Quantcast

2022 أبريل 13 - تم تعديله في [التاريخ]

احتجاجات بسبب شلل في قسم مستعجلات بمراكش

شلل في قسم المستعجلات بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش وذوي المرضى يحتجون ضد الوضع


العلم الإلكترونية - نجاة الناصري 

احتج العديد من أقارب ومرافقي المرضى مساء يوم الثلاثاء 12 أبريل الجاري، ضد حالة الشلل التي يشهدها قسم المستعجلات بالمركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش ، بفعل إضراب الطاقم الطبي المداوم بهذا القسم احتجاجا على توقيف ممرض وممرضة عن العمل بمصلحة جراحة العظام والمفاصل بمستشفى ابن طفيل.
 
وبحسب مصادرنا فإن ذوي المرضى عبروا عن استيائهم من الوضع بعد تعذر حصولهم على حقهم في العلاج، كما استنكروا غياب البعد الإنساني خصوصا وان عدد من المرضى في حالات حرجة تتطلب تدخلا طبيا عاجلا، إلا أن إضراب الطاقم الطبي المداوم حال دون ذلك، الشيء الذي أجج الإحتجاج وزاد من غضب المرتفقين قبل أن تتدخل قوات الأمن لتهدئة الأوضاع .
 
وبحسب مصادرنا فإن هذا الإحتقان جاء بعد أن عمت حالة من الشلل ، قسم المستعجلات بالمركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس، بفعل إضراب الطاقم الطبي المداوم بهذا القسم.
 
ويشار أن التنسيق النقابي للنقابة المستقلة للممرضين سطر برنامج نضالي تصعيدي ابتداء من يوم الإثنين 11 أبريل الجاري، وإلى غاية اليوم الخامس عشر من نفس الشهر.
 
قبل أن يعلن دات التنسيق عن تعليق الإعتصام المفتوح الذي دخل فيه يوم الإثنين.
 
ووفق بيان لمجلس التنسيق النقابي، فقرار تعليق هذا الشكل الاحتجاجي، جاء على إثر دعوة تلقاها منسق المكتب النقابي من مدير ديوان وزيرة الصحة لعقد اجتماع رسمي بالرباط، وعد خلاله بحل جميع المشاكل، وإبداء لحسن النية قرر التنسيق النقابي تعليق الإعتصام إلى ما بعد الإجتماع المذكور، وبعدها سيقرر في الخطوات التي ستتبع مخرجات الحوار.
 
وكانت النقابة المستقلة للممرضين بمراكش، أعلنت عن تسطير برنامج نضالي تصعيدي ضد إدارة المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس، أول محطاته “أسبوع الغضب التمريض” ابتداء من يوم الإثنين 11 أبريل الجاري، وإلى غاية اليوم الخامس عشر من نفس الشهر.
 
وأكدت النقابة في بيان لها ، أن أسبوع الغضب ستتخلله اعتصامات ووقفات ومسيرات احتجاجية داخل المركز الإستشفائي الجامعي وخارجه، تليه أسابيع للنضال حتى تستجيب الإدارة لمطالب الشغيلة الصحية.
 
وتأتي هاته الخطوات التصعيدية بحسب المصدر ذاته عقب اجتماع مستعجل لمجلس التنسيق النقابي بالمركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس، بعد “توالي الهجمات على مختلف المناضلين النقابيين والتفنن في التضييق عليهم باستفسار بعضهم ومتابعة آخرين قضائيا، والاقتطاع من أجورهم وأخيرا بتوقيف ممرض وممرضة من خيرة الأطر في مصلحة جراحة العظام والمفاصل، لا لشيء سوى أنهم رفضوا سياسة الريع والتسيب الإداري داخل مصلحة العظام والمفاصل وارسلوا الإدارة بعشرات المراسلات الفردية والنقابية”. 
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار