Quantcast

2022 يوليوز 19 - تم تعديله في [التاريخ]

الانتخابات الجزئية بالحسيمة.. لا تراجع عن الدفاع عن قضايا المواطنين

مضيان: تجاوب منقطع النظير مع قائمة حزب الاستقلال في جميع الجماعات والبلديات، ومحطة مفصلية ستبرز أن حزب الاستقلال هو الرقم واحد في المعادلة السياسية بالإقليم


العلم الإلكترونية - سمير زرادي 

تعبئة حزبية شاملة، ودعم من القيادة والقاعدة خلال محطة الانتخابات الجزئية المقررة يوم الخميس 21 يوليوز، بإقليم الحسيمة، حيث ولى الوجهة إليه اليوم الثلاثاء وفد يترأسه  نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال بمعية أعضاء من اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال. صفحة سياسية يراها وكيل لائحة حزب الاستقلال نورالدين مضيان بتفاؤل عارم ومعنويات جد مرتفعة وثقة ثابتة، في ظل تكاتف البيت الاستقلالي داخل إقليم الحسيمة وتجنده لأجل هدف واحد، تأكيد المكانة الريادية لحزب الاستقلال والتي يحتلها بفضل سياسة القرب وتفاعله مع قضايا المواطنين والمطالب التي ما فتئ تعبر عنها ساكنة الإقليم وشبابه.

الاكتساح رهان المناضلين والناخبين

فلا أروع مما جسده الحضور النوعي بمقر مفتشية حزب الاستقلال بالحسيمة، حيث كان المغرب برمته ممثلا في أعضاء الفريق الاستقلالي الذين أتوا من الشرق والشمال والجنوب والوسط والغرب، حضور بادله نور الدين مضيان بعرفانه بالدعم والتضامن المعنوي منذ قرار المحكمة الدستورية.
 
وخلال تناوله الكلمة أكد أن الاكتساح من جديد هو الرهان، وأن العملة هي الحملة النظيفة والشريفة لحزب منظم ومهيكل بنسائه وشبابه وشاباته وشيوخه، التي تجعل منه قوة ضاربة مكنته من تسيير تسع جماعات وبلدية، إضافة الى الغرف المهنية في الفلاحة والصناعة التقليدية، أما رصيده فهو عمل القرب ومقراته المفتوحة في وجه المواطنين، اعتبارا على ان الهياكل والتنظيمات لا تشتغل بالتزامن مع قرب الانتخابات، بل يبدأ العمل بمجرد إعلان النتائج، لتستمر خدمة الوطن والمواطن دون انقطاع أو فتور. بينما المبدأ الذي لا يتزحزح هو لا تراجع عن الترافع عن قضايا المواطنين.  
 
 هي إذن محطة لإثبات الذات السياسية مجددا بمزيد من القوة والتميز السياسي بعدما حاز حزب الاستقلال بجدارة المرتبة الأولى في المحطة الانتخابية السابقة ل8 شتنبر الماضي.

قوة حزبية متجذرة

العلم التقت وكيل اللائحة نور مضيان والذي ادلى لها بهذا التصريح الذي يحمل دلالات عميقة ومتعددة "هذه الانتخابات الجزئية التي ستجرى على بعد ساعات تجسد لنا كوكيل قائمة حزب الاستقلال محطة لتأكيد مكانة وموقع حزب الاستقلال كقوة سياسية ذات جذور وتاريخ وبصمات مشهود لها، ستمنحه المرتبة الأولى وذلك بفضل تجند المناضلات والمناضلين في إطار التدابير الوقائية. أكيد أن الظروف التي تجرى فيها الانتخابات غير عادية، ومع ذلك استطاع حزب الاستقلال تنظيم حملة انتخابية على صعيد كل الجماعات والأحياء والدواوير بالجماعات القروية التي تقع في مناطق نائية إن لم نقل أدغال جبال الريف، ومرة أخرى تبرهن ساكنة إقليم الحسيمة عن علو حسها السياسي والوطني وتجاوبها مع حزب الميزان الذي بلور برنامجا انتخابيا وطنيا ومحليا وجهويا لاقت فيه ذاتها ومطالبها ولانتظاراتها.
 
ولذلك أؤكد ان هناك تجاوبا منقطع النظير مع قائمة حزب الاستقلال في جميع الجماعات والبلديات، وبالتالي فهذه محطة سنؤكد فيها ان حزب الاستقلال هو الرقم واحد في المعادلة السياسية بالإقليم". 
 
في هذا السياق تنطق الشعارات وتردد صداها مجسدة تلاقي إرادة التنظيم السياسي مع طموح الساكنة، من قبيل "جميعا من اجل تحصين صوت ساكنة الريف وتأكيد مشروعية صدارة نور الدين مضيان" و "الأمانة العامة لحزب الاستقلال تجدد عهد الوصل مع ساكنة إقليم الحسيمة".

التنمية المحلية والبناء الجماعي

هذه الشعارات في تقدير نور الدين مضيان ليست وليدة الظرفية أو اللحظة بل هي حقيقة وواقع من الميدان، الذي يعكس امتداد حزب الاستقلال على مر العقود الماضية منذ فجر الاستقلال وانخراطه الدؤوب في البناء الجماعي والدفع بمشاريع التنمية المحلية، وفي هذا الاتجاه يؤكد أن ما بعد محطة الخميس 21 يوليوز 2022 سيمثل استمرارا لهذه المسيرة، ومرحلة المضي في الوفاء المتبادل للمبادئ والثوابت التي لطالما استنارت بها الهوية الوطنية للمغاربة ومختلف الشرائح التي تتطلع الى وضع اليد في اليد مع الحزب العتيد الذي يجسد ضمير الأمة.
 
مناسبة هذا اللقاء شكلت فرصة للحديث عن دينامية الحكومة بكل قطاعاتها منذ توليها تدبير الشأن العام، رغم الظروف الصعبة المعاكسة، ودليل ذلك الأغلفة المالية لدعم مجالات متضررة، والابقاء على المشاريع المهيكلة ذات البعد المستقبلي، والأثر على الحاضر في الصحة والتعليم والتشغيل والمقاولة والطرق والماء والفلاحة والصناعة.
 
ولفت مضيان الانتباه في الأخير إلى ان يوم الانتخابات سيتزامن مع ذكرى الاحتفال بمعركة أنوال المصادفة لـ21 يوليوز، ولذلك سيكون يوما مفصليا يوقع على نصر مبين.
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار