Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam




أمريكا ترخص لأول علاج مضاد لكورونا عن طريق الفم



شركة فايزر.. دواء باكسلوفيد مكمل للقاحات وليس بديلا عنها





العلم الإلكترونية - وكالات
 
أعطت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، أمس الأربعاء، الضوء الأخضر للاستخدام الطارئ لدواء مضاد لفيروس كورونا يؤخذ عن طريق الفم.

هذا الدواء الذي صنعته شركة فايزر باسم (باكسلوفيد)، هو عبارة عن حبتين تؤخذان مرتين يوميا لمدة 5 أيام من تاريخ تشخيص المرض، ولـ5 أيام بعد ظهور الأعراض.

وحسب تجارب سريرية قامت بها الشركة المصنعة على أكثر من 2200 شخص، فإن نسبة فعالية الدواء تصل إلى 90 في المائة، بعدما تم التأكد من خفض حالات الاستشفاء والوفيات لدى المعرضين للخطر، إضافة إلى أن الدواء يحتفظ بفعاليته ضد متحور "أوميكرون".

ورخصت الهيئة بإعطاء العقار إلى المرضى البالغين المعرضين لمخاطر عالية والمرضى من الأطفال الذين لا تقل أعمارهم عن 12 سنة.

وكان الرئيس التنفيذي للشركة، "ألبرت بورلا"، قد صرح أن "هذا العلاج الخارق الذي ثبت أنه يخفض بشكل كبير من حالات الاستشفاء والوفيات ويمكن تناوله في المنزل، سيغير الطريقة التي نعالج بها كوفيد-19"، مضيفا "نأمل أن يساعد في تخفيف بعض الضغوط الكبيرة التي تواجهها أنظمة الرعاية الصحية والمستشفيات لدينا".

من جهتها أكدت الشركة، أنها مستعدة لبدء التسليم الفوري في الولايات المتحدة ورفعت توقعاتها الإنتاجية إلى 120 مليون دورة علاج من 80 مليون في عام 2022.

كما شددت إدارة الغذاء والدواء على أنه مكمل للقاحات وليس بديلا عنها، حيث تبقى (اللقاحات) الأداة االرئيسية لمحاربة فيروس كورونا.
 
Hicham Draidi