Quantcast

2022 أكتوبر 24 - تم تعديله في [التاريخ]

التعاضدية العامة تدشن وكالتين اجتماعيتين للقرب بخريبكة والفقيه بنصالح

العثماني يؤكد انخراط التعاضدية العامة التام واللامشروط في إنجاح الورش الملكي حول الحماية الاجتماعية والتغطية الصحية الشاملة


العلم الإلكترونية - الرباط

يبقى الاهتمام بقضايا المنخرط واحتياجاته على رأس أولويات الأجهزة المنتخبة المسيرة للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، وفي اطار التدبير التشاركي وتنويع الخدمات وتجويدها وتوسيع مجالها وتقريبها من المنخرطين وتعزيز آليات التواصل، بادرت التعاضدية العامة الى تنزيل أهم مرتكزات المخطط الاستراتيجي الخماسي وضمنه تحقيق العدالة المجالية حيث تم تدشين مجموعة من الأقطاب الجهوية والمديريات الإقليمية ووكالات خدمات القرب، التي بدأت تعطي أكلها من خلال العدد الكبير لملفات المرض التي تتم معالجتها محليا وجهويا  والتي تجاوز عددها حسب معطيات التعاضدية العامة 40 ألف ملف ما يعني التخفيف الحقيقي من معاناة المنخرطين، وضمان استفادتهم من تعويضاتهم المستحقة، وكذا القطع مع ضياع ملفات المرض كما كان يحدث سابقا.

وبمدينة خريبكة أشرف مولاي إبراهيم العثماني رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة، ومعه أعضاء المجلس المسيرعلى تدشين وكالة خدمات القرب التابعة للتعاضدية العامة صباح الأربعاء 19 اكتوبر 2022 وحضر افتتاح الوكالة باشا المدينة، ورئيس المجلس الاقليمي وممثلو السلطات المحلية ومناديب الإقليم.
 
ويأتي افتتاح هذه الوكالة في إطار ترجمة أهم القرارات التي تمخضت عن المجلس الاداري المنعقد بتاريخ  19.20.21 نونبر 2021.
 
وبالمناسبة أكد العثماني اهتمام التعاضدية العامة بكل مكوناتها، بمصلحة المنخرطين وذوي حقوقهم وتقريب خدمات القرب نابعة من روح المخطط الاستراتيجي لتأهيل التعاضدية 2021 - 2025  والذي سيمكن  جميع المنخرطين المتواجدين بخريبكة والنواحي  من الاستفادة من الخدمات الإدارية والاجتماعية التي تقدمها هذه المؤسسة الاجتماعية.

وفي نفس اليوم وبمدينة الفقيه بن صالح أشرف مولاي إبراهيم العثماني رئيس المجلس الاداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية ومعه أعضاء المجلس المسير، ومناديب الإقليم  وبحضور رحال المكاوي المستشار البرلماني وباشا المدينة وممثلي السلطات المحلية على افتتاح وكالة خدمات القرب بالمدينة ، لتمكين منخرطي التعاضدية العامة  وذوي الحقوق بالمنطقة من الاستفادة من خدمات التعاضدية الإدارية والاجتماعية.
 
وأكد العثماني لمناديب اقليم الفقيه بنصالح على أن هذه البادرة تأتي في ظل التنزيل الفعلي للمخطط الاستراتيجي الخماسي 2021 -2025 والقاضي بتقريب الخدمات من المنخرطين وذوي حقوقهم، وتمكينهم من كل الخدمات الإدارية والاجتماعية محليا، مع تأكيده على سير التعاضدية العامة في اتجاه تنويع خدماتها وتجويدها وتقريبها من المنخرط حيث يوجد.
 
مجددا جدد السيد مولاي إبراهيم العثماني رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة انخراطه التام واللامشروط في إنجاح الورش الملكي الرائد حول الحماية الاجتماعية والتغطية الصحية الشاملة تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.
 
وفي إطار التفاعل مع السياسة الاجتماعية التي تنفذها وتتبناها الأجهزة المسيرة، أكد عدد من المنخرطين الذين حضروا حفل التدشين والافتتاح، عن ارتياحهم لهذا الإنجاز الاجتماعي الذي سيكون له الأثر الإيجابي على كافة المستويات خصوصا بعد الاطمئنان على السير العادي لملفاتهم المرضية والتي سيتم معالجتها محليا وجهويا بنسبة 80 في المئة.
 
وتعمل هذه الوحدات الإدارية بتقديم باقة من الخدمات وهي كالاتي:
 
*استقبال وتسجيل ملفات المرض
*استقبال وتسجيل ملفات الانخراط
*استقبال وتسجيل ملفات الاحتياط الاجتماعي
*تمكين المنخرطين من معرفة التخصصات الطبية بأقرب وحدة صحية واجتماعية
*تدبير مواعيد المنخرطين بأقرب وحدة صحية واجتماعية.















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار