Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam




الاتحاد العام لطلبة المغرب يقلب الطاولة في وجه إعلام النظام الجزائري



سلوك لا أخلاقي ولا مهني لوسائل إعلام النظام الجزائري على المطالب العادلة والمشروعة للفئات الاجتماعية المغربية في مقدمتها الطلبة





العلم الإلكترونية - عزيز اجهبلي 

تابع الاتحاد العام لطلبة المغرب باستغراب كبير، الاستغلال الذي وصفه بالوقح لوسائل الإعلام التابعة للنظام الجزائري في طليعتها وكالة الأنباء الجزائرية، لمضمون البيان الذي أصدرته قيادة الاتحاد العام يوم الأحد 28 من نونبر 2021، إزاء بعض القرارات الصادرة عن الحكومة المغربية، والذي عبر من خلاله عن موقفه منها، في إطار الاضطلاع بدوره النقابي العادي، المتمثل في الدفاع والترافع عن الحقوق المادية والمعنوية للطلبة والذود عن مكتسبات المدرسة العمومية والجامعة المغربية. في محاولة بئيسة منها لحشر أنفها في شؤون غيرها، بغاية تصريف الأزمة الخانقة التي يعيشها النظام الجزائري الفاسد، الذي أضحى يلفظ أنفاسه الأخيرة جراء العزلة الإقليمية والدولية التي وضع نفسه فيها نتيجة الصراعات التي افتعلها واختلقها عنوة للاستمرار في استنزاف ثروات وموارد الشعب الجزائري الشقيق، الذي يعيش أوضاع كارثية ومزرية لا يحسد عليها.
 
واستهجن الاتحاد العام لطلبة المغرب هذا السلوك الفج واللاأخلاقي واللامهني لوسائل إعلام النظام الجزائري، وأعلن إدانته الشديدة للاستغلال الوقح والأرعن لوسائل إعلام النظام الجزائري للمطالب العادلة والمشروعة للفئات الاجتماعية المغربية في مقدمتها الطلبة، المعبر عنها في بيان الاتحاد العام، بغاية تصريف الأزمة الخانقة التي تعتريه، في محاولة بئيسة مكشوفة منه للف والهروب من مطالب الحراك الاجتماعي الجزائري المقموع من لدن جنرالات النظام الفاسد الجاثمة على أنفاس الشعب الجزائري الشقيق.
 
وأكد على أن المواقف التي يعبر عنها الاتحاد العام اتجاه القضايا التي تهم حقوق ومكتسبات الطلبة على وجه الخصوص والمتصلة أيضاً بإصلاح منظومة التعليم العالي والبحث العلمي داخل وطنه بصفة عامة، في إطار ثوابت الأمة المغربية الجامعة، تدخل في نطاق حرية الرأي والتعبير التي يكفلهما الدستور المغربي.
 
وعبر الاتحاد عن رفضه للسلوك الفج لوسائل إعلام النظام الجزائري البعيدة عن أخلاقيات مهنة الصحافة في مقدمتها التزام الموضوعية والتحقق من المعلومة في نقل الخبر، التي تحشر أنفها في شؤون غيرها بإيعاز من الجنرالات الحاكمة لتنفيس الاحتقان الاجتماعي والسياسي الذي يكتنفه، والمرشح للانفجار في أي لحظة.
 
واعتبر ما قامت به وسائل إعلام النظام الجزائري الفاسد من تحوير لمضمون البيان الصادر عن الاتحاد العاموإخراجه عن سياقه لخدمة أجندة واهية، فيه كثير من التحامل والافتراء، كما يؤشر على فساد ورعونة الآلة الإعلامية التابعة لكابرانات النظام الفاشل والناطقة بلسانهم.
 
وأعلن عن تضامنه المطلق واللامشروط مع الشعب الجزائري الشقيق بكل فئاته بما في ذلك أشقائنا الطلبة الجزائريين، الذين يرزحون تحت سياسات قمعية تجويعية جائرة مفروضة عليهم من قبل جنرالات شائخة تتحكم في رقابهم بالحديد والنار.
 
واعتبر الاتحاد العام لطلبة المغرب أن التنظيمات الوطنية الطلابية والهيئات الحقوقية والنقابية والجمعوية الحية والنشيطة في إطار اضطلاعها بأدوارها التأطيريةوالترافعية في نطاق التشريعات الوطنية المعمول بها، التي تعبر عن آرائها ومواقفها من السياسات العمومية الحكومية بكل حرية وجرأة واستقلالية ضمن ثوابت الأمة المغربية الجامعة، لا دليل قاطع على سير الأمة المغربية ملكاً وحكومةً وشعباً، بخطوات حثيثة نحو تكريس وتوطين شروط وقواعد الديمقراطية الحقة في شتى تمظهراتها وتجلياتها التي ينشدها ويطمح إليها عموم المغاربة، غير مكترثة لمن يودون إثقال سير المغرب وفرملته عن تحقيق أهدافه التنموية الكبرى، عبر الاختباء وراء صراعات واهية مفتعلة طالما كانت شماعة يعلق عليها النظام الجزائري الفاسد فشله، وجعل منها حجرة عثرة في وجه وحدة الأمم المغاربية.
 
 
 
Hicham Draidi