Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







استمرار إغلاق المكتبة البلدية وقاعة المسرح بالبيضاء وتعليق أنشطتهما



منذ سنوات طويلة وقاعة المكتبة البلدية وقاعة المسرح البلدي بشارع الجيش الملكي مغلقان من دون أن يعرف أي مواطن تاريخ افتتاحهما.





العلم الإلكترونية - رضوان

قاعة المكتبة البلدية كان يحج إليها عدد كبير من الطلبة من مختلف المستويات والشرائح الاجتماعية وعلى علتها كانت تعرف ازدحاما ملحوظا خاصة وأنه لم يكن عند الطلبة من خيار لتهيئ امتحاناتهم ومراجعة دروسهم خاصة بعض الطلبة الذين لا يتوفرون على درهمين للتوجه إلى المقاهي من أجل تسديد ثمن فنجان قهوة، ليتم إغلاقها من دون معرفة الأسباب الحقيقية لهذا الإغلاق.
 
وبجوارها كانت قاعة كبرى توظف للحفلات والمراسيم الكبرى لتتحول بقدرة قادر إلى قاعة المسرح بعد هدم المسرح البلدي الكائن مقره سابقا سنوات الثمانينات.
 
ومنذ إغلاقهما والساكنة المجاورة تعاني من هجوم الفئران الكبيرة(الطوبات الكبيرة) والروائح الكريهة وعلى الرغم من الشكايات الكثيرة التي بعثتها الساكنة فلم تجد أذان آذانا صاغية لها.
 
والغريب في الأمر أن هاتين القاعتين يقابلهما فندق كبير يعيش على الأطلال منذ سنوات طويلة وكان يقطنه المتسكعون والمتشردون من ذكور وإناث،وكم من طفل وطفلة ازدادت هناك وعلى الرغم من الحملات التطهيرية التي كانت تقوم بها الدائرة الأمنية درب عمر فلم تكن كافية نظرا للعدد الهائل للمتشردين الذين يقصدون بناية الفندق البالغ عدد طبقاته 15 طبقة أو يزيد،وكان قاصدوه يفضلون التوجه إلى أعلى الطبقات حتى لا يتمكن رجال الأمن من الصعود لإيقافهم،هذا الفندق كان يشكل خطورة على الساكنة التي تواجهه أو ساكنة زنقة حماد وزايد.
 
عدد من ساكنة شارع الجيش الملكي المجاورة للقاعتين يطالبون من السلطات المحلية التدخل لإنقاذ ما يمكن إنقاذه بسبب الحشرات والزواحف والجردان بمختلف أشكالها هي المهيمنة بهذا الشارع الرئيسي والذي يحج إليه مئات السياح باعتباره مركزا للسياح ويأوي أهم الفنادق الكبرى بالدار البيضاء
 
فضاءان كبيران يمكن الاستفادة من خدماتهما إذا كانت هناك عزيمة سياسية قوية تفكر في مصلحة المواطنين،ولكن بما أن المسؤولين عن الشأن المحلي لا يعرفانهما فمن المستحسن استفسار ذوي النيات الحسنة لتوظيفهما وإعادة الاعتبار لهذه المنطقة التي كانت إلى وقت قريب من المناطق التي يضرب بها المثل،أضف إلى ذلك يوجد بالقرب من هذه الفضاءات مرحاض عمومي تحت أرضي سنزوره في القريب العاجل.
 
 
Hicham Draidi