Quantcast
2023 يوليوز 17 - تم تعديله في [التاريخ]

ارتفاع‭ ‬معدل‭ ‬النمو‭ ‬وكبح‭ ‬جماح‭ ‬التضخم‭ ‬وانتعاش‭ ‬اقتصادي‭ ‬مرتقب‭ ‬بالمغرب

تقارير ومعطيات للمندوبية السامية للتخطيط ‬تؤكد‭ ‬صواب‭ ‬السياسة‭ ‬الحكومية‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬الظروف‭ ‬الصعبة‭


العلم الإلكترونية - الرباط 

أوضحت‭ ‬المندوبية‭ ‬السامية‭ ‬للتخطيط،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬توقعاتها‭ ‬أن‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الوطني‭ ‬عرف‭ ‬تحسنا،‭ ‬مؤكدة‭ ‬على‭ ‬نسبة‭ ‬نمو‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الوطني‭ ‬التي‭ ‬تجاوزت‭ ‬3‭,‬2‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬رغم‭ ‬الإكراهات‭ ‬الدولية‭ ‬والمناخية‭. ‬وأشارت‭ ‬المندوبية‭ ‬إلى‭ ‬تراجع‭ ‬معدل‭ ‬نمو‭ ‬التضخم‭ ‬لأول‭ ‬مرة‭ ‬بعد‭ ‬ارتفاع‭ ‬استمر‭ ‬لستة‭ ‬فصول‭. ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يؤكد‭ ‬وفق‭ ‬محللين،‭ ‬أن‭ ‬قرارات‭ ‬الحكومة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬وتوقعاتها‭ ‬كانت‭ ‬صائبة،‭ ‬وأدت‭ ‬فعلا‭ ‬إلى‭ ‬تحسن‭ ‬هذه‭ ‬المؤشرات‭ ‬خلال‭ ‬الفصول‭ ‬الثلاثة‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬2023‭ .‬
 
وبينما‭ ‬تباطأ‭ ‬النمو‭ ‬الدولي،‭ ‬لا‭ ‬سيما‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬التي‭ ‬تشير‭ ‬التوقعات‭ ‬إلى‭ ‬تحقيقها‭ ‬نسبة‭ ‬نمو‭ ‬2‭ ‬في‭ ‬المائة،‭ ‬والمنطقة‭ ‬الأوروبية‭ ‬1،‭ ‬وتراجع‭ ‬الطلب‭ ‬الخارجي‭ ‬المطبوع‭ ‬بتبعات‭ ‬الأزمة‭ ‬الروسية‭ ‬–‭ ‬الأوكرانية،‭ ‬عرفت‭ ‬الأشهر‭ ‬الأخيرة‭ ‬ابتداء‭ ‬من‭ ‬شهر‭ ‬مارس،‭ ‬حركية‭ ‬اقتصاد‭ ‬مرتبطة‭ ‬بالطلب‭ ‬الداخلي،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬كانت‭ ‬الحكومة‭ ‬واعية‭ ‬بضرورة‭ ‬التدخل‭ ‬لتحسينه،‭ ‬مما‭ ‬جعل‭ ‬الأسر‭ ‬المغربية‭ ‬تسترجع‭ ‬الثقة‭ ‬في‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الوطني،‭ ‬مع‭ ‬عودة‭ ‬للاستهلاك‭ ‬والإنفاق‭ ‬بحلول‭ ‬الصيف،‭ ‬وحركية‭ ‬في‭ ‬المقاولات،‭ ‬وفي‭ ‬القطاع‭ ‬العام‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الإنفاق‭ ‬العمومي،‭ ‬والتي‭ ‬تمكن‭ ‬من‭ ‬تحريك‭ ‬عجلة‭ ‬الاقتصاد‭ ‬والخروج‭ ‬من‭ ‬الركود‭ ‬التضخمي
 
وأفادت‭ ‬المندوبية‭ ‬السامية‭ ‬للتخطيط‭ ‬بأن‭ ‬نمو‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الوطني‭ ‬سيبلغ‭ ‬3‭,‬3‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬في‭ ‬سنة‭ ‬2023،‭ ‬بعد‭ ‬تباطؤه‭ ‬خلال‭ ‬سنة‭ ‬2022،‭ ‬حيث‭ ‬لم‭ ‬تتجاوز‭ ‬وتيرته‭ ‬1‭,‬3‭ ‬في‭ ‬المائة‭. ‬
 
وأوضحت‭ ‬المندوبية،‭ ‬في‭ ‬الميزانية‭ ‬الاقتصادية‭ ‬الاستشرافية‭ ‬لسنة ‭2024 ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬النمو‭ ‬المحقق‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬زيادة‭ ‬الضرائب‭ ‬والرسوم‭ ‬على‭ ‬المنتجات‭ ‬الصافية‭ ‬من‭ ‬الإعانات‭ ‬بـ‭ ‬2‭,‬9‭ ‬في‭ ‬المائة،‭ ‬سيكون‭ ‬مدعوما‭ ‬بالأساس‭ ‬بأنشطة‭ ‬القطاعين‭ ‬الثاني‭ ‬والثالث،‭ ‬مضيفة‭ ‬أن‭ ‬التضخم،‭ ‬المقاس‭ ‬بالمؤشر‭ ‬الضمني‭ ‬للناتج‭ ‬الداخلي‭ ‬الإجمالي،‭ ‬سيعرف‭ ‬تباطؤا‭ ‬ليستقر‭ ‬في‭ ‬حدود‭ ‬2‭,‬8‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬بعدما‭ ‬بلغ‭ ‬3‭,‬1‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬سنة‭ ‬2022‭. ‬
 
الخبير‭ ‬الاقتصادي‭ ‬محمد‭ ‬الشرقي‭ ‬لا‭ ‬ينكر‭ ‬دور‭ ‬الحكومة‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬وضع‭ ‬الآليات‭ ‬والترتيبات‭ ‬والتشريعات‭ ‬لملاءمة‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الوطني‭ ‬مع‭ ‬المناخ‭ ‬العام‭. ‬وأوضح‭ ‬الشرقي‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬لجريدة‭ ‬‮«‬العلم‮»‬‭ ‬أن‭ ‬الاقتصاد‭ ‬المغربي‭ ‬متنوع‭ ‬إذا‭ ‬ما‭ ‬قارناه‭ ‬باقتصاديات‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬الإفريقية‭ ‬أو‭ ‬الأوربية‭ ‬لأنها‭ ‬لا‭ ‬يعتمد‭ ‬على‭ ‬منتوج‭ ‬واحد‭.‬
 
وقال‭ ‬الخبير‭ ‬الاقتصادي‭ ‬إن‭ ‬نسبة‭ ‬النمو‭ ‬التي‭ ‬يشهدها‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الوطني‭ ‬تعود‭ ‬إلى‭ ‬توافر‭ ‬ثلاث‭ ‬معطيات‭ ‬إيجابية،‭ ‬فيها‭ ‬ما‭ ‬يرتبط‭ ‬بالفلاحة،‭ ‬وفيها‭ ‬ما‭ ‬يرتبط‭ ‬بالتساقطات‭ ‬المطرية،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬عامل‭ ‬ثالث،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالانتعاش‭ ‬الذي‭ ‬يشهده‭ ‬مجال‭ ‬السياحة‭.‬
 
وأكد‭ ‬المصدر‭ ‬ذاته،‭ ‬أن‭ ‬من‭ ‬العوامل‭ ‬المساعد‭ ‬أيضا‭ ‬في‭ ‬ارتفاع‭ ‬نسبة‭ ‬نمو‭ ‬الاقتصادي‭ ‬المغربي،‭ ‬ما‭ ‬يرتبط‭ ‬باستقرار‭ ‬الأسعار‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الدولي،‭ ‬الشيء‭ ‬الذي‭ ‬يجعل‭ ‬المغرب‭ ‬في‭ ‬وضع‭ ‬اقتصادي‭ ‬مريح،‭ ‬وأعطى‭ ‬أمثلة‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬بالأوضع‭ ‬التي‭ ‬مر‭ ‬منها‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الوطني‭ ‬طيلة‭ ‬الثلاثين‭ ‬سنة‭ ‬الماضية‭.‬
 
وفي‭ ‬مجال‭ ‬السياحة‭ ‬قال‭ ‬الشرقي‭ ‬إن‭ ‬المغرب‭ ‬حقق‭ ‬انتعاشا‭ ‬سياحيا‭ ‬محترما،‭ ‬موضحا‭ ‬أن‭ ‬عدد‭ ‬الوافدين‭ ‬السياح‭ ‬وصل‭ ‬6‭.‬5‭ ‬مليون،‭ ‬بزيادة‭ ‬تقدر‭ ‬ب‭ ‬21‭ ‬في‭ ‬المائة،‭ ‬مقارنة‭ ‬بسنة‭ ‬2019‭ (‬التي‭ ‬تعد‭ ‬مرجعية‭)‬،‭ ‬أي‭ ‬قبل‭ ‬تفشي‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا،‭ ‬حيث‭ ‬استقبل‭ ‬فيها‭ ‬13‭ ‬مليون‭ ‬سائح‭. ‬
 
وأفاد‭ ‬أن‭ ‬‮«‬الأرقام‭ ‬المسجلة‭ ‬في‭ ‬شهر‭ ‬يونيو‭ ‬تؤكد‭ ‬مواصلة‭ ‬القطاع‭ ‬السياحي‭ ‬وتيرته‭ ‬التصاعدية‭ ‬‮«‬،‭ ‬أي‭ ‬إذا‭ ‬استمرت‭ ‬الأمور‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬المنوال‭ (‬ وهو‭ ‬ما‭ ‬يحدث‭ ‬عادة‭) ‬فإن‭ ‬المملكة‭ ‬ستستقبل‭ ‬ما‭ ‬يقرب‭ ‬من‭ ‬16‭ ‬مليون‭ ‬سائح‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2023‭.‬
 
 

نمو‭ ‬استثنائي‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬السياحة

وتوقف‭ ‬عند‭ ‬مداخيل‭ ‬الأرباح‭ ‬الصافية‭ ‬من‭ ‬العملات‭ ‬الأجنبية‭ ‬التي‭ ‬وضلت‭ ‬41‭ ‬مليون‭ ‬درهم‭ ‬خلال‭ ‬الأشهر‭ ‬الستة‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬2023،‭ ‬واعتبر‭ ‬ذلك‭ ‬نموا‭ ‬استثنائيا‭ ‬بنسبة‭ ‬42‭ ‬بالمائة‭ ‬مقارنة‭ ‬مع‭ ‬2019‭. ‬ويعود‭ ‬الفضل‭ ‬في‭ ‬ازدياد‭ ‬عدد‭ ‬الوافدين‭ ‬السياح‭ ‬القياسي‭ ‬جزئيًا‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬السنة‭ ‬إلى‭ ‬انفتاح‭ ‬المغرب‭ ‬على‭ ‬أسواق‭ ‬جديدة،‭ ‬وخاصة‭ ‬إسبانيا‭ ‬التي‭ ‬نما‭ ‬عدد‭ ‬السياح‭ ‬القادمين‭ ‬منها‭ ‬بنسبة‭ ‬79‭ ‬بالمائة‭ ‬مقارنة‭ ‬مع‭ ‬يونيو‭ ‬2019،‭ ‬والمملكة‭ ‬المتحدة‭ ‬بزيادة‭ ‬23‭ ‬بالمائة،‭ ‬والبرتغال‭ ‬16‭ ‬بالمائة‭. ‬وبهذا‭ ‬المعدل،‭ ‬سيتجاوز‭ ‬المغرب‭ ‬20‭ ‬مليون‭ ‬سائح‭ ‬بحلول‭ ‬عام‭ ‬2025،‭ ‬26‭ ‬مليون‭ ‬سائح‭ ‬سنويا‭ ‬في‭ ‬أفق‭ ‬عام‭ ‬2030،‭ ‬حسب‭ ‬توقعات‭ ‬الوزارة‭.‬
 
وأضاف‭ ‬أن‭ ‬الترويج‭ ‬والاستثمار‭ ‬يشكلان‭ ‬معا‭ ‬رافعتين‭ ‬أساسيتين‭ ‬في‭ ‬خارطة‭ ‬طريق‭ ‬2023‭-‬2026‭ ‬للسياحة،‭ ‬والتي‭ ‬عرفت‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬ذلك‭ ‬إطلاق‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأوراش‭ ‬المهيكلة‭ ‬منها‭ ‬تعزيز‭ ‬الكفاءات‭ ‬وتأهيل‭ ‬العرض‭ ‬الفندقي‭ ‬وتقوية‭ ‬التنشيط‭ ‬السياحي‭ ‬والخدمات‭.‬
 
في‭ ‬السياق‭ ‬الاقتصادي،‭ ‬أبرزت‭ ‬وثيقة‭ ‬للمندوبية‭ ‬السامية‭ ‬للتخطيط‭ ‬تهم‭ ‬الوضع‭ ‬الاقتصادي‭ ‬في‭ ‬2023‭ ‬وآفاقه‭ ‬في‭ ‬سنة‭ ‬2024،‭ ‬أن‭ ‬التحسن‭ ‬المتأخر‭ ‬للظروف‭ ‬المناخية‭ ‬خلال‭ ‬الموسم‭ ‬الفلاحي‭ ‬2022‭/‬2023،‭ ‬بعد‭ ‬فترة‭ ‬الجفاف‭ ‬النسبي،‭ ‬سيمكن‭ ‬من‭ ‬تغطية‭ ‬العجز‭ ‬من‭ ‬الموارد‭ ‬المائية‭ ‬المسجل‭ ‬خلال‭ ‬بداية‭ ‬الموسم‭ ‬ومن‭ ‬تحسن‭ ‬طفيف‭ ‬في‭ ‬نسبة‭ ‬ملء‭ ‬السدود‭ ‬الرئيسية‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الوطني‭.‬
 
وأضاف‭ ‬المصدر‭ ‬ذاته‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الظروف‭ ‬ستكون‭ ‬مفيدة‭ ‬بشكل‭ ‬طفيف‭ ‬لإنتاج‭ ‬الحبوب‭ ‬الذي‭ ‬عرف‭ ‬زيادة‭ ‬ب‭ ‬62‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬مقارنة‭ ‬بالموسم‭ ‬الماضي،‭ ‬ليصل‭ ‬إلى‭ ‬حوالي‭ ‬55‭,‬1‭ ‬مليون‭ ‬قنطار‭. ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬ذلك،‭ ‬سيستفيد‭ ‬إنتاج‭ ‬الخضر‭ ‬وزراعة‭ ‬الأشجار،‭ ‬وخاصة‭ ‬إنتاج‭ ‬الحوامض‭ ‬والزيوت‭ ‬والتمور،‭ ‬من‭ ‬تحسن‭ ‬الظروف‭ ‬المناخية‭ ‬رغم‭ ‬تأخره‭.‬
 
وأوردت‭ ‬المندوبية‭ ‬أنه‭ ‬رغم‭ ‬تحسن‭ ‬الغطاء‭ ‬النباتي‭ ‬والنتائج‭ ‬الجيدة‭ ‬المرتقبة‭ ‬للمحاصيل‭ ‬الكلئية،‭ ‬فستتأثر‭ ‬أنشطة‭ ‬تربية‭ ‬الماشية‭ ‬بالصعوبات‭ ‬المرتبطة‭ ‬بانخفاض‭ ‬عدد‭ ‬رؤوس‭ ‬الماشية،‭ ‬نتيجة‭ ‬تعاقب‭ ‬سنوات‭ ‬الجفاف‭ ‬وارتفاع‭ ‬تكاليف‭ ‬الإنتاج،‭ ‬معتبرة‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الوضعية‭ ‬استدعت‭ ‬اللجوء‭ ‬المكثف‭ ‬إلى‭ ‬استيراد‭ ‬الأبقار‭ ‬والأغنام‭ ‬لتلبية‭ ‬الطلب‭ ‬الداخلي‭.‬
 
وهكذا،‭ ‬ستسجل‭ ‬القيمة‭ ‬المضافة‭ ‬للقطاع‭ ‬الفلاحي‭ ‬تحسنا‭ ‬بـ‭ ‬6‭,‬7‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬سنة‭ ‬2023،‭ ‬بعد‭ ‬انخفاض‭ ‬ملحوظ‭ ‬بـ‭ ‬12‭,‬9‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬سنة‭ ‬2022‭. ‬وبناء‭ ‬على‭ ‬تطور‭ ‬أنشطة‭ ‬الصيد‭ ‬البحري‭ ‬بـ‭ ‬5‭,‬3‭ ‬في‭ ‬المائة،‭ ‬سيسجل‭ ‬القطاع‭ ‬الأولي‭ ‬زيادة‭ ‬بـ‭ ‬6‭,‬6‭ ‬في‭ ‬المائة‭.‬
 

تراجع‭ ‬صادرات‭ ‬الملابس‭ ‬الجاهزة

وستستفيد‭ ‬الأنشطة‭ ‬غير‭ ‬الفلاحية‭ ‬من‭ ‬دينامية‭ ‬الأنشطة‭ ‬الثالثية،‭ ‬غير‭ ‬أنها‭ ‬ستتأثر‭ ‬بتباطؤ‭ ‬الطلب‭ ‬الأجنبي‭ ‬واستقرار‭ ‬أسعار‭ ‬المواد‭ ‬الأولية‭ ‬في‭ ‬مستويات‭ ‬عالية‭.‬
 
وستعرف‭ ‬أنشطة‭ ‬الصناعات‭ ‬التحويلية‭ ‬نموا‭ ‬معتدلا‭ ‬بنسبة‭ ‬1‭,‬1‭ ‬في‭ ‬المائة‭. ‬ويتوقع‭ ‬أن‭ ‬تسجل‭ ‬القيمة‭ ‬المضافة‭ ‬لأنشطة‭ ‬الصناعات‭ ‬الغذائية‭ ‬تباطؤا‭ ‬نتيجة‭ ‬تأثير‭ ‬تباطؤ‭ ‬صادرات‭ ‬الفواكه‭ ‬والمنتجات‭ ‬البحرية‭. ‬
 
بدوره‭ ‬سيعرف‭ ‬نشاط‭ ‬صناعة‭ ‬النسيج‭ ‬تباطؤا‭ ‬بسبب‭ ‬تراجع‭ ‬صادرات‭ ‬الملابس‭ ‬الجاهزة‭. ‬وستواصل‭ ‬صناعة‭ ‬معدات‭ ‬النقل‭ ‬وتيرة‭ ‬نموها‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬استمرار‭ ‬تحسن‭ ‬الطلب‭ ‬الأجنبي‭ ‬الموجه‭ ‬لهذه‭ ‬الأنشطة‭.‬
 
بالمقابل،‭ ‬ستتأثر‭ ‬أنشطة‭ ‬الصناعات‭ ‬الكيمائية‭ ‬بانخفاض‭ ‬الطلب‭ ‬الخارجي‭ ‬على‭ ‬الأسمدة‭ ‬منذ‭ ‬منتصف‭ ‬سنة‭ ‬2022،‭ ‬خاصة‭ ‬الطلب‭ ‬الوارد‭ ‬من‭ ‬الهند‭ ‬والبرازيل‭. ‬وبالتالي،‭ ‬ستواصل‭ ‬القيمة‭ ‬المضافة‭ ‬لقطاع‭ ‬المعادن‭ ‬تراجعاتها،‭ ‬نتيجة‭ ‬ضعف‭ ‬الطلب‭ ‬الخارجي‭ ‬على‭ ‬منتجات‭ ‬الفوسفاط،‭ ‬في‭ ‬سياق‭ ‬يتسم‭ ‬باستقرار‭ ‬أسعار‭ ‬التصدير‭ ‬في‭ ‬مستويات‭ ‬مرتفعة‭.‬
 
وستعرف‭ ‬أنشطة‭ ‬قطاع‭ ‬البناء‭ ‬والأشغال‭ ‬العمومية‭ ‬سنة‭ ‬2023‭ ‬نموا‭ ‬متواضعا‭ ‬بوتيرة‭ ‬لن‭ ‬تتجاوز‭ ‬0‭,‬4‭ ‬في‭ ‬المائة‭. ‬ويعزى‭ ‬ذلك‭ ‬إلى‭ ‬ارتفاع‭ ‬أسعار‭ ‬مواد‭ ‬البناء‭ ‬والعقار،‭ ‬ومن‭ ‬جهة‭ ‬أخرى‭ ‬إلى‭ ‬تشديد‭ ‬الشروط‭ ‬التمويلية‭ ‬التي‭ ‬ستؤدي‭ ‬إلى‭ ‬إضعاف‭ ‬طلب‭ ‬الخواص‭ ‬على‭ ‬العقارات‭. ‬
 
غير‭ ‬أن‭ ‬أنشطة‭ ‬الأشغال‭ ‬العمومية‭ ‬ستتمكن‭ ‬جزئيا‭ ‬من‭ ‬تغطية‭ ‬ركود‭ ‬قطاع‭ ‬البناء،‭ ‬مستفيدا‭ ‬من‭ ‬زيادة‭ ‬حجم‭ ‬الاستثمارات‭ ‬العمومية‭ ‬المخصصة‭ ‬للبنية‭ ‬التحتية‭.‬
 
وفي‭ ‬ظل‭ ‬هذه‭ ‬الظروف،‭ ‬ستعرف‭ ‬القيمة‭ ‬المضافة‭ ‬للقطاع‭ ‬الثانوي‭ ‬تحسنا‭ ‬طفيفا‭ ‬بـ‭ ‬0‭,‬3‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬سنة‭ ‬2023‭.‬
 
من‭ ‬جهة‭ ‬أخرى،‭ ‬تتوقع‭ ‬المندوبية‭ ‬السامية‭ ‬للتخطيط،‭ ‬أن‭ ‬تعرف‭ ‬القيمة‭ ‬المضافة‭ ‬للخدمات‭ ‬التسويقية‭ ‬سنة‭ ‬2023‭ ‬نموا‭ ‬بوتيرة‭ ‬4‭,‬2‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬نتيجة‭ ‬الانتعاش‭ ‬الملحوظ‭ ‬لأنشطة‭ ‬السياحة‭ ‬والنقل‭.‬
 
وتعزى‭ ‬هذه‭ ‬الدينامية‭ ‬الجيدة‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬السياحة‭ ‬إلى‭ ‬انتعاش‭ ‬السياحة‭ ‬العالمية،‭ ‬وتعزيز‭ ‬سمعة‭ ‬وجهة‭ ‬‮«‬المغرب‮»‬‭ ‬نتيجة‭ ‬الإنجاز‭ ‬الذي‭ ‬حققه‭ ‬أسود‭ ‬الأطلس‭ ‬في‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬ونجاح‭ ‬حملة‭ ‬‮«‬المغرب‭ ‬أرض‭ ‬الأنوار‮»‬‭ ‬التي‭ ‬أطلقها‭ ‬المكتب‭ ‬الوطني‭ ‬المغربي‭ ‬للسياحة‭.‬
 
وبذلك‭ ‬ستتعزز‭ ‬دينامية‭ ‬رواج‭ ‬النقل‭ ‬الجوي‭ ‬سنة‭ ‬2023،‭ ‬نتيجة‭ ‬انتعاش‭ ‬الأنشطة‭ ‬السياحية‭. ‬غير‭ ‬أن‭ ‬أنشطة‭ ‬النقل‭ ‬البحري‭ ‬ستعرف‭ ‬انكماشا،‭ ‬على‭ ‬خلفية‭ ‬تباطؤ‭ ‬التجارة‭ ‬الخارجية،‭ ‬خاصة‭ ‬تلك‭ ‬المرتبطة‭ ‬بصادرات‭ ‬الفوسفاط‭ ‬ومنتجات‭ ‬مشتقاته‭.‬
 

استشراف‭ ‬آفاق‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الوطني

وستعرف‭ ‬الخدمات‭ ‬التسويقية‭ ‬الأخرى‭ ‬إجمالا‭ ‬تطورا‭ ‬معتدلا‭ ‬نتيجة‭ ‬الانتعاش‭ ‬الطفيف‭ ‬للطلب‭ ‬الداخلي‭. ‬وستواصل‭ ‬الخدمات‭ ‬غير‭ ‬التسويقية‭ ‬نموها‭ ‬المدعم،‭ ‬نتيجة‭ ‬الزيادة‭ ‬في‭ ‬نفقات‭ ‬موظفي‭ ‬الإدارات‭ ‬العمومية‭. ‬
 
وبناء‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬التطورات،‭ ‬سيعرف‭ ‬القطاع‭ ‬الثالثي‭ ‬ارتفاعا‭ ‬بـ‭ ‬4‭,‬2‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬سنة‭ ‬2023،‭ ‬لتبلغ‭ ‬مساهمته‭ ‬في‭ ‬نمو‭ ‬الناتج‭ ‬الداخلي‭ ‬الإجمالي‭ ‬حوالي‭ ‬2‭,‬3‭ ‬نقط‭.‬
 
ووفقا‭ ‬للمندوبية،‭ ‬سيعرف‭ ‬سوق‭ ‬الشغل‭ ‬انخفاضا‭ ‬مستمرا‭ ‬في‭ ‬معدل‭ ‬النشاط‭ ‬ب0‭,‬8‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬سنة‭ ‬2023،‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬سجل‭ ‬تراجعا‭ ‬بـ‭ ‬2‭,‬2‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬سنة‭ ‬2022‭. ‬
 
وهكذا،‭ ‬بناءا‭ ‬على‭ ‬الزيادة‭ ‬المتوقعة‭ ‬في‭ ‬فرص‭ ‬الشغل‭ ‬الصافية،‭ ‬سيستقر‭ ‬معدل‭ ‬البطالة‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الوطني‭ ‬في‭ ‬حدود‭ ‬12‭,‬2‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬سنة‭ ‬2023‭.‬
 
وتقوم‭ ‬المندوبية‭ ‬السامية‭ ‬للتخطيط‭ ‬بإعداد‭ ‬الميزانية‭ ‬الاقتصادية‭ ‬الاستشرافية‭ ‬لسنة‭ ‬2024،‭ ‬التي‭ ‬تقدم‭ ‬مراجعة‭ ‬للنمو‭ ‬الاقتصادي‭ ‬الوطني‭ ‬لسنة‭ ‬2023‭ ‬وكذا‭ ‬استشراف‭ ‬آفاق‭ ‬تطوره‭ ‬خلال‭ ‬سنة‭ ‬2024‭. ‬وستمكن‭ ‬هذه‭ ‬الميزانية،‭ ‬الحكومة‭ ‬وأصحاب‭ ‬القرار،‭ ‬عبر‭ ‬التطور‭ ‬الاقتصادي‭ ‬المرتقب‭ ‬لسنة‭ ‬2024،‭ ‬من‭ ‬تسطير‭ ‬توجهات‭ ‬سياساتهم،‭ ‬حيث‭ ‬تشكل‭ ‬إطارا‭ ‬مرجعيا‭ ‬لتحديد‭ ‬الأهداف‭ ‬الاقتصادية،‭ ‬مدعمة‭ ‬بالتدابير‭ ‬المرتقب‭ ‬تنفيذها،‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬القانون‭ ‬المالي‭ ‬لسنة‭ ‬2024‭. ‬
 
ويرتكز‭ ‬إعداد‭ ‬هذه‭ ‬الميزانية‭ ‬الاقتصادية‭ ‬على‭ ‬المؤشرات‭ ‬والمعطيات‭ ‬المؤقتة‭ ‬لسنة‭ ‬2022‭ ‬الصادرة‭ ‬عن‭ ‬المحاسبة‭ ‬الوطنية‭ ‬وعلى‭ ‬نتائج‭ ‬البحوث‭ ‬الفصلية‭ ‬وأشغال‭ ‬تتبع‭ ‬وتحليل‭ ‬الظرفية‭ ‬التي‭ ‬قامت‭ ‬بها‭ ‬المندوبية‭ ‬السامية‭ ‬للتخطيط‭ ‬خلال‭ ‬النصف‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬سنة‭ ‬2023‭. ‬كما‭ ‬تعتمد‭ ‬هذه‭ ‬التوقعات‭ ‬على‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الفرضيات‭ ‬المتعلقة‭ ‬بتطور‭ ‬العوامل‭ ‬الخارجية‭ ‬التي‭ ‬تؤثر‭ ‬على‭ ‬الاقتصاد‭ ‬المغربي،‭ ‬سواء‭ ‬على‭ ‬الصعيدين‭ ‬الوطني‭ ‬او‭ ‬العالمي‭.‬
 
وتعتمد‭ ‬الآفاق‭ ‬الاقتصادية‭ ‬لسنة‭ ‬2024،‭ ‬على‭ ‬سيناريو‭ ‬متوسط‭ ‬لإنتاج‭ ‬الحبوب‭ ‬خلال‭ ‬الموسم‭ ‬الفلاحي‭ ‬2023‭-‬2024‭ ‬وعلى‭ ‬فرضية‭ ‬نهج‭ ‬نفس‭ ‬السياسة‭ ‬المالية‭ ‬المتبعة‭ ‬خلال‭ ‬سنة‭ ‬2023،‭ ‬خاصة‭ ‬السياسات‭ ‬العمومية‭ ‬التي‭ ‬يتعين‭ ‬تنفيذها‭ ‬لتحقيق‭ ‬الإقلاع‭ ‬الاقتصادي‭. ‬
 
 

              
















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار