Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam







الدكتور نزار بركة.. لا يمكن بتاتا أن نقبل كمغاربة أي حاجز مصطنع قد يفصل بلادنا عن عمقها الإفريقي



قال الدكتور نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال، إنه "من أجل استتباب الأمن والسلم، وباحترافية عالية وطريقة سلمية، تتدخل القوات المسلحة الملكية الباسلة، كما عودتنا دائما، للدفاع عن الوحدة الترابية لبلادنا، أمام استفزازات انفصالي البوليساريو في منطقة الكركارات".





الأمين العام لحزب الاستقلال: تدخل القوات المسلحة الملكية بالكركرات من أجل استتباب الأمن والسلم وتأمين حرية التنقل


وأضاف الأمين العام في تصريح تم تعميمه على مختلف وسائل الإعلام، أن "هذا التدخل يأتي في إطار تأمين حرية التنقل في هذا المعبر الحدودي، وهو حق أساسي من حقوق الإنسان المتعارف عليها عالميا.
 

مردفا بالقول "أن هذا التدخل يأتي كذلك إعمالا للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن والأمم المتحدة التي ما فتئت تدين هذا الخرق السافر لعناصر البوليساريو لهذه المنطقة المشمولة بالإشراف الأممي".
 

وأكد الدكتور نزار بركة أن "المغرب، بقيادة الملك محمد السادس يتدخل بدافع المسؤولية والتزاماته الإقليمية والدولية، وبكيفية استباقية وسلمية، لتحصين وقف إطلاق النار وحماية الاستقرار في المنطقة".
 

وأبرز الأمين العام لحزب الاستقلال، بأنه "لا يمكن بتاتا أن نقبل كمغاربة أي حاجز مصطنع قد يفصل بلادنا عن عمقها الإفريقي، أو قد يعوق التنمية المشتركة التي تعود بالنفع والتقدم على جميع البلدان والشعوب الإفريقية الشقيقة".
 

وفي تصريح للقناة الثانية، أوضح الأمين العام الدكتور نزار بركة، أن هذه العملية ستمكن من مواجهة إشكالية كبرى ألا وهي إشكالية العبور والحق في التنقل بين المغرب وموريتانيا في منطقة الكركرات، وضمان هذا الحق لكل المواطنات والمواطنين  بين البلدين.
 

وأكد الدكتور نزار بركة، أن فتح معبر الكركرات، ستفتح المجال أمام" إمكانية الولوج إلى العمق الإفريقي من خلال موريتانيا"، مشددا أيضا على أن هذه العملية "ستجعل المنطقة سالمة".

 
 
العلم الإلكترونية: متابعة
Hakima Louardi