Quantcast

2022 يونيو 9 - تم تعديله في [التاريخ]

الأهم الليلة.. تحقيق الفوز على جنوب إفريقيا.. ثم التفكير في مصير خاليلوزيتش

تصفيات كأس أمم افريقيا (الكوت ديفوار 2023): الناخب الوطني شدد على ضرورة تعويض الخسارة أمام الولايات المتحدة ومدرب "البافانا بافانا" يعترف بصعوبة مواجهة المغرب


العلم الإلكترونية - المحرر الرياضي

تتوجه أنظار الجمهور المغربي مساء يومه الخميس إلى ملعب المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، الذي يحتضن مباراة هامة يلتقي فيها "اسود الأطلس" بمنتخب جنوب إفريقيا برسم التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس أمم افريقيا (الكوت ديفوار 2023).

ويستهل المنتخب المغربي مشواره في التصفيات بمواجهة جنوب إفريقيا الليلة، قبل مواجهة مضيفته ليبيريا في الدار البيضاء الاثنين المقبل، لاعتماد الأخيرة المملكة المغربية أرضا لمبارياتها البيتية لعدم تلبية ملاعبها لمعايير فيفا.

وستكون المباراتان حاسمتين لمصير مدرب "أسود الأطلس" خاليلوزيتش والذي طفا على السطح مجددا عقب الخسارة المذلة أمام مضيفه الأميركي صفر-3 الخميس الماضي في سينسيناتي في مباراة ودية إعدادية لمونديال قطر 2022.

وارتفعت الأصوات مجددا مطالبة بإقالة خاليلوزيتش بسبب الأداء المخيب والهزيمة الثقيلة أمام أبناء "العم سام"، بعدما نجحت الجامعة الملكية المغربية في التخفيف من وطأتها بإرغامها المدرب البوسني على التراجع عن قرار استبعاده الثلاثي حكيم زياش ونصير مزراوي وأمين حارث، حيث عاد الأخيران فقط، فيما تشبث الأول بقراره عدم اللعب مع المنتخب طالما بقي خاليلوزيتش مدربا .

وطالبت الجماهير المغربية بمقاطعة المباراة أمام جنوب إفريقيا احتجاجا على موقف الجامعة الغامض بشأن بقاء خاليلوزيتش رغم تراجع مستوى المنتخب، وشهدت تفاعلا قويا عبر منصات التواصل الاجتماعي، ما ينذر بحضور جماهيري قليل جدا ، عكس ما حدث خلال آخر ظهور له أمام الكونغو الديموقراطية في إياب الدور الحاسم المؤهل للمونديال إذ أقيمت خلف أبواب مغلقة.

وكان خاليلوزيتش صرح قبل السفر إلى الولايات المتحدة أنه هو من سيقود المغرب في مونديال قطر وقال: "أعلم أنكم لا تحبونني، منكم من يراني عجوزا أو شخصا ليس وسيما ، لكني أبلغكم أني رغم كل هذا أفهم جيدا كرة القدم، وستظل مشاعركم هي نفسها مهما حققت من أرقام ونتائج، بل حتى لو فزت بكأس العالم، لذلك لست مهتما بكل هذا، فأنا أواصل عملي كما ينبغي".

وكانت الخسارة أمام الولايات المتحدة هي الثالثة للمغرب بقيادة خاليلوزيتش في 28 مباراة حقق خلالها الفوز 18 مرة مقابل سبعة تعادلات.

ووجه البوسني رسالة قوية للاعبيه عقب العودة إلى المغرب وأكد لهم على ضرورة تعويض الخسارة أمام الولايات المتحدة، وأن الجمهور المغربي ينتظر عرضا قويا لنسيانها.

ويدرك وحيد أهمية كل المباريات التي تسبق مشاركة الأسود في المونديال، حيث تعتبر اختبارات حاسمة لقياس درجة الاستعداد، سواء للاعبين أو الجهاز الفني.

ويعتبر جنوب إفريقيا من المنتخبات الجيدة، وستكون المواجهة مفيدة وبروفة مهمة تحضيرا للمونديال.

وستكون العناصر الوطنية مطالبة أن تكون ردتها قوية في مباراة جنوب إفريقيا، بهدف استعادة الثقة وتأكيد أن الهزيمة الأخيرة مجرد سحابة صيف عابرة.

إلى ذلك، أكد أيمن برقوق لاعب المنتخب المغربي، أن هذا الأخير لم يظهر بشكل جيد في المباراة الودية التي جمعته بالمنتخب الأمريكي، وانتهت بفوز أصحاب الأرض بثلاثة أهداف دون رد.

وقال برقوق في تصريح للموقع الرسمي للجامعة: "المباراة الأولى أمام أمريكا لم تكن بمستوى جيد. لقد عدنا إلى التداريب وسنحاول الاستعداد بشكل جيد للمقابلة القادمة أمام منتخب جنوب أفريقيا".

وأضاف: "سنحاول الظهور بأفضل حال في المباراة القادمة، وذلك لإبراز قوة المنتخب المغربي".

في المقابل، أكد هوغو بروس مدرب منتخب جنوب إفريقيا، أن أهم ما يرمي إليه من أهداف هو التأهل الى كأس افريقيا مهما كانت التأويلات التي تقول بأن المجموعة سهلة رغم ابعاد زيمبابوي وقال بروس: "نحن في مجموعة تضم ثلاثة منتخبات أي الى جانب كل من المغرب وليبيريا وهما منتخبان مختلفان طبعا،  صحيح أنني سمعت أشخاصا يقولون إنها مجموعة سهلة حتى بعد استبعاد زيمبابوي ، ولكني أرفض هذا الامر ولن يكون التأهل سهلا.

ومن الممكن أن تفوز أمام ليبيريا شهر شتنبر وسنكون مؤهلين، ولكن علينا أن نفوز مرتين، أنا متأكد من أن الامر سيكون صعبا، ولكن مع الانطلاقة الجيدة ، سيكون الامر ايجابيا ، وعلينا أن نحصل على الفوز وليس التعادل أو الهزيمة. وأعتقد أنه يمكننا الحصول عليه لأني واثق من المجموعة ، لكن علينا احترام الخصوم ".

بدوره، أكد لاعب منتخب جنوب إفريقيا، ليل لاكاي، على صعوبة مواجهة المغرب، مساء يومه الخميس، مشيرا إلى أن الطموح يعتريهم للعودة من الرباط بنتيجة إيجابية.

وتحدث اللاعب في تصريح لموقع “IOL” الجنوب إفريقي، عن مواجهة المنتخب المغربي، مؤكدا أنه خصم قوي ويصعب التغلب عليه، بالنظر للاعبين البارزين الذين يتوفر عليهم.

وقال مدافع ماميلودي صن داونز: "مواجهة المغرب بمثابة اختبار كبير لنا، سنلعب ضد منتخب غالبية لاعبيه محترفون في أوروبا، ونحن مستعدون لهذه المهمة".

وتابع: "إذا التزمنا بخطبة المدرب وكنا أكثر انضباطا، سيكون بمقدورنا العودة بنتيجة إيجابية".
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار