Quantcast

2020 ديسمبر 26 - تم تعديله في [التاريخ]

إنتشال أشلاء بشرية من موقع الإنفجار الكبير في ناشفيل

إنتشلت أجهزة الأمن من موقع الإنفجار الكبير في مدينة ناشفيل الأمريكية، أشلاء بشرية قرب المركبة التي انفجرت صباح الجمعة، حسبما أفادت وسائل إعلام محلية.


الانفجار مصدره مركبة تجر منزلا متنقلا


ويشير التطور اللافت إلى احتمالية وقوع قتلى في الانفجار، بعد أن ذكر مسؤولون من مكافحة الحرائق أن 3 أشخاص نقلوا إلى المستشفى لكن إصاباتهم ليست خطيرة.

ولم تتضح بعد ما إذا كانت الأشلاء تخص أحد الضحايا من المارة وقت وقوع الانفجار، أم أنها تعود لشخص كان داخل العربة التي كانت وراء الحادث.

ووقع الانفجار في عربة تستخدم كمنزل متنقل يمكن استخدامه في التخييم، كانت متوقفة وسط مدينة ناشفيل عاصمة ولاية تينيسي.

وقالت الشرطة إنها لم تعرف بعد ما إذا كان هناك أحد داخل المنزل المتنقل عندما انفجر، كما نشرت صورة للعربة في أحد شوارع ناشفيل.

الحادث الذي وقع صباح عيد الميلاد، وصفته الشرطة المحلية بأنه "عمل متعمد".

وقال دون آرون المتحدث باسم شرطة ناشفيل إن الشرطة استجابت في البداية لمكالمة طوارئ عن "انطلاق أعيرة نارية" في المنطقة السياحية وسط المدينة في الساعة السادسة صباحا تقريبا بالتوقيت المحلي، عندما أبلغوا عن رصد المركبة من دون أن يذكر ما الذي دفعهم للاشتباه بها.

وأضاف: "الانفجار كان قويا كما ترون. الشرطة والأجهزة الاتحادية الأمنية تجري تحقيقا واسع النطاق. نعتقد أن الانفجار كان متعمدا"، فيما لم تكشف الشرطة عن أي دافع محتمل وراء الانفجار.

وقال النائب السابق لمكتب التحقيقات الاتحادي (إف بي آي) آندرو مكابي لشبكة "سي إن إن" الإخبارية، إن انفجارا بهذا الحجم "سيتم التحقيق فيه على أنه عمل إرهابي محتمل".
 
العلم الإلكترونية - سكاي نيوز عربية
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار