Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







اتفاق‭ ‬تاريخي.. ‭ ‬المغرب‭ ‬وبريطانيا‭ ‬يدشنان‭ ‬أطول‭ ‬كابل‭ ‬كهربائي‭ ‬بحري‭ ‬لإنتاج‭ ‬الطاقة‭



يستعد‭ ‬المغرب‭ ‬وبريطانيا‭ ‬لإطلاق‭ ‬أطول‭ ‬مشروع‭ ‬لمد‭ ‬كابل‭ ‬كهربائي‭ ‬عبر‭ ‬البحر‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬بطول‭ ‬3800‭ ‬كيلومتر،‭ ‬ممتد‭ ‬تحت‭ ‬الماء،‭ ‬بحسب‭ ‬ما‭ ‬كشفت‭ ‬عنه‭ ‬الشركة‭ ‬البريطانية‭ ‬المتخصصة‭ ‬في‭ ‬انتاج‭ ‬الطاقة‭ ‬‮«‬إكلينيكس‭ ‬‮«‬،وتصل‭ ‬تكلفة‭ ‬المشروع‭ ‬إلى‭ ‬16‭ ‬مليار‭ ‬جنيه‭ ‬إسترليني‭.‬





العلم الإلكترونية - الرباط 

يهدف‭ ‬المشروع‭ ‬تزويد‭ ‬بريطانيا‭ ‬بـ‭ ‬‮«‬الطاقة‭ ‬النظيفة‮»‬‭ ‬حيث‭ ‬من‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬يوصل‭ ‬هذا‭ ‬الكابل‭ ‬التيار‭ ‬الكهربائي‭ ‬المولّد‭ ‬بالطاقة‭ ‬الشمسية‭ ‬وطاقة‭ ‬الرياح‭ ‬في‭ ‬المغرب‭ ‬إلى‭ ‬بريطانيا‭ ‬بما‭ ‬يسد‭ ‬حاجة‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬7‭ ‬ملايين‭ ‬منزل‭.‬
 
ووفق‭ ‬ذات‭ ‬العطيات،‭ ‬فإن‭ ‬المشروع‭ ‬يتضمن‭ ‬خططا‭ ‬لإقامة‭ ‬مُجمع‭ ‬لإنتاج‭ ‬الطاقة‭ ‬الكهربائية‭ ‬في‭ ‬المغرب‭ ‬بالاعتماد‭ ‬على‭ ‬المصادر‭ ‬الخضراء،‭ ‬كالشمس‭ ‬والرياح،‭ ‬بقدرة‭ ‬10‭,‬5‭ ‬جيغاواط،‭ ‬وعلى‭ ‬هذا‭ ‬الأساس‭ ‬فإن‭ ‬الشركة‭ ‬المذكورة‭ ‬تجري‭ ‬حاليا‭ ‬دراسات‭ ‬ومباحثات‭ ‬مع‭ ‬المسؤولين‭ ‬الحكوميين‭ ‬المغاربة‭.‬
 
ويذكر‭ ‬أن‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬إكسلينكس‮»‬‭ ‬البريطانية،‭ ‬تخطط‭ ‬لإنشاء‭ ‬خزان‭ ‬للكهرباء‭ ‬بسعة‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬5‭ ‬و20‭ ‬جيغاواط‭ ‬في‭ ‬الساعة‭ ‬بالمغرب،‭ ‬وربطه‭ ‬بشبكات‭ ‬الطاقة‭ ‬التابعة‭ ‬لها‭ ‬في‭ ‬المملكة‭ ‬المتحدة‭ ‬ك‭ ‬‮«‬ألفيرديسكوت‮»‬‭ ‬و»ديفون‮»‬‭ ‬و»بيمبروك‭ ‬وويلز‮»‬،‭ ‬عبر‭ ‬خط‭ ‬ناقل‭ ‬للكهرباء‭ ‬تحت‭ ‬الماء‭ ‬بقدرة‭ ‬3‭,‬6‭ ‬جيغاواط‭.‬
 
وللإشارة‭ ‬فإن‭ ‬الشركة‭ ‬تقول‭ ‬بأنها‭ ‬تجري‭ ‬مباحثات‭ ‬مع‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬الأخرى‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬المغرب،‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬تراخيص‭ ‬تعبيد‭ ‬الكابل‭ ‬في‭ ‬مياهها‭ ‬في‭ ‬عمق‭ ‬بحري‭ ‬يصل‭ ‬إلى‭ ‬700‭ ‬متر،‭ ‬بحيث‭ ‬سينطلق‭ ‬هذا‭ ‬الخط‭ ‬الكهربائي‭ ‬من‭ ‬المغرب‭ ‬وصولا‭ ‬إلى‭ ‬بريطانيا،‭ ‬وسيعبر‭ ‬المياه‭ ‬الدولية،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬المياه‭ ‬التابعة‭ ‬لإسبانيا‭ ‬والبرتغال‭ ‬وفرنسا‭.‬
 
وسيكون‭ ‬الخط‭ ‬مكونا‭ ‬من‭ ‬أربعة‭ ‬أنابيب‭ ‬ناقلة‭ ‬للكهرباء،‭ ‬بحيث‭ ‬من‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬الأنبوب‭ ‬الأول‭ ‬سيتم‭ ‬الانتهاء‭ ‬من‭ ‬إنجازه‭ ‬في‭ ‬سنة‭ ‬2027،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬أن‭ ‬الأنبوب‭ ‬الثاني‭ ‬سيكون‭ ‬مُكتملا‭ ‬في‭ ‬سنة‭ ‬2029،‭ ‬بعد‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬الموافقات‭ ‬اللازمة‭ ‬لإطلاق‭ ‬هذا‭ ‬المشروع،‭ ‬الذي‭ ‬يهدف‭ ‬إلى‭ ‬توزيع‭ ‬الكهرباء‭ ‬في‭ ‬بريطانيا‭ ‬بالاعتماد‭ ‬على‭ ‬المجمع‭ ‬الذي‭ ‬سيتم‭ ‬إنشاءه‭ ‬في‭ ‬المغرب‭.‬
 
وأوضحت‭ ‬‮«‬إكسلينكس‮»‬‭ ‬أن‭ ‬المباحثات‭ ‬الجارية‭ ‬مع‭ ‬المسؤولين‭ ‬المغاربة،‭ ‬تشمل‭ ‬أيضا‭ ‬تفاصيل‭ ‬حول‭ ‬إيجاد‭ ‬المنطقة‭ ‬المناسبة‭ ‬لإنشاء‭ ‬مجمع‭ ‬إنتاج‭ ‬الطاقة،‭ ‬والتي‭ ‬ستمكن‭ ‬من‭ ‬انتاج‭ ‬الكهرباء‭ ‬بالاعتماد‭ ‬على‭ ‬الرياح‭ ‬القوية‭ ‬والشمس‭ ‬الحارة،‭ ‬ويتوقع‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬الإعلان‭ ‬عن‭ ‬حيثيات‭ ‬هذه‭ ‬المشروع‭ ‬في‭ ‬مقبل‭ ‬الأسابيع‭ ‬والشهور‭.‬
 
هذا،‭ ‬وتجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الشركة‭ ‬المعنية‭ ‬في‭ ‬استعدادها‭ ‬لإطلاق‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭ ‬الضخم،‭ ‬انطلقت‭ ‬بشكل‭ ‬فعلي‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬التفاوض‭ ‬مع‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المصنعين‭ ‬الأوروبيين‭ ‬المتخصصين‭ ‬في‭ ‬إنتاج‭ ‬الأنابيب‭ ‬الناقلة‭ ‬الكهربائي‭ ‬التي‭ ‬يتم‭ ‬وضعها‭ ‬تحت‭ ‬الماء‭.‬
 
Hicham Draidi