Quantcast

2022 أبريل 12 - تم تعديله في [التاريخ]

أفيلال يحذر من اعتماد الزبونية في برنامج "فرصة"

عقب إعلان الحكومة عن انطلاقة برنامج "فرصة" لحاملي الأفكار والمقاولين الشباب.. البرلماني رشيد أفيلال يحذر من الوقوع في الزبونية والمحسوبية في اختيار المستهدفين من هذا البرنامج


العلم الإلكترونية - سعيد خطفي 

حذر الأستاذ رشيد أفيلال، النائب البرلماني بالفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب، فاطمة الزهراء عمور، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، من الوقوع في الزبونية والمحسوبية في اختيار المستهدفين من برنامج "فرصة" المعلن عن انطلاقته الفعلية يوم أمس الثلاثاء، والذي خصصته الحكومة لدعم حاملي الأفكار والمقاولين الشباب.

وأضاف أفيلال، خلال تدخل له باسم الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب في جلسة أول أمس الاثنين التي كانت مخصصة للأسئلة الشفوية الأسبوعية بمجلس النواب، أن تخوف الفريق الاستقلالي من تعثر هذا المشروع المهم، نابع من تجارب مماثلة حصلت في عهد الحكومة السابقة، عقب فشل مشاريع موجهة للشباب، مشددا في السياق ذاته على أنه إذا كانت الحكومة قد خصصت للبرنامج المذكور، غلافا ماليا قدره 1,25 مليار درهم برسم سنة 2022، لدعم ومواكبة 10 آلاف شاب من حاملي المشاريع، فإنه في المقابل يجب على الوزارة المكلفة، العمل على إنجاح هذا البرنامج وتحصينه من كافة الانزلاقات، على اعتبار أن الأزمة التي يعيشها العالم ومعه المغرب، عرفت تسريح عشرات الآلاف من اليد العاملة، كما ساهمت أيضا في ارتفاع عدد العاطلين عن الشغل بشكل خطير.

وأبرز أن الحكومة الحالية واعية كل الوعي بما تتطلبه هذه الفترة العصيبة من يقظة وعمل جاد من أجل إيجاد الحلول الناجعة، واتخاذ التدابير اللازمة لإنعاش الاقتصاد الوطني، وما تتطلبه سوق الشغل من إجراءات عملية تماشيا مع التوجيهات السامية لجلالة الملك، مخاطبا الوزيرة في ذات الجلسة البرلمانية بالقول:" إن إنجاح هذه المحطة يتطلب مواكبة وسائل الإعلام الوطنية (السمعية والبصرية...) تفاصيل هذا البرنامج من خلال تنظيم سلسلة من حلقات تحسيس الشباب وتوعيته وتوجيهه نحو الطريق الصحيح، بالإضافة إلى السهر على تقريب الشباب العاطل من أهمية المشاركة والانخراط في برنامج "فرصة" حتى يصبح هذا البرنامج فرصة حقيقية لتشجيع وإخراج الشباب من براثن البطالة"، مؤكدا في الوقت ذاته على أنه باسم الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، يثمن مجهودات الحكومة في مجال محاربة البطالة، باستهداف 10 آلاف شباب من حاملي المشاريع الواعدة من خلال الإعلان عن انطلاقة برنامج "فرصة".

يذكر أن فاطمة الزهراء عمور، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، أعلنت أمام نواب الأمة بمجلس النواب في جلسة أول أمس الاثنين، أن المستفيدين من برنامج "فرصة"، سيتمكنون من الحصول على قرض بدون فوائد في حدود 100 ألف درهم، بما في ذلك منحة تبلغ قيمتها 10 آلاف درهم، على أن يتم تسديد أقساط القرض في فترة أقصاها 10 سنوات مع تأجيل السداد لمدة سنتين.
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار