Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam






الأسود تبطل مفعول الرصاصات النحاسية بثلاثية وتعبر إلى دور النصف



عبر المنتخب المغربي للمحليين قبل قليل إلى الدور النصف نهائي من منافسات كأس إفريقيا للمحليين الشان 2021 المنظم بالكاميرون، بعد إبطاله لمفعول الرصاصات النحاسية المنتخب الزامبي والتغلب عليه بثلاثة أهداف لهدف، ضاربا موعدا ناريا مع صاحب الدار والضيافة المنتخب الكاميروني.





العلم الإلكترونية 

واستهل أشبال المدرب حسين عموتة الشوط الأول بوتيرة سريعة، تمكن من خلالها اللاعب سفيان رحيمي من توقيع أولى الأهداف منذ الدقيقة الأولى، مستفيدا من تمريرة حاسمة لزميله في الرجاء الرياضي، عبد الإله حافيظي؛ وهو الهدف الذي تم تأكيده بعد اللجوء إلى تقنية "الفار".
 
سبع دقائق بعد الهدف الأول كانت كافية ليضاعف من خلالها لاعبو النخبة الوطنية النتيجة عن طريق متوسط الميدان محمد علي بامعمر، الذي وجد نفسه أمام شباك فارغة، عقب توصّله بعرضية من حافيظي بعد تنفيذ ركلة زاوية، أسكن من خلالها الكرة في الشباك الزامبية. 
 
وفي حدود الدقيقة العشرين، تعرّض المنتخب الزامبي لطردٍ في صفوفه، وخسر خدمات لاعبه زكرياه شيلونغوشي، حيث قام بتدخل خشنٍ على عبد الإله الحافيظي استدعى من حكم اللقاء إعادة معاينته بتقنية "الفار".
 
وقبل نهاية الجولة الأولى بست دقائق، اصطاد رفاق اللاعب رحيمي ضربة جزاء انبرى لها المهاجم أيوب الكعبي بنجاح، مُحرزاً ثاني أهدافه في المسابقة القارية المُقامة بالكاميرون والثالث لمجموعته في المقابلة.
 
واضطر عموتة إلى إجراء تغيير قسري في الدقيقة الـ32' من الشوط الأول، بإدخال الجناح زكريا حدراف مكان أدم النفاتي، لاعب مولودية وجدة، الذي ألمَّت به إصابة تعذَّر معها إكماله للمقابلة.
 
ومع بداية الجولة الثانية، عمل المنتخب الوطني على ضبط وإبطاء إيقاع اللعب، بالنظر إلى تقدمه بثلاثية، فضلاً عن النقص العددي للمنافس، وقام الإطار الوطني عموتة بتغيير كل من حافيظي ورحيمي وأقحم مكانهما وليد الكرتي ورضى سليم.
 
وقبل عشر دقائق من طي الوقت الأصلي للمباراة، أفلح الزامبيون في تدوين هدفهم الوحيد بواسطة اللاعب موسيس فيري، الذي استغل خطأ فادحاً من الظهير الأيمن المغربي، عمر النمساوي.
 
وظلَّت "الأسود المحلية" مُحافظةً على ذات النتيجة في ما تبقى من دقائق المواجهة، التي عرفت دقيقتها الـ83' تسجيل هدف للمنتخب الوطني عن طريق زكريا حدراف، بيد أنه ألغي بعد إعادة مُعاينته عبر تقنية "الفار".
 
Hicham Draidi