Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







التعاضدية العامة لموظفي المغرب تعيد الحياة لعيادات طب الاسنان التابعة لها بعد توقفها بسبب الجائحة



من العلاجات الضرورية والاساسية التي يحتاج لها المنخرط تلك المتعلقة بطب الاسنان، ومع بدئها العمل باشرت الأجهزة المسيرة الحالية للتعاضدية العامة العمل على تحسين الخدمات الإدارية والاجتماعية والصحية وتنويعها والسعي الى تقريبها من المنخرطين وذوي حقوقهم على المستويين المركزي والجهوي، وذلك تنفيذا للأهداف المسطرة بالمخطط الاستراتيجي الخماسي2021- 2025..





تمكين آلاف المنخرطين من التعويضات عن ملفات المرض

 

ورغم قصر مدة تعيين المجلس الإداري الجديد للتعاضدية بدأت تظهر بوادر الإصلاح وتمكين المنخرطات والمنخرطين من الخدمات الأساسية، حيث تم تحقيق مجموعة من المكاسب والإنجازات يتضمنها  تقرير تتوفر "العلم" على نسخة منه، حيث بادرت التعاضدية العامة الى سن مخطط استعجالي لاستئناف العمل بجميع عيادات طب الاسنان التابعة لها، بعد توقفها منذ اعلان السلطات العمومية عن حالة الطوارئ الصحية وفرض الحجر الصحي،  حيث لجأت الى التوقيع على سند طلب من أجل استئناف العمل ب19 عيادة لطب الاسنان موزعة على  كل من مدينة الرباط وسلا والقنيطرة وطنجة1، ومراكش والعيون ووجدة  وذلك بعد توفير المستلزمات الطبية والحمائية الضرورية، والعمل بالصفقة التفاوضية من أجل استئناف العمل بباقي عيادات الاسنان المتواجدة في الجهات لتحقيق العدالة المجالية وتمكين المنخرطين من الاستفادة من الخدمات العلاجية على قدم المساواة،

وهكذا تم فتح الوحدات الطبية بالمدن التالية: الداخلة والرباط واسفي والجديدة واكادير ومكناس وطنجة 2 والحسيمة والخميسات وتطوان والعرائش والناضور والدار البيضاء وخنيفرة وتازة والصويرة والرشيدية على أساس استئناف العمل بباقي عيادات الاسنان التابعة للتعاضدية العامة بعد الانتهاء من أشغال الترميم والإصلاح بكل من تمارة وسلا المدينة وسيدي قاسم وتوفير الموارد البشرية ببعض الوحدات الطبية الأخرى، بكل من طنطان وكلميم والسمارة وبوجدور وورزازات وبركان وبني ملال..


ومن الإجراءات التي قامت بها التعاضدية العامة حسب التقرير لتسريع عمل عيادات طب الاسنان، التدخل لدى مصالح الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي من أجل الحصول على الاقنان السرية الداخلية للرمز الاستدلالي للممارس INP الممنوح للأطباء جراحي الاسنان العاملين بالوحدات الطبية التابعة للتعاضديات، توج بمنح 40 قنا سريا بعد أن كان هذا الامر بعيد المنال في ظل الوضعية الشاذة التي كانت تطبع علاقة التعاضدية العامة في عهد الأجهزة المسيرة السابقة.

ومن الإجراءات أيضا الشروع في اشغال الصيانة والترميم للمختبر المركزي لأطقم الاسنان المتواجد بالمركب الصحي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، وايداع 80 طلبا خاصا بالموافقة المبدئية لعلاجات الاسنان بعد أن كانت هذه الخدمة معطلة منذ 2014، ويشير التقرير الى استفادة 2113 منخرطة ومنخرط من خدمات علاجات طب الاسنان، علما بأن عدد الفحوصات المحددة لكل طبيب، قد تم التقليص منها من أجل احترام التدابير الوقائية المتخذة من طرف السلطات الرسمية ضد جائحة كورونا.


وتضمن التقرير الاجراءات التي تقوم بها التعاضدية لتجاوز المعيقات وضمان ديمومة الخدمات الصحية المقدمة على مستوى عيادات الفحوصات الطبية على المستويين المركزي والجهوي، وكذلك الخدمات التي يقدمها مركز البصريات، وخدمات ملفات المرض والوفاة والتقاعد، حيث أشار التقرير الى أهمية الاداءات النقدية خاصة تلك المتعلقة بالتعويضات عن ملفات المرض الخاصة بالمنخرطات والمنخرطين، والتي تعتبر مقياسا لمدى استجابة التعاضدية العامة لانتظارات ومطالب منخرطيها، وقد تمكنت التعاضدية حسب التقرير دائما من بلوغ نتائج جد مهمة منها تحقيق تطور ملحوظ في صرف تعويضات الملفات المرضية حيث ساهم القطاع التعاضدي بمبلغ 2675207130 درهم مقابل مساهمة القطاع الأساسي AMO بمبلغ 22918501812 درهم ليكون مجموع الأموال التي صرفت لفائدة المنخرطين في اطار التغطية الصحية الأساسية 25593708942 درهم.. والكثير من الإجراءات والإنجازات والمكاسب التي حددها التقرير والتي تكشف عن بدء عهد جديد بالتعاضدية العامة..


العلم: نعيمة الحرار
 
Hakima Louardi