أخبار عاجلة
الرئيسية / slider / ارتسامات أرباب المقاولات حول سير بعض القطاعات الاقتصادية بالمغرب

ارتسامات أرباب المقاولات حول سير بعض القطاعات الاقتصادية بالمغرب

آخر تحديث :2019-09-24 14:45:50

ارتسامات أرباب المقاولات حول سير بعض القطاعات الاقتصادية بالمغرب

ارتسامات أرباب المقاولات حول سير بعض القطاعات الاقتصادية بالمغرب
ارتسامات أرباب المقاولات بالمغرب

 

 

  • العلم الإلكترونية: شعيب. ل

 

خلال الفصل الثالث لسنة 2019، يتوقع أرباب  مقاولات قطاع الصناعة التحويلية ارتفاعا في الإنتاج، بسبب التحسن المرتقب في أنشطة الصناعة الكيماوية وصناعة منتجات التبغ، في الوقت الذي يرتقب فيه انخفاض إنتاج أنشطة صناعة السيارات والتعدين.

 

هذا ما جاء في مذكرة جديدة حول استشراف الإنتاج  خلال الفصل الثالث وفق ارتسامات أرباب المقاولات، حسب بحوث الظرفية  الذي قامت به المندوبية السامية للتخطيط.  

 

 كما يتوقع أغلبية أرباب مقاولات قطاع الصناعة الطاقية، خلال الفصل الثالث لسنة 2019، ارتفاعا في الإنتاج نتيجة الزيادة المرتقبة في “إنتاج وتوزيع الكهرباء والغاز والبخار والهواء المكيف”. وبخصوص عدد المشتغلين، قد يعرف ارتفاعا خلال نفس الفصل.

 

وفيما يخص قطاع الصناعة البيئية، فإن مقاولي هذا القطاع يتوقعون ارتفاعا في الإنتاج خصوصا في أنشطة “جمع ومعالجة وتوزيع الماء” واستقرارا في عدد المشتغلين.

 

ومن المنتظر ان يعرف نشاط قطاع البناء ارتفاعا خلال الفصل الثالث من سنة 2019. ويعزى هذا  التطور أساسا، إلى التحسن المنتظر في أنشطة “الهندسة المدنية” و”تشييد المباني”.

 

وبخصوص الفصل الثاني من سنة 2019،  أظهرت ارتسامات أرباب المقاولات، أن إنتاج قطاع الصناعة التحويلية قد يكون عرف ارتفاعا نتيجة الزيادة في إنتاج أنشطة “الصناعة الكيماوية” و”الصناعات الغذائية” والانخفاض في إنتاج أنشطة “التعدين”.وفيما يتعلق بعدد المشتغلين، فقد يكون عرف استقرارا خلال الفصل الثاني من سنة 2019، و إجمالا، قد تكون  قدرة الإنتاج المستعملة لقطاع الصناعة التحويلية سجلت نسبة %79.

 

وفيما يخص إنتاج قطاع الصناعة الاستخراجية، وخلال نفس الفصل، قد يكون عرف ارتفاعا نتيجة الزيادة في إنتاج “الصناعات الإستخراجية الأخرى”؛ وقد عرف عدد المشتغلين انخفاضا، بحيث  وفي أن قدرة الإنتاج المستعملة لقطاع الصناعة الاستخراجية سجلت نسبة %75.

 

وخلال ذات الفصل، قد يكون إنتاج قطاع الطاقة عرف انخفاضا نتيجة التراجع في “إنتاج وتوزيع الكهرباء والغاز والبخار والهواء المكيف”، في الوقت الذي سجل فيه  عدد المشتغلين انخفاضا، وقد تكون قدرة الإنتاج المستعملة لهذا القطاع سجلت نسبة 89%.

 

وعرف قطاع البيئة ارتفاعا بفعل تزايد إنتاج أنشطة “جمع ومعالجة وتوزيع الماء”، مع ارتفاع في عدد المشتغلين بعد أن سجلت قدرة الإنتاج المستعملة فيالقطاع نسبة 87%. 

 

أما أنشطة قطاع البناء فقد عرفت استقرارا، يعزى الى التحسن الذي قد يكون سجل في أنشطة “الهندسة المدنية” والاستقرار  المسجل في انشطة “تشييد المباني” و”أنشطة البناء المتخصصة”، وأن قدرة الإنتاج المستعملة سجلت نسبة بالمائة 70.

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

قيس سعيد يجدد نصرته لأم القضايا في أول كلمة له عقب إعلان فوزه في الإنتخابات الرئاسية التونسي

قيس سعيد يجدد نصرته لأم القضايا في أول كلمة له عقب إعلان فوزه في الإنتخابات الرئاسية التونسية

قيس سعيد يجدد نصرته لأم القضايا في أول كلمة له عقب إعلان فوزه في الإنتخابات …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *