Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam






اعتقال موظف وإنذار آخرين لإرجاع مبالغ ضخمة إلى صندوق جماعة مكناس



كشفت مصادر إعلامية تفاصيل مثيرة حولة ما وصف بـ”الفضيحة المالية” التي هزت أخيرا جماعة مكناس، والتي تم على إثرها اعتقال أحد الموظفين المكلف باستخلاص الرسوم الجبائية بمصلحة الموارد المالية، بعدما تبين تورطه في تزوير أرقام مبالغ الإستخلاص التي كان يتسلمها من مجموعة من المواطنين، والتي قدرت قيمتها بأكثر من 200 مليون سنتيم، وإلى جانبه تم إنذار موظفين اثنين من أجل إعادة مبالغ مالية قدرت بـ190 مليون سنتيم إلى صندوق الجماعة، بعد أن تبين أنهما مسؤولان عن اختفائها.





العلم الإلكترونية - متابعات

وتفجرت هذه الفضيحة المالية نتيجة التقارير التي وصفت بالسوداء، التي أعدتها اخيرا لجان التفتيش التابعة لكل من وزارتي المالية والداخلية إثر حلولهما بمصلحة الجبايات التابعة للجماعة المذكورة بناء على تقارير رسمية حول مجموعة من الإختلالات المالية التي كانت سببا في الإرتفاع المهول في مابقي استخلاصه، في الوقت الذي أصبحت بسبب ذلك الجماعة المذكورة مهددة بعجز مالي غير مسبوق.
 
وكشفت “المساء” أن الفصول الأولى من شرارة هذه القضية كانت قد بدأت منذ حوالي الأربعة الأشهر الأخيرة، بعدما أقدم الرئيس عبد الله بوانو بناء على مراسلة خاصة كان قد توصل بها من سلطات الوصاية، على إبعاد خمسة موظفين بقسم الجبايات من مهام المسؤولية بسبب ما وصف باختلالات شابت استخلاص الموارد المالية، مشيرة إلى أنه يوجد ضمن الموظفين الخمسة المبعدين المتهمون الثلاثة السالف ذكرهم، الذين تبين ضلوعهم في الاختلالات المالية المشار إليها وذلك وفق التقارير التي أعدتها لجان التفتيش.
Hicham Draidi