Quantcast

2022 فبراير 7 - تم تعديله في [التاريخ]

إنفاق الأندية الإنكليزية في الميركاتو الشتوي يبرز تعافيها من الجائحة

حوالي 300 مليون جنيه إسترليني قيمة إنفاق الأندية الإنكليزية خلال الانتقالات الشتوية


العلم الإلكترونية - متابعة

يبدو أن أندية الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم تعافت من التبعات المالية لجائحة كورونا، وذلك بعدما أنفقت قرابة 300 مليون جنيه إسترليني خلال الانتقالات الشتوية المنقضية فقط.
 
وأدى قدوم الكولومبي لويس دياس من بورتو البرتغالي والبرازيلي برونو غيمارايش من ليون الفرنسي والأوروغوياني رودريغو بنتانكور من يوفنتوس الإيطالي في الأيام الأخيرة من يناير إلى رفع إجمالي إنفاق أندية الدوري الممتاز إلى 295 مليون جنيه استرليني (398 مليون دولار)، وفقاً لأرقام شركة "ديلويت" المالية، وهو ثاني أعلى مجموع إنفاق خلال نافذة الانتقالات الشتوية في تاريخ "برميرليغ".
 
هذا ولا يزال رقم يناير 2018 البالغ 430 مليون جنيه استرليني الأعلى في تاريخ الدوري، لكن إنفاق هذا العام أعلى بأربع مرات من رقم العام الماضي البالغ 70 مليون جنيه والذي تأثر كثيراً بتداعيات فيروس كورونا.
 
وكان صافي نفقات الأندية في شراء اللاعبين أكثر من بيعهم بـ 180 مليون جنيه ليكون الأعلى منذ بدء العمل بنافذة الانتقالات الشتوية في يناير 2003.
 
وأنفقت الأندية الخمسة الموجودة حالياً في ذيل ترتيب الدوري قرابة 150 مليون جنيه، أي أكثر من 50 بالمائة من إجمالي مبلغ الـ295 مليوناً.
 
وكان تعاقد ليفربول مع دياس مقابل رسم أولي يبلغ 37.5 مليون جنيه إسترليني، ونيوكاسل مع غيمارايش مقابل 35 مليوناً، الصفقتين الأكبر هذا الشهر.
 
مدعوماً بانتقال ملكيته إلى مجموعة استثمارية تضم صندوق الاستثمارات العامة السعودي، "بي سي بي كابيتال بارتنرز" و"أر بي سبورتس أند ميديا"، عزز نيوكاسل صفوفه أيضاً بالمهاجم الدولي النيوزيلندي كريس وود من بيرنلي مقابل 25 مليون جنيه، والمدافع الدولي الإنكليزي كيران تريبيير من أتلتيكو مدريد بطل إسبانيا مقابل 12 مليوناً، ضمن مسعاه لتجنب الهبوط إلى المستوى الثاني "تشامبيونشيب".
 
وقال رئيس مجموعة الأعمال الرياضية في "ديلويت" دان جونز "تشير فترة الانتقالات هذه إلى تراجع الضغوط المالية الناجمة عن كوفيد على أندية الدوري الإنكليزي الممتاز، مع عودة الإنفاق بقوة إلى مستويات ما قبل الجائحة"، مشيراً إلى أن الإنفاق كان "من بين أعلى المستويات التي شهدناها على الإطلاق في شهر كانون يناير".
 
وتابع "يواصل الدوري الإنكليزي الممتاز ريادته عالمياً، محتفظاً بمكانته كأكبر دوري كرة قدم محلي في العالم من الناحية المالية، مدعوماً مرة أخرى بملاعبه الممتلئة (بالجمهور) وتأمينه لصفقات نقل (للمباريات) قوية في الخارج".
 
ولاحظ جونز "عودة البطولات الأوروبية الكبيرة الأخرى أيضاً الى الإنفاق الكبير، لكن أندية الدوري الإنكليزي الممتاز هي التي حققت أكبر إجمالي إنفاق في فترة الانتقالات هذه، حيث أنفقت قرابة 150 مليون جنيه أكثر من أندية الدوري الإيطالي التي كانت المنافس الأكبر لها (إنفاقاً)".
 
وبلغ إجمالي الإنفاق في الدوريات "الخمس الكبرى" في أوروبا (إنكلترا، إسبانيا، إيطاليا، ألمانيا وفرنسا) 735 مليون يورو (828 مليون دولار)، متجاوزاً إجمالي إنفاق الفترة ذاتها من العام الماضي بـ 460 مليون يورو.
 
وقال نائب مدير مجموعة الأعمال الرياضية في "ديلويت" كايلوم روس أنه "في تناقض صارخ لشهر يناير 2021، تبدو سوق الانتقالات الأوروبية مزدهرة في نطاقها الواسع"، مضيفاً "بدأت العديد من الأندية في التعافي من التراجع الذي تسبب به كوفيد، مع زيادة الإيرادات التي أعادت تفعيل النشاط في سوق الانتقالات".
 
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار