أخبار عاجلة
الرئيسية / حزب الاستقلال / الدكتور نزار بركة: الحكومة ساهمت في أزمة الثقة بين المغاربة وخلقت نوعا من التصادم والاحتقان

الدكتور نزار بركة: الحكومة ساهمت في أزمة الثقة بين المغاربة وخلقت نوعا من التصادم والاحتقان

آخر تحديث :2019-02-22 11:00:12

Last updated on فبراير 26th, 2019 at 09:18 ص

الدكتور نزار بركة: الحكومة ساهمت في أزمة الثقة بين المغاربة وخلقت نوعا من التصادم والاحتقان

عوامل أدت إلى اتساع دائرة الشكوك في الفعل السياسي والتعليم

الحاجة ملحة لسياسة واقعية ذات عمق ترابي

 

 

  • العلم: الرباط

 

في إطار فعاليات الجامعة الشعبية، استضافت مؤسسة الفقيه التطواني للعلم والأدب والعمل الاجتماعي، الدكتور نزار بركة الامين العام لحزب الاستقلال في لقاء تواصلي مفتوح مع ثلة من الاعلاميين حول قضايا وانشغالات المجتمع.

 

وأبرز الدكتور نزار بركة في كلمة له عن الدور الهام الذي تقوم به مؤسسة الفقيه التطواني، التي تفتح لنا كأحزاب سياسية فضاء مستقلا للحوار المسؤول المبني على الصراحة وعلى النقاش والنقاش المضاد، والمبني على الانفتاح على القضايا وانشغالات المواطنات والمواطنين. موضحا أن الفاعل السياسي في حاجة إلى مثل هذه الفضاءات للتعبير عن آرائه وعن تقييمه للوضعية الاقتصادية والسياسية والاجتماعية ببلادنا للترافع عن قضايا المواطنين والمواطنات والمطالب المشروعة.

 

الدكتور نزار بركة الامين العام لحزب الاستقلال في لقاء تواصلي مفتوح مع ثلة من الاعلاميين المغاربة
الدكتور نزار بركة الامين العام لحزب الاستقلال في لقاء تواصلي مفتوح مع ثلة من الاعلاميين المغاربة

 

وأبرز أن الوضعية المزرية والاحتقان الذي نعيشه اليوم في بلادنا، والتصادم الذي قد يقع والذي وقع في بعض المحطات خصوصا من طرف الشباب من خلال الاحتجاجات في بعض المناطق من الوطن، يعود إلى عدة جوانب أهمها: أزمة الحوار.

 

وبين أن الإشكال الذي نعاني منه في بلادنا اليوم هو غياب ثقافة الحوار، والتي لم تترجم على أرض الواقع رغم التطور الذي نادى به الدستور الجديد، ورغم الفضاءات والمؤسسات واللجن التي تم إحداثها على الصعيد المحلي والجهوي والوطني من أجل إنماء ديموقراطية تشاركية مبنية على الحوار وعلى الانصات والتفاعل مع قضايا المواطنات والمواطنين.

 

جانب من الحضور في اللقاء التواصلي المفتوح مع ثلة من الاعلاميين المغاربة
جانب من الحضور في اللقاء التواصلي المفتوح مع ثلة من الاعلاميين المغاربة

 

وتطرق الدكتور نزار بركة موضوع النقاش العمومي ببلادنا، والذي يحيل إلى إشكال بنيوي، الإشكال تطور من الانتظارية إلى أزمة الثقة في الحكومة، أزمة ثقة في الفعل السياسي، أزمة ثقة في المنتخبين والمؤسسات المنتخبة، أزمة الثقة في العمل النقابي، وأزمة ثقة في المستقبل، وهذه الأزمة تولد الشك في نفوس المغاربة، الشك في القدرة على تجاوز التحديات، الشك في القدرة على البناء المشترك، الشك في القدرة على حل الاشكاليات الكبرى التي يتخبط فيها المجتمع، الشك في قدراتنا وأنفسنا، بل فيمن نحن؟  أزمة هوية. وهذا الشك تغذيه البطالة المتفشية، وتوسيع الهوة بين الفوارق الاجتماعية، والفوارق المجالية، والفوارق بين القرى والمدن.

 

الدكتور نزار بركة الامين العام لحزب الاستقلال
الدكتور نزار بركة الامين العام لحزب الاستقلال

 

كما بين أن الأزمة تغذيها فشل المدرسة، التي كان من الممكن أن تكون وسيلة للارتقاء الاجتماعي في بلادنا، بالإضافة إلى  تراجع القدرة الشرائية للمواطنين والمواطنات، بل أكثر من ذلك وخاصة بالنسبة للطبقة الوسطى، الخوف من الانحدار والاقصاء، وبالتالي يمكن القول أن مع الاسف الحكومة بالسياسة التي تنهجها تغذي هذه الازمة وهذا الشك، السياسة المتبعة هي سياسة لا استباقية، هي سياسة لا إنصات، وهي سياسة لا حوار هي سياسة لا التواصل المسؤول والعمل على تقديم حلول ترقيعية بل إطفائية في بعض الأحيان وبعد فوات الأوان، واليوم يمكن القول بأن بأدنى شعور أن الحكومة الحالية هي استسلمت للأمر الواقع بل تتهرب من المسؤولية، ونحن نرى في عدة محطات تقول «ماشي حنا؟، ما خلاوناش؟ وأخيرا ماشي أنا هو.

 

الدكتور نزار بركة الامين العام لحزب الاستقلال في لقاء تواصلي مفتوح مع ثلة من الاعلاميين المغاربة
الدكتور نزار بركة الامين العام لحزب الاستقلال في لقاء تواصلي مفتوح مع ثلة من الاعلاميين المغاربة

 

وتساءل الدكتور نزار بركة «ما راج مؤخرا في مجلس المستشارين، بحيث قالت الحكومة « العام زين»، وبأن المغاربة لا يحسون بالإحباط ولا اليأس، وأن هناك اطمئنانا عاما، والحكومة منسجمة، هل هذا خطاب مسؤول لاسترجاع ثقة المواطنين؟ هل هذه لغة الحقيقية لاسترجاع الثقة مع المواطنين للانطلاق من جديد؟

 

وأوضح الدكتور نزار بركة « اليوم نحن في حاجة إلى سياسة جديدة، وهذا ما يؤكد عليه حزب الاستقلال، ودعونا إلى ذلك يوم 11 يناير، طلبنا من الحكومة أن تراجع نفسها، وتراجع البرنامج الحكومي وتنخرط في النموذج التنموي الجديد الذي دعا إليه جلالة الملك محمد السادس».

 

جانب من الحضور في اللقاء التواصلي المفتوح مع ثلة من الاعلاميين المغاربة
جانب من الحضور في اللقاء التواصلي المفتوح مع ثلة من الاعلاميين المغاربة

 

مضيفا « نحن في حزب الاستقلال، نعتبر بأن السياسة تنطلق من لغة الحقيقة، وبعث الأمل في نفوس المغاربة، وخصوصا الشباب الذي يهاجر يوميا والنساء اللواتي يعانين يوميا من عدة المشاكل ومن بينها الولوج إلى الشغل«.

 

الدكتور نزار بركة الامين العام لحزب الاستقلال في لقاء تواصلي مفتوح مع ثلة من الاعلاميين المغاربة
الدكتور نزار بركة الامين العام لحزب الاستقلال في لقاء تواصلي مفتوح مع ثلة من الاعلاميين المغاربة

 

السياسة بالنسبة إلينا تقديم البدائل والحلول القابلة للتنفيذ، السياسية بالنسبة إلينا الانفتاح والاستماع والإشراك والعمل كذلك على إبداع كيفية تشاركية الحلول الناجعة والتي تمكن من الخروج من الأزمة ومواجهة التحديات، السياسة بالنبة إلينا جعل المواطن شريك (ولا ننسى أن جلالة الملك دعا أكثر من سنة إلى حوار وطني حول النموذج التنموي الجديد) فأين هو الحوار؟ وأين تصور الحكومة في هذا المجال.

ونحن في حزب الاستقلال نعتبر من الضروري أن تكون سياسة واقعية، ولها عمق ترابي وتمكن من إدماج كل الجهات وكل المناطق بالمملكة.

 

جانب من الحضور في اللقاء التواصلي المفتوح مع ثلة من الاعلاميين المغاربة
جانب من الحضور في اللقاء التواصلي المفتوح مع ثلة من الاعلاميين المغاربة

 

وكان اللقاء فرصة للدكتور نزار بركة لتقديم البدائل والاقتراحات، ولتقديم نظرة حزب الاستقلال من منطلق المعارضة الوطنية الاستقلالية مما ينبغي أن نقوم به ببلادنا.

 

الدكتور نزار بركة الامين العام لحزب الاستقلال في لقاء تواصلي مفتوح مع ثلة من الاعلاميين المغاربة
الدكتور نزار بركة الامين العام لحزب الاستقلال في لقاء تواصلي مفتوح مع ثلة من الاعلاميين المغاربة

 

يذكر أن اللقاء تم افتتاحه بكلمة للأستاذ أبي بكر الفقيه التطواني، والذي تطرق إلى خمسة محاور كبرى وهي: الوضع السياسي بالمغرب، الوضع داخل حزب الاستقلال والملف الاقتصادي والتوازنات الاجتماعية والنموذج التنموي الجديد وأخيرا القضية الوطنية للصحراء المغربية.

وقام بتنشيط اللقاء ادريس العيساوي وشارك فيه كل من الصحفيين جيهان البطيوي، ايمان بوهرارة، عبد الحق لشكر وبنيعقوب.

 

الدكتور نزار بركة: الحكومة ساهمت في أزمة الثقة بين المغاربة وخلقت نوعا من التصادم والاحتقان
الدكتور نزار بركة: الحكومة ساهمت في أزمة الثقة بين المغاربة وخلقت نوعا من التصادم والاحتقان

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

المرأة الاستقلالية تدعو الحكومة إلى تحمل مسؤوليتها في التعجيل بتنصيب هيئة المناصفة ومكافحة أشكال التمييز

المرأة الاستقلالية تدعو الحكومة إلى تحمل مسؤوليتها في التعجيل بتنصيب هيئة المناصفة ومكافحة أشكال التمييز

المرأة الاستقلالية تدعو الحكومة إلى تحمل مسؤوليتها في التعجيل بتنصيب هيئة المناصفة ومكافحة أشكال التمييز العمل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *