Quantcast
2023 سبتمبر 3 - تم تعديله في [التاريخ]

استعدادات مكثفة بتاوريرت-الناظور لانطلاق الموسم الدراسي الجديد


العلم الإلكترونية - ع. العياشي

في اطار اللقاءات التواصلية والتحسيسية والتشاورية وفي خضم الاستعدادات الجارية على قدم وساق لإنجاح الدخول التربوي 2023 / 2024، وفي سياق فتح جميع قنوات التواصل الداخلي والخارجي والإنصات لجميع مكونات المنظومة التربوية الاقليمية وجميع الشركاء من جمعيات الامهات والآباء وجمعيات المجتمع المدني المهتمة بحقل التربية والتكوين والفرقاء الاجتماعيين وممثلي التلاميذ، عقد المديران الاقليميان لوزارة التربية الوطنية في تاوريرت والناظور عدة اجتماعات ولقاءات استعدادا لانطلاق الموسم الدراسي الجديد وذلك تنفيذا للسياسة الحكومية الحالية ولتعليمات وزارة التربية الوطنية في عهدها الجديد...
  
ومن بين اللقاءات الهامة التي تمت في هذا الاطار الاجتماع الموسع الذي عقدته المديرية الاقليمية بالناظور تحت اشراف الاستاذ محمد بنعالية، يوم الجمعة فاتح شتنبر 2023 مع هيئة التفتيش والتوجيه التربوي.
 
جاء هذا اللقاء تحت شعار: "من أجل مدرسة ذات جودة للجميع " وذلك بهدف مناقشة ترتيبات الدخول المدرسي الحالي والمستجدات التي تهم المجالات التي تشرف عليها هذه الهيئة.
  
وحضر اللقاء أيضا رؤساء المصالح الإدارية في المديرية الإقليمية، حيث قدموا تقارير حول الجوانب الهامة المتعلقة بالدخول المدرسي للموسم الجديد، إضافة إلى تبادل وجهات النظر والآراء حول كيفية تحقيق جودة تعليمية عالية في مختلف المؤسسات بالمنطقة.
  
وفي إطار مواكبة العملية التعليمية، قام السيد المدير الإقليمي بزيارة ميدانية يوم السبت الموافق 2 شتنبر 2023، لمتابعة انضمام الأطر التربوية إلى مؤسسات التعليم.
  
وتمت هذه المتابعة بمنطقة أولاد اشعايب التابعة لجماعة بوعرك، حيث تم التأكد من سير عملية الالتحاق بسلاسة وتنظيمها بشكل جيد.

كما قام السيد سعيد العاطفي المدير الإقليمي بتاوريرت بزيارة ميدانية لمجموعة من المؤسسات التعليمية بالإقليم ، حيث تندرج هذه الزيارات في إطار معاينة الترتيبات والإجراءات العملية لانطلاق الدخول المدرسي 2024 / 2023، الذي يأتي في ظل الزخم القوي الذي تشهده المنظومة التربوية تزامنا مع تنزيل رزنامة مشاريع خارطة الطريق 2022 - 2026، من أجل مدرسة عمومية ذات جودة للجميع، والهادفة إلى الرفع من مستوى التعلمات الأساس لدى التلميذات والتلاميذ وتعزيز التفتح لديهم والحد من الهدر المدرسي..
  
وفي إطار توسيع العرض المدرسي وتعزيز البنيات التربوية بإقليم تاوريرت، وانسجاما مع البرنامج الإقليمي لتنزيل الاطار الاجرائي لخارطة الطريق 2022 / 2026، من أجل مدرسة عمومية ذات جودة للجميع ولتأمين توفير مؤسسات بمواصفات تربوية وتقنية، أشرف السيد عامل إقليم تاوريرت مرفوقا بوفد رسمي، والسيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بتاوريرت ،والمنابر الإعلامية على وضع الحجر الأساس لبناء ثانوية تأهيلية بقسم داخلي بالجماعة الترابية القروية سيدي لحسن أطلق عليها اسم "ثانوية ابن طفيل".
  
وستعزز هذه المؤسسة المحدثة العرض التربوي بالإقليم ، وستمكن من الرفع من نسبة تغطية المجال القروي بالثانوي التأهيلي ، كما ستساهم في الحد من الهدر المدرسي ، وتشجيع تمدرس الفتاة بالعالم القروي خصوصا بالسلك الثانوي التأهيلي الذي يعد من التحديات المهمة في الإصلاح التربوي .
  
وبالمناسبة، تم تقديم شروحات تقنية حول مكونات البنية المادية والتربوية للثانوية التأهيلية ابن طفيل.
  
وتتكون بنية هذا المشروع من قاعات التدريس ومكاتب إدارية وقاعات علمية ومختصة وأخرى للإعلاميات و مكتبة وقاعة متعددة الوسائط وقاعة متعددة التخصصات وفضاء للإعلام والتوجيه ومصحة وملاعب رياضية وسكنيات. بالإضافة إلى قسم داخلي بطاقة استيعابية 120 سرير .
   
وتجدر الإشارة، الى أن هذا المرفق التربوي سيتم بناؤه من ميزانية الأكاديمية في إطار اتفاقية شراكة بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق ممثلة بالمديرية الإقليمية لتاوريرت والمجلس الجماعي للسيد لحسن-توفير الوعاء العقاري والرخص- تحت اشراف السيد عامل الإقليم.
   
كما تم افتتاح إعدادية إركمان في استعداد لاستقبال التلاميذ في الدخول المدرسي، الذي سيكون يوم غد الاثنين.
  
وقام رئيس جماعة أركمان برفقة ممثل نيابة التعليم وعدد من رؤساء الأقسام والمصالح الإدارية بتدشين هذه الاعدادية الجديدة وتفقد الأعمال التي لا تزال مستمرة داخل المؤسسة التعليمية، حيث وصلت إلى حوالي 75٪، مما يشير إلى جهد كبير تم بذله لجعل هذا المشروع جاهزا لاستقبال التلاميذ.
 
وعبر بعض المواطنين في المنطقة عن قلقهم إزاء هذا المشروع وطالبوا السلطات المحلية وعامل الناظور بمراقبته بشكل دقيق، حيث يتساءلون عن الجهة المسؤولة عن اتخاذ هذا القرار الفجائي بالسماح للتلاميذ بالدخول إلى المدرسة قبل الانتهاء من أعمال البناء.
  
ومن المتوقع أن يبدأ التلاميذ دراستهم في هذه الاعدادية الجديدة يومه الاثنين، على الرغم من أن أعمال البناء لا تزال جارية داخل المؤسسة التعليمية، مما يثير تساؤلات حول المسؤولية عن هذا القرار وبعض المخاوف على سلامة التلاميذ.
 
كما تجدر الإشارة، إلى أن الإعدادية كانت مطلبا ملحا لساكنة المنطقة من أجل القطع مع معاناة اضطرار التلاميذ للانتقال إلى مؤسسات تعليمية بعيدة.

              
















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار