Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam






إتلاف 25 طنا من المواد الغذائية الفاسدة بالنواصر



قامت سلطات عمالة إقليم النواصر بضواحي الدار البيضاء سطات، على إتلاف 25 طنا من المواد الغذائية الفاسدة، موزعة ما بين مواد منتهية الصلاحية وأخرى مخزنة بطريقة عشوائية قد تشكل خطرا على السلامة الصحية للأشخاص الذين قد يستهلكونها، فضلا عن إتلاف حوالي 200 كيلوغرام من الأكياس البلاستيكية.





المصالح المختصة تشدد المراقبة على السلع قبل رمضان

العلم الإلكترونية - سعيد خطفي 

أكد مصدر مطلع أن المصلحة الاقتصادية بالعمالة المذكورة، أقدمت في إطار التتبع اليومي الذي تقوم به لمراقبة جودة السلع الغذائية المعروضة للاستهلاك، والتأكد من مدى احترام الشروط الصحية وظروف التخزين، على إتلاف المواد المحجوزة بالسوق الأسبوعي ببوسكورة، وذلك بحضور السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي، بالإضافة إلى ممثلي المكتب الوطني للسلامة الصحية والغذائية، مشيرا إلى أن الحملة التي شنتها سلطات عمالة النواصر، تروم الوقوف على مدى سلامة المواد المعروضة للبيع، على اعتبار أن ظروف تخزين المواد الغذائية غالبا ما يتم في أماكن غير ملائمة، الشيء الذي يؤثر سلبا على جودتها، مشددا في السياق ذاته على أن سلطات عمالة النواصر، شنت أيضا حملة واسعة النطاق على المخابز العشوائية بمدينة الرحمة ودار بوعزة، أسفرت عن إغلاق العشرات من المحلات التجارية المتخصصة في طهي وبيع الخبز، مبرزا أن هذه الحملة جاءت في ظل وجود عدد كبير من المخابز في الأحياء الشعبية، والتي لا تحترم شروط الصحة والسلامة الضرورية، مما يشكل تهديدا على صحة المستهلك.
 
وأضاف المصدر ذاته، أن سلطات عمالة إقليم النواصر، رفعت من وثيرة عمليات المراقبة في عدد من الأحياء الشعبية التي تضم كثافة سكانية، وذلك قصد الوقوف على مدى احترام التجار لشروط السلامة الصحية بالنسبة للمواد الغذائية الموجهة للاستهلاك، خاصة مع اقتراب موعد شهر رمضان الذي يكثر فيه الطلب على مجموعة من المواد الغذائية والسلع، الشيء الذي يدفع بالعديد من أصحاب المحلات التجارية إلى تخزين السلع التي يتزايد الإقبال عليها بكثرة، بهدف ترويج السلع المنتهية الصلاحية في شهر رمضان بسبب كثرة التهافت عليها من قبل المواطنين.
 
 
Hicham Draidi