "سعيد مكاوي ، أن أعوان الشساعة الاسثتنائية يعيشون وضعيات إدارية غامضة وغير مفهومة ،من حيث أجورهم غير موحدة عبر مختلف أقاليم المملكة من جهة وحرمانهم من عدة امتيازات اجتماعية مثل : التعويضات العائلية والتغطية الصحية وعدم السماح لهم بالانخراط في جمعية الأعمال الاجتماعية الخاصة بموظفي وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء ، وما يتبع ذلك من حرمان من بعض التحفيزات والامتيازات الخاصة من جهة أخرى ،علما أن معظمهم يتجاوز 30 سنة من الأقدمية وبدون توقف .
 
وأبرز" مكاوي " في تصريح للعلم ،أن الأجور تتراوح حسب المديريات ومزاجية المدراء ، ما بين 1800 درهم و3000 درهم ،مع حرمانهم من التغطية الصحية والتعويضات العائلية ،كما أن بعض الأعوان بمنطقة بولمان والأطلس التي تعرف كثافة الثلوج في مثل هذه السنة ، لا يتجاوز أجرهم 2000 درهم ، علما أن مدة الاشتغال الفعلية تتجاوز أحيانا 22 يوما .
 
وتساءل "المكاوي " عن أسباب هذا الاختلاف في أداء أجور ؟وما هي المقاربة التي اعتمدتها الوزارة لتدبير هذا الملف طبقا للقوانين والمواثيق الجاري بها العمل، وخاصة احترام الحد الأدنى للأجور وكذا تفعيل خطاب صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده بتوفير الحماية الاجتماعية والتغطية الصحية لجميع الاعوان ،كما طالب الوزارة بتسوية الأوضاع التي تعرف هشاشة لا نظير لها على المستوى الوطني ،وأخذ ملفهم المطلبي بعين الاعتبار لإنقاذ شغيلة تعاني منذ سنوات طويلة .
 

Hicham Draidi