Quantcast

2022 ماي 17 - تم تعديله في [التاريخ]

التدبير الرياضي محور الملتقى الدولي الأول بجامعة الحسن الأول

سطات.. خبراء مغاربة ودوليون وطلبة باحثون يلتئمون بجامعة الحسن الأول لإيجاد الأجوبة المناسبة لإشكاليتي التدبير والتسيير الرياضي في أفق مساهمة الممارسة الرياضية في التنمية الاقتصادية


العلم الإلكترونية - محمد جنان

التأم مجموعة من المختصين والخبراء المغاربة والدوليين وطلبة باحثين يوم الاثنين 16ماي الجاري في لقاء نظمه معهد  العلوم الرياضية بجامعة الحسن الأول بسطات على مدى يومين ) 16 و  17 ماي( ويتعلق الأمر بأشغال فعاليات الملتقى الدولي الأول للبحث العلمي في التدبير الرياضي.
 
ويسعى المنظمون من وراء هذه التظاهرة العلمية حسب مصادر "العلــم" إلى إيجاد الأجوبة المناسبة لإشكاليتي التدبير والتسيير الرياضي في أفق مساهمة الممارسة  الرياضية في التنمية الاقتصادية ولعل من بين الإشكاليات التي تتخبط فيها الرياضة ببلادنا  وتعيق تطورها ،حسب المشاركين في اليوم الأول للملتقى ، تتمثل أساسا في سوء التدبير والتسيير وقد حاول الباحثون  والمختصون في القطاع  تسليط الضوء على جوانب من الإشكالات المطروحة وذلك من خلال تبادل التجارب الميدانية ودراساتهم العلمية لتشخيص واقع الممارسة ببلادنا ويأتي هذا الملتقى العلمي كثمرة لشراكة بين أساتذة من معهد علوم الرياضة والجمعية الفرنسية المتخصصة (المجتمع العلمي للتدبير الرياضي)وبدعم من الكونفدرالية الأفريقية لرياضة الركبي وذلك من اجل تثمين البحث العلمي وتنظيم الملتقيات العلمية الدولية في الميدان الرياضي.
 
هذا وقد تميز اليوم الأول لهذه التظاهرة تضيف المصادر ذاتها  بتكريم الأستاذ محمد قعاش وهو من بين الشخصيات الرياضية  المساهمة في خلق معهد العلوم الرياضية بسطات عرفانا بمجهوداته وتقديرا له على عطاءاته في التدريس والبحث العلمي في المجال الرياضي ومساهمته في تكوين أجيالا عديدة من  الأطر والأساتذة الباحثين الذين يسيرون اليوم العديد من المؤسسات الرياضية المغربية وذلك بحضور مدير معهد علوم الرياضة وعدة فعاليات علمية وجامعية، وأساتذة باحثين مختصين من جامعة  الحسن الأول بسطات وجامعة محمد الخامس بالرباط والمدارس الوطنية للتجارة والتسيير بالدار البيضاء والجديدة و اكادير ومن مدينتي ديجون وليون بفرنسا وأطر وطلبة معهد العلوم الرياضة بسطات.
 
وعن الأهمية من تنظيم هذه التظاهرة أكد الأستاذ  فيصل  قادة، منسق أشغال الملتقى من خلال تصريح خص به وسائل الإعلام بان الحديث عن الرياضة أصبح شأنا عموميا والكل يتحدث عن قطاع الرياضة دون علم أو إدراك بما يلزم من آليات لتطوير هذا المجال من هنا كانت الحاجة ملحة لدعوة  مختصين وخبراء مغاربة ودوليين  للتداول والبحث ودراسة  واقع الحال ووضع الأصبع على مواقع الخلل في التدبير الرياضي وتسيير المؤسسات التابعة له  والخروج  من خلال أشغال هذا الملتقى الأول بتوصيات يمكن اعتمادها في بناء  إستراتيجية واضحة المعالم لممارسة رياضية سليمة يكون لها الوقع الإيجابي على التسيير الرياضي والخروج من نفق  العشوائية الذي تتخبط فيه مجموعة من المؤسسات والممارسات الرياضية ببلادنا على حد سواء.برنامج هذه النسخة الأولى  من الملتقى الدولي للبحث العلمي في التدبير الرياضي يشتمل أيضا  على فقرة خاصة بالطلبة الباحثين لإعطائهم فرصة لعرض أعمالهم والاستفادة من خبرات الأساتذة المشاركين من أجل الرفع من جودة أبحاثهم وقيمتها العلمية.
        





في نفس الركن
< >













MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار