Quantcast

2022 نونبر 11 - تم تعديله في [التاريخ]

أهرامات الجيزة تُنار بواسطة اختراع مغربي

شركة مغربية تعرض أول اختراع مغربي للمصابيح الشمسية بمؤتمر المناخ (كوب 27) بمصر


العلم الإلكترونية - الرباط 

كشفت شركة مغربية متخصصة في إنتاج مصاببح تشتغل بالطاقة الشمسية خلال فعاليات "أسبوع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة" ، عن مجموعة من المصابيح أنجزت بآسفي وتم تثبيتها بطريقة فنية وفريدة من نوعها.
 
وتعد المصابيح المثبتة على بعد أمتار من أهرامات الجيزة، تم إنجازها من طرف عدة تعاونيات نسائية في مجال صناعة الخزف المعترف بها من قبل منظمة "اليونسكو"، إلى جانب متطوعين وعدد من الطلبة الشباب من أجل التركيب اليدوي لمصابيح "شمس إفريقيا".
 
كما تعتبر هذه المصابيح ثمرة مشروع "لايت أب إفريقيا" أو "لنضيء إفريقيا" للشركة المغربية، التي تعمل على إيجاد حلول للإضاءة للأسر الإفريقية التي لا تتوفر على الكهرباء.
 
وفي هذا الإطار، تم اختراع المصابيح الشمسية باعتبارها حلا للأسر التي لا تتوفر منازلها على كهرباء في القارة الإفريقية، كما أنه استعمل لإنجازها مواد غير ملوثة وتحافظ على البيئة.
 
ويسمح المشروع كذلك بفتح الباب أمام مجموعة من الشباب للخضوع إلى تكوين من أجل استعمال الطاقات المتجددة وتركيب المصابيح الشمسية.
 
وتثبيت هذه المصابيح الشمسية يندرج في إطار خطوة أولى من بين العديد من مشاريع تثبيتها ضمن شراكة سيتم الكشف عنها على هامش المؤتمر العالمي للتغيرات المناخية (كوب 27) بمصر في نونبر 2022.

وبعد إطلاق المصابيح الشمسية بآسفي، المصنوعة يدويا كانت وجهتها مصر، حيث حظيت الشركة المغربية بدعوة لتقديم المشروع في إطار تظاهرة "فن مصر: إلى الأبد الآن" في دورتها الثانية، وتم تثبيت العمل بمحاذاة أهرامات الجيزة خلال أكتوبر 2022.
 
وقال يوسف شقرون: "تشرفنا باختيارنا لمشاركة هبة المصابيح الشمسية الخاصة بمجتمعنا مع مختلف المجتمعات من منطقتنا". 
 
وأضاف المصدر ذاته، أن هذا التعاون والالتزام التشاركي يسمح لكل واحد بالتأكد على ابتكار التغيير الإيجابي على عدة مستويات وأن الحلول المحلية يمكن أن يكون لها صدا قويا سواء كانت اجتماعية أو اقتصادية بالنسبة إلى جميع الأشخاص المعنيين.
 
من جانبه قال إيلاك ديان مؤسس جمعية لايتر أوف لايت الأممية، "بينما تستعد المنطقة لاحتضان المؤتمرات المقبلة العالمية حول التغيرات المناخية في 2022 و2023، أردنا أن يصل صوتنا لفتح نقاش حول حلول للتغيرات المناخية" ، مشيرا " في عالم يضم أزيد من 7 ملايير شخصا، يوجد حوالي 75 في المائة من الشعوب لا يتحدثون الإنجليزية. وكثير من الأشخاص يعيشون في مجتمعات تعد في الصفوف الأمامية للتغيرات المناخية، لكن لا تلج إلى الوسائل التكنولوجية والمنصات من أجل تقاسم قصصها وإيصال رسائلها إلى قادة العالم الذين بإمكانهم إحداث فرق قياسي في إطار مكافحة التغيرات المناخية. ومن خلال إشراك الشباب والمجتمع في عملنا ، فنحن رواد صنف جديد من الالتزام، حيث يلتقي العمل التقني والحدث المناخي بالتعبير الإبداعي".
 
وبعد تثبيت المصابيح الشمسية بأهرامات الجيزة، سيتم توزيعها لفائدة المجتمعات، التي تعيش بنسبة قليلة أو منعدمة من الكهرباء في المنطقة.
 
ويعتبر مصنع المصابيح إحدى أبرز الشركات المغربية في العالم ذات التوجه  الاجتماعي، تنتج وتبيع مصابيح شمسية مائة في المائة إيكولوجية والتي يمكن استعمالها على شكل قطع للديكور وتقليص فاتورة الكهرباء.
 
وتجمع هذه المنتجات بين الاعتماد على الطاقة الشمسية والصناعة التقليدية ما يمكن من الارتقاء بصناع وحرفيي الخزف المغاربة.
 
وكانت الشركة المغربية قد أطلقت مشروع "شمس إفريقيا" بهدف تزويد الأشخاص غير المستفيدين من الكهرباء بمصابيح شمسية لتحل مكان المصابيح التقليدية.














MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار