Quantcast

2022 ماي 19 - تم تعديله في [التاريخ]

الحسيمة: حادث إطلاق الرصاص يعود الى الواجهة

الفرقة الوطنية للشرطة القضائية توقيف شخصين ينحدران من دوار زاوية سيدي يوسف بإقليم الحسيمة على خلفية الاشتباه في ارتباطهما بأنشطة شبكات متورطة في حيازة وترويج المخدرات واستعمال السلاح الناري.


العلم الإلكترونية - فكري ولدعلي 

تمكنت عناصر من الفرقة الوطنية للشرطة القضائية يوم الاثنين 16 ماي 2022 من توقيف شخصين ينحدران من دوار زاوية سيدي يوسف؛ جماعة لوطا بإقليم الحسيمة، وذلك على خلفية الاشتباه في ارتباطهما بأنشطة شبكات متورطة في حيازة وترويج المخدرات واستعمال السلاح الناري.
 
وقالت مصادر مطلعة أن المشتبه بهما تم توقيفهما في عملية أمنية جرت في إطار الأبحاث والتحريات التي باشرتها الفرقة الوطنية للشرطة القضائية عقب تسجيل مصالح الأمن بالحسيمة لحادث إطلاق أعيرة نارية؛. كان اخرها بالطريق الرابطة بين لوطا وامرابطن؛ يوم الأربعاء المنصرم كان من نتائجه إصابة مواطن يقطن بالديار البلجيكية.
 
وأضافت نفس المصادر أن المشتبه فيهما تم إخضاعهما للأبحاث القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، قبل أن يتم تقديمهما أمام العدالة بعد انتهاء فترات الحراسة النظرية، هذا؛ فيما الأبحاث الميدانية تتواصل مدعومة بالخبرات التقنية لتحديد كافة الظروف والملابسات المحيطة بارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.
 
وأوضحت مصادر مسؤولة أن الشخص المصاب بالطلق الناري، -والذي كان على متن سيارة مرقمة ببلجيكا من نوع "اودي" - وضع تحت تدابير الاعتقال الاحتياطي للتحقيق معه حول الحادث الذي تعرض له؛ فيما تمكنت عمليات التفتيش المنجزة من حجز هواتف محمولة وأقراص مهلوسة وسكين من الحجم الصغير.
 
واشارت معلومات أن الشخص المصاب كان قد طلب الاستغاثة عبر الرقم الخاص بالدرك الملكي، حيث حلت عناصر هذا الأخير بالمكان المحدد، وقامت بتمشيط المنطقة ليعثر عليه وهو مصاب ولا يقوى على الحركة، ليتم نقله بعدها إلى المستشفى الإقليمي بالحسيمة؛ وخضع تحت الحراسة الامنية لعملية استخراج الرصاصة من فخذه، وتقرر وضعه تحت الحراسة النظرية قبل إحالته على النيابة العامة المختصة.
 
وفي سياق متصل كانت عناصر الدرك الملكي بامزورن قد تمكنت ليلة الجمعة – السبت 29 – 30 أبريل، من توقيف شخص ( أ – ي ) على مستوى دوار اعكيين التابع كذلك لجماعة لوطا، على خلفية مذكرة بحث صادرة عن الدرك الملكي بالحسيمة، وذلك للاشتباه في ارتباطه ايضا بأنشطة شبكات إجرامية متورطة في حيازة وترويج المخدرات والسرقة واستعمال السلاح الناري.
 
وكان توقيف هذا الشخص قد اتى بالترابط مع توقيف 9 من المشتبه بهم في عمليات أمنية متفرقة في مناطق قروية مختلفة بضواحي مدينة الحسيمة، وذلك في إطار الأبحاث والتحريات المعمقة التي باشرتها الفرقة الوطنية للشرطة القضائية في أعقاب تسجيل مصالح الأمن بمدينة إمزورن لحادث تبادل إطلاق أعيرة نارية من سلاح للصيد بتاريخ 15 أبريل بين أشخاص يشتبه في تورطهم في الارتباط بشبكات التهريب الدولي للمخدرات.
 
وسبق لجريدة العلم أن أشارت إلى أن عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية وبتنسيق وثيق مع فرق الشرطة القضائية بالحسيمة و إمزورن ومصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تمكنت خلال الفترة الممتدة ما بين 22 و27 أبريل؛ من توقيف تسعة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 16 و45 سنة، من بينهم أربعة أشقاء واثنان من القاصرين، وذلك للاشتباه في ارتباطهم بأنشطة شبكات إجرامية متورطة في حيازة وترويج المخدرات والسرقة واستعمال السلاح الناري.
 
وكان المشتبه بهم التسعة قد تم توقيفهم في عمليات أمنية متفرقة في مناطق قروية مختلفة بضواحي مدينة الحسيمة، وذلك في إطار الأبحاث والتحريات المعمقة التي باشرتها الفرقة الوطنية للشرطة القضائية في أعقاب تسجيل مصالح الأمن بمدينة إمزورن لحادث تبادل إطلاق أعيرة نارية من سلاح للصيد بتاريخ 15 أبريل بين أشخاص يشتبه في تورطهم في الارتباط بشبكات التهريب الدولي للمخدرات.
 
وكانت التحريات المنجزة انذاك قد كشفت أن اثنين من الأشخاص الموقوفين تورطوا بشكل مباشر في حادث إطلاق النار من بندقية الصيد بسبب تصفية حسابات بين شبكات المخدرات، كما يشتبه في تورطهما في حادث مماثل تم تسجيله بمدينة إمزورن في شهر فبراير المنصرم، بينما يشتبه في تورط باقي الموقوفين في المساهمة والمشاركة في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية ومقاومة عمليات التوقيف التي باشرتها الشرطة القضائية.
 
 















MyMeteo




Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار