Quantcast

2023 يونيو 6 - تم تعديله في [التاريخ]

البرلمان الأوروبي يستهدف المغرب بقرار جديد

البرلمان‭ ‬الأوروبي‭ ‬ماض‭ ‬في‭ ‬إصدار‭ ‬قرار‭ ‬ضد‭ ‬المغرب‭ ‬بدعوى‭ ‬تدخله‭ ‬في‭ ‬الشؤون‭ ‬الداخلية‭ ‬للاتحاد‭ ‬


العلم الإلكترونية - لحسن الياسميني 

يستعد‭ ‬البرلمان‭ ‬الأوروبي‭ ‬للتصويت‭ ‬على‭ ‬قرار‭ ‬جديد‭ ‬ضد‭ ‬المغرب،‭ ‬يخص‭ ‬ما‭ ‬يسميه‭ ‬الأوروبيون‭ ‬التدخل‭ ‬في‭ ‬الشؤون‭ ‬الداخلية‭ ‬للاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬تمت‭ ‬الموافقة‭ ‬عليه‭ ‬يوم‭ ‬1‭ ‬يونيو‭ ‬الجاري،‭ ‬وذلك‭ ‬ضمن‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬التي‭ ‬أدرجها‭ ‬البرلمان‭ ‬الأوروبي‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬القائمة‭.‬
 
‭ ‬وتبدو‭ ‬هذه‭ ‬الخطوة‭ ‬التي‭ ‬لجأ‭ ‬إليها‭ ‬البرلمان‭ ‬الأوروبي‭ ‬غريبة‭ ‬في‭ ‬صيغتها،‭ ‬حيث‭ ‬يظهر‭ ‬أن‭ ‬الاتحاد‭ ‬هو‭ ‬من‭ ‬يوجد‭ ‬حسب‭ ‬هذه‭ ‬الصيغة‭ ‬في‭ ‬موقف‭ ‬الضحية‭.‬
 
فبعد‭ ‬ضجة‭ ‬التجسس‭ ‬التي‭ ‬ظهرت‭ ‬في‭ ‬النهاية‭ ‬أنها‭ ‬مجرد‭ ‬دعاية‭ ‬لا‭ ‬تعرف‭ ‬أهدافها،‭ ‬وبعد‭ ‬ادعاءات‭ ‬تورط‭ ‬المغرب‭ ‬ودولة‭ ‬قطر‭ ‬في‭ ‬ادعاء‭ ‬استمالة‭ ‬برلمانيين‭ ‬أوروبيين،‭ ‬هاهو‭ ‬البرلمان‭ ‬الأوروبي‭ ‬يستعد‭ ‬لاتخاذ‭ ‬قرار‭ ‬ضد‭ ‬المغرب،‭ ‬فيما‭ ‬يسميه‭ ‬التدخل‭ ‬في‭ ‬شؤون‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭.‬
 
وبقدر‭ ‬ما‭ ‬يظهر‭ ‬هذا‭ ‬السلوك‭ ‬دفاعيا،‭ ‬فإنه‭ ‬في‭ ‬الواقع‭ ‬هجومي‭ ‬واستباقي‭ ‬هدفه‭ ‬الابتزاز‭ ‬وتبرير‭ ‬تدخلات‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬نفسه‭ ‬في‭ ‬الشؤون‭ ‬الداخلية‭ ‬لعدد‭ ‬من‭ ‬البلدان‭ ‬ومنها‭ ‬المغرب‭ ‬الذي‭ ‬أصدر‭ ‬الاتحاد‭ ‬ضده‭ ‬خلال‭ ‬هذه‭ ‬السنة‭ ‬تقريرا‭ ‬حول‭ ‬حرية‭ ‬الصحافة‭ ‬في‭ ‬المغرب‭.‬
 
كما‭ ‬أن‭ ‬ادعاء‭ ‬استمالة‭ ‬برلمانيين‭ ‬الهدف‭ ‬منه‭ ‬إسكات‭ ‬كل‭ ‬الأصوات‭ ‬البرلمانية‭ ‬الأوروبية‭ ‬التي‭ ‬تقف‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬المغرب،‭ ‬هذا‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬لا‭ ‬يقول‭ ‬فيه‭ ‬البرلمان‭ ‬الأوروبي‭ ‬شيئا‭ ‬عن‭ ‬مصادر‭ ‬تمويل‭ ‬البرلمانيين‭ ‬والمحامين‭ ‬الأوروبيين‭ ‬الذين‭ ‬يقومون‭ ‬بزيارات‭ ‬لتندوف،‭ ‬ويقصدون‭ ‬الأقاليم‭ ‬الجنوبية‭ ‬المغربية‭ ‬لمناصرة‭ ‬الانفصال‭ ‬والتدخل‭ ‬في‭ ‬شؤون‭ ‬المغرب‭ ‬ضد‭ ‬وحدته‭ ‬الترابية‭.‬
 
وتبدو‭ ‬هذه‭ ‬القرارات‭ ‬غريبة‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬يعلن‭ ‬فيه‭ ‬مسؤولون‭ ‬أوروبيون‭ ‬من‭ ‬حين‭ ‬لآخر‭ ‬عمق‭ ‬الشراكة‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬بين‭ ‬المغرب‭ ‬والاتحاد،‭ ‬حيث‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬القرارات‭ ‬تبين‭ ‬الطابع‭ ‬البرغماتي‭ ‬والابتزازي‭ ‬الذي‭ ‬يمارسه‭ ‬الاتحاد‭ ‬مع‭ ‬شركائه‭ ‬للاستمرار‭ ‬في‭ ‬جني‭ ‬المكاسب،‭ ‬بل‭ ‬ومحاولة‭ ‬وقف‭ ‬تقدم‭ ‬أي‭ ‬بلد‭ ‬يرون‭ ‬أنه‭ ‬بدأ‭ ‬يخطو‭ ‬خطواته‭ ‬نحو‭ ‬التقدم‭ ‬والاستقلال‭ ‬في‭ ‬القرار،‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬يبين‭ ‬ما‭ ‬تعرضت‭ ‬وتتعرض‭ ‬له‭ ‬تركيا‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬الاتحاد،‭ ‬وما‭ ‬أصبح‭ ‬يتعرض‭ ‬له‭ ‬المغرب‭. ‬
 
وفي‭ ‬محاولة‭ ‬لثني‭ ‬البرلمان‭ ‬الأوروبي‭ ‬عن‭ ‬قراره‭ ‬تحرك‭ ‬البلمان‭ ‬المغربي‭ ‬بغرفتيه،‭ ‬حيث‭ ‬
 
أكد‭ ‬رئيسا‭ ‬مجلسي‭ ‬النواب‭ ‬والمستشارين‭ ‬أن‭ ‬الشراكة‭ ‬الفريدة‭ ‬بين‭ ‬المغرب‭ ‬والاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬‮«‬تلزم‭ ‬الطرفين‭ ‬بالعمل‭ ‬باحترام‭ ‬وعزم‮»‬،‭ ‬وذلك‭ ‬جوابا‭ ‬عن‭ ‬رسالة‭ ‬لرئيسة‭ ‬البرلمان‭ ‬الأوروبي‭ ‬روبرتا‭ ‬ميتسولا،‭ ‬أكدت‭ ‬فيها‭ ‬على‭ ‬‮«‬إرادة‭ ‬مشتركة‭ ‬تتمثل‭ ‬في‭ ‬الحرص،‭ ‬أيا‭ ‬كانت‭ ‬الظروف،‭ ‬على‭ ‬مواصلة‭ ‬الحوار‭ ‬بين‭ ‬المؤسستين‭ ‬التشريعيتين‭ ‬لما‭ ‬فيه‭ ‬مصلحة‭ ‬الشراكة‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬بين‭ ‬المغرب‭ ‬والاتحاد‭ ‬الأوروبي،‭ ‬والتي‭ ‬ندركها‭ ‬جيدا‮»‬‭.‬
 
وشدد‭ ‬رئيسا‭ ‬مجلسي‭ ‬النواب‭ ‬والمستشارين،‭ ‬في‭ ‬الرسالة‭ ‬الموجهة‭ ‬للسيدة‭ ‬ميتسولا‭ ‬ردا‭ ‬على‭ ‬رسالتها‭ ‬المؤرخة‭ ‬ب2‭ ‬ماي‭ ‬الماضي،‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬‮«‬هذه‭ ‬الشراكة‭ ‬الفريدة‭ ‬تلزم‭ ‬الطرفين‭ ‬بالعمل‭ ‬باحترام‭ ‬وعزم‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تطوير‭ ‬العلاقات‭ ‬بين‭ ‬الهيئات‭ ‬السياسية‭ ‬في‭ ‬المغرب‭ ‬وبلدان‭ ‬الاتحاد،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬المؤسسات‭ ‬المنبثقة‭ ‬عنها‭ - ‬البرلمان‭ ‬المغربي‭ ‬والبرلمان‭ ‬الأوروبي‭-‬‮»‬‭.‬
 
وبعدما‭ ‬سجلا‭ ‬أن‭ ‬المغرب‭ ‬استطاع،‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬دول‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي،‭ ‬تطوير‭ ‬أجندة‭ ‬إيجابية‭ ‬وأنشطة‭ ‬مشتركة‭ ‬رائدة،‭ ‬سواء‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الثنائي‭ ‬أو‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التنسيق‭ ‬في‭ ‬المنتديات‭ ‬متعددة‭ ‬الأطراف،‭ ‬أبرز‭ ‬السيدان‭ ‬رئيسا‭ ‬غرفتي‭ ‬البرلمان‭ ‬أن‭ ‬الشراكة‭ ‬بين‭ ‬المغرب‭ ‬والاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬تثريها‭ ‬هذه‭ ‬الإنجازات،‭ ‬مضيفين‭ ‬أنه‭ ‬من‭ ‬مسؤولية‭ ‬الطرفين‭ ‬بذل‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬في‭ ‬وسعهما‭ ‬للحفاظ‭ ‬عليها‭.‬
 
وذكر‭ ‬بأن‭ ‬القرار‭ ‬الصادر‭ ‬في19يناير‭ ‬والتطورات‭ ‬التي‭ ‬أعقبته‭ ‬كان‭ ‬لها‭ ‬تأثير‭ ‬عميق‭ ‬على‭ ‬صورة‭ ‬البرلمان‭ ‬الأوروبي‭ ‬لدى‭ ‬كافة‭ ‬القوى‭ ‬الحية‭ ‬للأمة‭ ‬المغربية،‭ ‬مؤكدين‭ ‬أنه‭ ‬‮«‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬اعتقد‭ ‬البرلمان‭ ‬المغربي‭ ‬فيه‭ ‬أن‭ ‬رسالة‭ ‬البرلمان‭ ‬الأوروبي‭ ‬فرصة‭ ‬محتملة‭ ‬للحوار،‭ ‬فوجئ‭ ‬البرلمان‭ ‬المغربي‭ ‬بالمواقف‭ ‬المجحفة‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬اتخاذها،‭ ‬المتضمنة‭ ‬في‭ ‬مسودة‭ ‬التقرير‭ ‬حول‭ ‬‮«‬التدخل‭ ‬الأجنبي‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬العمليات‭ ‬الديمقراطية‭ ‬للاتحاد‭ ‬الأوروبي،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬المعلومات‭ ‬المضللة‮»‬،‭ ‬التي‭ ‬أوردتها‭ ‬في‭ ‬15‭ ‬ماي‭ ‬2023،‭ ‬اللجنة‭ ‬الخاصة‭ ‬حول‭ ‬‮«‬التدخل‭ ‬والمعلومات‭ ‬المضللة‭ ‬وتعزيز‭ ‬النزاهة‮»‬‭ (‬ING2‭) ‬في‭ ‬البرلمان‭ ‬الأوروبي‭.‬
 
وأضاف‭ ‬رئيسا‭ ‬مجلسي‭ ‬النواب‭ ‬والمستشارين‭ ‬أن‭ ‬‮«‬هذا‭ ‬المشروع،‭ ‬سيعرض‭ ‬للتصويت‭ ‬في‭ ‬الجلسة‭ ‬العامة‭ ‬المقبلة‭ ‬للبرلمان‭ ‬الأوروبي‮»‬،‭ ‬منبهين‭ ‬إلى‭ ‬أنه،‭ ‬‮«‬واستنادا‭ ‬لمحتواه‭ ‬الاستقصائي‭ ‬وتوصياته‭ ‬العدائية،‭ ‬فإن‭ ‬هذا‭ ‬المشروع،‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬اعتماده،‭ ‬سيعيق‭ ‬أي‭ ‬أفق‭ ‬إيجابي‭ ‬بين‭ ‬المؤسسات‭ ‬النيابية‭ ‬بين‭ ‬المغرب‭ ‬والاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ .‬
 
وسجلا‭ ‬أنه‭ ‬‮«‬‭ ‬تبعا‭ ‬لذلك،‭ ‬نناشد‭ ‬الإحساس‭ ‬بالمسؤولية‭ ‬الذي‭ ‬تحمله‭ ‬رسالتكم،‭ ‬وندعوكم‭ ‬إلى‭ ‬تفعيل‭ ‬قراركم‭ ‬بتعيين‭ ‬المكون‭ ‬الأوروبي‭ ‬للجنة‭ ‬البرلمانية‭ ‬المشتركة،‭ ‬لكي‭ ‬تتمكن‭ ‬هذه‭ ‬اللجنة‭ -‬من‭ ‬خلال‭ ‬رئيسيها‭ ‬المشتركين‭ ‬المغربي‭ ‬والأوروبي‭- ‬من‭ ‬الالتئام‭ ‬على‭ ‬الفور‭ ‬وإيجاد‭ ‬مخرج‭ ‬إيجابي‭ ‬على‭ ‬وجه‭ ‬السرعة‮»‬‭.‬
 
وأبرزا‭ ‬أنه‭ ‬‮«‬‭ ‬إذا‭ ‬كانت‭ ‬شراكتنا‭ ‬تهدف‭ ‬إلى‭ ‬التغلب‭ ‬على‭ ‬القضايا‭ ‬الشائكة،‭ ‬فمن‭ ‬الواضح‭ ‬أن‭ ‬ما‭ ‬نلحظه‭ ‬في‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬الأحيان،‭ ‬في‭ ‬الأقوال‭ ‬والوثائق‭ ‬الصادرة‭ ‬عن‭ ‬البرلمان‭ ‬الأوروبي‭ ‬بشأن‭ ‬المغرب،‭ ‬هو‭ ‬أبعد‭ ‬ما‭ ‬يكون‭ ‬عن‭ ‬إطار‭ ‬النقد‭ ‬البناء،‭ ‬ويندرج‭ ‬بشكل‭ ‬صريح‭ ‬ضمن‭ ‬الهجوم‭ ‬الجائر‭ ‬والمفتقد‭ ‬لأي‭ ‬أساس‮»‬‭.‬‮ ‬
 
وحسب‭ ‬المسؤولين‭ ‬البرلمانيين،‭ ‬فإن‭ ‬‮«‬التبادلات‭ ‬الضرورية‭ ‬التي‭ ‬تدفع‭ ‬بالحوار‭ ‬بين‭ ‬هيئتينا‭ ‬السياسية‭ ‬يتعين‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬متسقة‭ ‬مع‭ ‬علاقة‭ ‬تليق‭ ‬بالمواطنين‭ ‬الذين‭ ‬تخدمهم‮»‬‭.‬
 
واعتبرا‭ ‬أن‭ ‬‮«‬التطلع‭ ‬إلى‭ ‬ضخ‭ ‬دينامية‭ ‬أقوى‭ ‬في‭ ‬العلاقة‭ ‬التي‭ ‬تجمع‭ ‬مؤسساتنا،‭ ‬يفرض،‭ ‬اليوم،‭ ‬الانخراط‭ ‬في‭ ‬نقاش‭ ‬صريح‭ ‬بشأن‭ ‬جميع‭ ‬القضايا‭ ‬ذات‭ ‬الاهتمام‭ ‬المشترك‮»‬،‭ ‬مؤكدين‭ ‬أنه‭ ‬من‭ ‬الضروري‭ ‬للغاية‭ ‬أن‭ ‬تعكس‭ ‬التقارير‭ ‬المتعلقة‭ ‬ببلد‭ ‬شريك‭ ‬الواقع،‭ ‬وأن‭ ‬ترتكز‭ ‬على‭ ‬الأسس‭ ‬السليمة‭ ‬التي‭ ‬يتيحها‭ ‬حوار‭ ‬متوازن‭ ‬بشكل‭ ‬حقيقي‮»‬‭.‬
 
وأضاف‭ ‬رئيسا‭ ‬مجلسي‭ ‬النواب‭ ‬والمستشارين،‭ ‬أنه‭ ‬تحقيقا‭ ‬لهذه‭ ‬الغاية،‭ ‬‮««‬نحن‭ ‬على‭ ‬استعداد‭ ‬لمناقشة،‭ ‬معكم،‭ ‬السبل‭ ‬التي‭ ‬يتعين‭ ‬اتباعها،‭ ‬وكذا‭ ‬لتلقي‭ ‬الإشارات‭ ‬الأكثر‭ ‬إيجابية‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬يتصل‭ ‬بتطوير‭ ‬تعاوننا‮»»‬‭.‬
 
غير‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الرسالة‭ ‬لم‭ ‬تجد‭ ‬صدى‭ ‬لدى‭ ‬البرلمان‭ ‬الأوروبي‭ ‬الذي‭ ‬تفيد‭ ‬تقارير‭ ‬إعلامية‭ ‬أنه‭ ‬ماض‭ ‬في‭ ‬سعيه،‭ ‬لينضاف‭ ‬هذا‭ ‬لقرار‭ ‬إلى‭ ‬القرارات‭ ‬السابقة‭ ‬الهادفة‭ ‬إلى‭ ‬ابتزاز‭ ‬المغرب‭. ‬

              



في نفس الركن
< >












MyMeteo





Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار