Quantcast
2023 ديسمبر 25 - تم تعديله في [التاريخ]

أكادير.. تأسيس نقابة وطنية للصيد بأعالي البحار تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب

الحسين تريس: الجامعة الوطنية للصيد البحري والملاحة التجارية لها امتدادات بالعديد من المدن الساحلية وتغطي كافة الأنشطة المينائية


انتخاب ميلود كردي كاتبا عاما للنقابة الوطنية لضباط و بحارة الصيد بأعالي البحار

أكادير.. تأسيس نقابة وطنية للصيد بأعالي البحار تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب
العلم - الرباط

نظم بمقر الاتحاد العام للشغالين بالمغرب الجمع العام التأسيسي للنقابة الوطنية لضباط و بحارة الصيد بأعالي البحار المنضوية تحت لواء الجامعة الوطنية للصيد البحري و الملاحة التجارية، أسفرت عن تشكيل مكتب مسير بقيادة ميلود كردي.
 
ترأس اشغال الجمع العام الحسين تريس، الكاتب الوطني للجامعة الوطنية للصيد البحري و الملاحة التجارية، الذي أكد في كلمته التأطيرية عن تقديره لثقة المؤتمرين في الانتساب الى الجامعة الوطنية للصيد البحري و الملاحة التجارية، المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، مشيرا إلى أن الوضع الذي تعيشه شغيلة قطاع الصيد البحري يحتاج الى إعادة ترتيب المشهد و رص الصف لمواجهة التحديات الكبرى.
 
وأوضح الحسين تريس أن الجامعة الوطنية للصيد البحري و الملاحة التجارية لها امتدادات بالعديد من المدن الساحلية و تغطي كافة الأنشطة المينائية في القطاعين العام والخاص.
 
كما أن نتائج  الانتخابات الأخيرة يضيف المسؤول النقابي مكنت الاتحاد العام للشغالين بالمغرب من احتلال مرتبة متقدمة ليكون الأكثر تمثيلية بنسبة تجاوزت12%، وتؤهله للترافع عن قضايا الطبقة الشغيلة في الحوار الاجتماعي.
 
ووجه الحسين تريس خلال المؤتمر رسالة واضحة الى الشركاء الاجتماعيين بقوله "لسنا هنا لتصفية الحسابات مع أي جهة نحن قوة اقتراحية و لسنا مجرد دكان انتخابي يسعى للتموضع من أجل حماية مصالحه الخاصة".
 
وأضاف لدينا رؤية و مقترحات قابلة للتنفيذ سنعمل على تنزيلها مع فريقنا بالبرلمان و بمجلس المستشارين كذلك.
 
أيادينا مفتوحة من أجل بسط السلم الاجتماعي، واستقرار الاستثمارات ، واستدامة فرص الشغل تحت مبدإ رابح رابح.
 
هناك مشاكل وهناك اختلالات تولد الهشاشة، لكن أغلبها لا يتحمل المشغل المسؤولية فيها بل هي نتيجة تشريعات وقوانين وقرارات أكبر من المشغل نفسه، لا يمكن معالجتها بالتصادم والوقفات في آخر لحظة لانتزاع الفتات دون ضمانات، بل بالاجتهاد في البحث عن حلول موضوعية و مجدية.
 
من جهته أعرب ميلود كردي عن امتنانه لثقة المؤتمرين لتزكيته كاتبا عاما للنقابة الوطنية لضباط و بحارة الصيد بأعالي البحار، معتبرا ثقة المؤتمرين تكليفا بمهمة جسيمة لا يمكن انجاحها الا بتكاثف الجهود ووحدة الصف و التضامن و التجرد.
 
ودعا الضباط و بحارة الصيد بأعالي البحار الى الالتفاف حول اطارهم الجديد و نبذ التشرذم و البلقنة التي لا تستفيد منها الا طفيليات العمل النقابي.
 
وجاءت تشكيلة المكتب المسير للنقابة الوطنية لضباط و بحارة الصيد بأعالي البحار كالتالي:
 
نائب الكاتب العام: عيسى الزروالي والحسين اوريط امينا للمال، وعبد اللطيف الحياني نائبا له ولحبيب حنزاز مقررا ومحمد بادة نائبا له.
 
وأعضاء المكتب هم مولاي الحسين الحنصالي وعبد القادر بلكبير والحسن امعاون ومحمد الزقيلة، ومولاي سعيد أبوالفضل، وأحمد ازركيين وعبد الله وارا.

              
















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار