Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







اعتقال فنان كويتي بتهمة "تحريض الأطفال على الانتحار"



أعلنت وزارة الداخلية الكويتية استدعاء الفنان طلال سام بعد اتهامات بـ "تحريض الأطفال على الانتحار" من خلال بث مباشر عبر تطبيق التواصل الاجتماعي إنستغرام.






وقالت الداخلية الكويتية في تغريدة عبر تويتر إنها استدعت "الشخص الذي حرض الأطفال على الانتحار في البث المباشر وتحويله إلى جهات الاختصاص لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقه".

وقال مصدر أمني كويتي إن الإدارة العامة للمباحث الجنائية تلقت عدة شكاوى بحق المتهم، وبعد متابعته على مواقع التواصل الاجتماعي، تبين أنه يحرض الأطفال على الانتحار بطرق مختلفة منها القفز من أماكن مرتفعة، ليتم استصدار إذن من النيابة العامة، وضبطه وإحالته الى مكتب التحقيق، وفقا لصحيفة القبس.

ودعت وزارة الداخلية أولياء الأمور إلى الإبلاغ عن أي ممارسات مشتبه فيها لمساعدة رجال الأمن في ضبط أصحابها، ومراقبة ما يشاهده أطفالهم عبر وسائل التواصل المختلفة حفاظا على سلامتهم، مشددة على "ضرورة الإبلاغ عن أي شخص يشجع الصغار والمراهقين على السلوك الخاطئ".

وذكرت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية في بيان، أنه بعد البحث والتحري تم التعرف على هوية الشخص صاحب المقطع واستدعاؤه من قبل الإدارة العامة للمباحث الجنائية والتحقيق معه،وتم تحويله إلى جهة الاختصاص لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقه.
 

الفنان الكويتي طلال سام


وتداول نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي مقطع للفنان طلال السمندان المعروف بـ "طلال سام" يقوم فيه الأخير برمي هاتفه المحمول أثناء البث المباشر من الطابق الثاني، بعد أن كان يقول "جاهزين يا أطفال".

وفي المقطع المتداول، علقت امرأة بقولها إن طلال سام "يكلم الأطفال للانتحار من خلال رمي أنفسهم من الأعلى"، مشيرة إلى أنها حذرته من قبل بعد أن كررها أكثر من مرة، وختمت: "عندكم القرار"، في إشارة واضحة إلى السلطات.

وجادل الداعمون للفنان الكويتي بأن سام لم يصرح بعبارات "تحرض الأطفال على الانتحار"، وأن المرأة التي تداولت الفيديو سبق أن تورطت بقضية تعنيف ضد الأطفال. 

وانتقد مغردون قرار وزارة الداخلية باحتجاز سام باعتبار عدم فعله لأي جريمة، فيما يرى آخرون أن الكويت لديها قضايا أهم من هذا الموضوع.

العلم الإلكترونية - البيان الإلكتروني
Hakima Louardi