Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







الأطر الإدارية بكل من مراكش والرحامنة تحتج ضد الوزارة الوصية



نظمت الاطر الادارية المتدربة التابعة للمركز الجهوي لمهن التربية و التكوين بجهة مراكش وقفت احتجاجية حاشدة امام مقر الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين.





العلم الإلكترونية - نجاة الناصري

ورفعت خلال هذه الوقفة شعارات تطالب بالإفراج الفوري عن مرسوم عادل ومنصف للمتصرفين التربويين، يضمن الاستقرار المهني والاجتماعي لهذه الفئة، ومطالب برفع اللبس والغموض عن السنة التكوينية الثانية بمسلك الإدارة التربوية
 
وجاء هذا الإعتصام كاستجابة للبرنامج النضالي المعلن عليه من طرف التنسيقية الوطنية لأطر الادارة التربوية المتدربة فوج 2020-2022، وذلك لمطالبة وزارة التربية الوطنية بالإفراج الفوري عن مرسومي الإدارة التربوية.
 
ويشار أن التنسيق الجهوي لأطر الإدارة التربوية المتدربة بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بمراكش آسفي، دعا الأطر الإدارية المتدربة بالجهة إلى تبني مخرجات بيان المجلس الوطني الصادر بتاريخ 10 فبراير 2021، الذي يدعو إلى مقاطعة التصديق على مجزوءات الأسدوس الأول من السنة التكوينية 2020-2021.
 
وفي سياق آخر شهد مبنى المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بإقليم الرحامنة، صباح يوم الثلاثاء الثاني من شهر مارس الجاري ، اعتصاما للأطر التربوية احتجاجا على ما أسموه سياسة التسويف والتماطل التي تنهجها الحكومة تجاه مطالب هاته الفئة.
 
 وبحسب مصادرنا فإن اليوم الأول من الإعتصام الذي سيستمر إلى حدود الساعة الثالثة بعد الزوال، مر في احترام تام للتدابير الاحترازية والبروتوكول الصحي المعمول به ضد كوفيد 19،و في جو من التعبئة الشاملة
 
ورفع المحتجون خلاله شعارات ضد سياسات الحكومة في قطاع استراتيجي وحيوي.
 
ويأتي هذا الشكل الاحتجاجي تنفيذاً للبرنامج النضالي المسطر من طرف المكاتب الوطنية للجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الإبتدائي بالمغرب والجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب والجمعية الوطنية للحراس العامين والنظار ورؤساء الأشغال ومديري الدراسات.
 
وكان التنسيق الثلاثي أعلن عن خوض اعتصام أيام 2 و3 و9 و10 و23 مارس، داخل مقر المديرية الإقليمية للتربية الوطنية، وعدم الالتحاق بالمؤسسات أيام الاعتصام سواء قبل أو بعد المعتصم، على أن يليه اعتصام بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش- أسفي يوم 25 مارس.
 
وأوضح البيان أن الإعتصامات سيوازيها أشكال نضالية موازية طيلة فترة البرنامج النضالي (من 2 الى 25 مارس)، تتمثل في الإنسحاب من مجموعة التواصل الإجتماعي (الواتساب) من داخل المعتصم، ومقاطعة كل عمليات الاتصال بالمديرية الإقليمية والأكاديمية الجهوية وزيارتهما، إضافة إلى مقاطعة كل الاجتماعات والتكوينات التي تدعو إليها المديرية الإقليمية والأكاديمية الجهوية، فضلا عن مقاطعة كل العمليات الإدارية والتربوية باستثناء العمليات الاستعجالية ممثلة في (البروتوكول الصحي، فيما يرتبط منه بسلامة المتعلمين والموارد البشرية، والأمن الداخلي للمؤسسة).
 
ودعا التنسيق الثلاثي المكون من الجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب والجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب والجمعية الوطنية للحراس العامين والنظار ورؤساء الأشغال ومديري الدراسة، في بيان له، جميع الأطر الإدارية بعمالة مراكش إلى الانخراط الإيجابي والمكثف والفعال في البرنامج النضالي، معلنا التزامه التام بمخرجات البيان الوطني للتنسيق الثلاثي الصادر بتاريخ 18 فبراير المنصرم، وثمن إحياء العمل بالمقاربة التنسيقية الثلاثية لجمعيات الإدارة التربوية الثلاث.
 
وفي سياق متصل خاضت أطر الإدارة التربوية بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بمدينة مراكش هي الأخرى اعتصاما داخل مقر المديرية الإقليمية بمقاطعة جليز، احتجاجا على تجاهل مطالبهم من طرف الحكومة و الوزارة المكلفة بتدبير القطاع.
 
Hicham Draidi