Quantcast
القائمة
alalam
facebook
newsletter
youtube
flux RSS
AL Alam






الدورة الثانية عشر للمهرجان الدولي للشريط الوثائقي بأكادير على الإنترنت



تنظم جمعية الثقافة والتعليم عبر السمعي-البصري (ACEA) في الفترة الممتدة بين 14 و19 دجنبر 2020، الدورة الثانية عشر للمهرجان الدولي للشريط الوثائقي بأكادير (FIDADOC) بشكل رقمي بالكامل، بدعم من: وزارة الثقافة، المركز السينمائي المغربي، المجتمع المدني للمؤلفين متعددي الوسائط-فرنسا (SCAM)، المعهد الفرنسي للمغرب، ومؤسسة دعم الإعلام الدولي-الدنمارك (IMS). وتضم باقة الأفلام الرسمية لهذه الدورة، 12 شريطا، ثمانية منها طويلة وأربعة قصيرة، تمثل 16 عشر بلدا مشاركا.





12 شريطا إفريقيًا وعربيًا متاحا على منصة www.fidadoc2020.online

 

وحرصًا على ضمان استمرارية وإشعاع المهرجان بين عشاق الأشرطة الوثائقية والشركاء الذين يدعمون بأمانة أنشطته، صمم فريق المهرجان الدولي للشريط الوثائقي نسخة رقمية ستقام في الفترة الممتدة بين 14 و19 دجنبر 2020.

سيقترح المهرجان الدولي للشريط الوثائقي، الذي ظل وفيا لشعاره "السينما في كل مكان. السينما للجميع"، ما بين 3 و4 أفلام يوميا، ستكون متاحة بشكل مجاني على منصة المهرجان www.fidadoc2020.online .

وعلى نهج الصرامة الفنية التي اتبعها المهرجان في السنوات السابقة، تم تقسيم البرمجة الفنية لنسخة 2020 إلى خمس فئات رئيسية.
 

تكريم دليلة النادر
 

رحلت عنا السينمائية الفرنسية-المغربية، دليلة النادر، في ماي الماضي.

لقد تشرفنا باستضافتها في المهرجان سنة 2014 لعرض شريطها "جدران ورجال"، والذي حازت بفضله على الجائزة الكبرى للقناة الثانية "دوزيم" وأيضا على جائزة الجمهور. إنها امرأة ومخرجة ذات نظرة سخية، وقد رغبنا في المقام الأول أن نشيد بها من خلال تقديم فيلمها الذي أخرجته سنة 2005، حيث قامت، بعد اعتماد مدونة الأسرة الجديدة، بالجولان عبر ربوع المغرب بكاميرتها، حتى تعطي الكلمة للمرأة المغربية في مختلف أوضاعها الاجتماعية.

  • "أود أن أحكي لكم" (2005)

 

صنع في أكادير
 

خلال هذه السنة التي تحرمنا من الشاشة الكبيرة، سيتم عرض شريطين تم تصويرهما في مدينة أكادير، وهما شريطان رأيا النور في ارتباط وثيق بأنشطة المهرجان الدولي للشريط الوثائقي بأكادير.

شريطان يرسمان مسار نساء يحملن طاقة تواصلية ويقاتلن بشكل يومي من أجل حقوق وتفتح النساء في جنوب المغرب. شريطان يترجمان ببراعة تطلعات شباب بلادنا.

  • "أمهات" لمخرجته مريم باكير (2020)

  • "دار الطالبة" لمخرجه إيدوارد ميلز عفيف (2020)
     

أشرطة إفريقية قصيرة
 

وفاءً منه لرسالته المتمثلة في تسليط الضوء على الإبداع الناشئ، خصص المهرجان في هذه النسخة غير المسبوقة، فئة تنافسية كاملة تجمع 4 أشرطة قصيرة من 4 دول (جمهورية الكونغو الديمقراطية ومصر والمغرب وتونس)، وهي أشرطة تكشف مستوى الإتقان وطعم المخاطرة لدى السينمائيين الشباب الذين نأمل في الترحيب بهم قريبًا في أكادير مصحوبين بأشرطتهم الجديدة.

  • "كلاب" لمخرجته حليمة الودغيري (2019)

  • "أهل الكهف" لمخرجه فخري الغزال (2019)

  • "قيام الليل" لمخرجه نيلسون ماكونغو (2019)

  • "البحث عن غزالة" لمخرجه بسام المرتضى (2019)
     

ثلاثة أفلام من القلب وللمنفى
 

كنا مضطرين ضمن هذه الفئة، أن نختار بين عشرات الأشرطة التي شاهدناها وأحببناها من أجل إعداد هذا الدورة غير المسبوقة من المهرجان، وقد استقر اختيارنا على موضوع "يخترق" العديد من الأشرطة، حيث انتقينا ثلاثة أشرطة طويلة تتقارب شخصياتها مع بعضها البعض، وتترابط رحلاتها ومساراتها من سوريا إلى كوت ديفوار، ومن مليلية إلى تورين وباريس. مهاجرون ومنفيون، لكن قبل كل شيء أشخاص يميزهم شغفهم الكبير والرائع للحياة.

  • "برزخ" لمخرجه أليخاندرو سالغادو (2019)

  • "كوميدي في مأساة سورية" لمخرجه رامي فرح (2019)

  • "العبور" لمخرجه جويل أكافو (2020)
     

فلاش باك على الحاضر
 

أخيرا، وفي سياق هذه المرحلة التي تدعونا للتأمل، سنمنح الجمهور فرصة اكتشاف شريطين تم عرضهما وحازا على جوائز خلال الدورات السابقة للمهرجان الدولي للشريط الوثائقي بأكادير (FIDADOC)، وهما شريطان وجدا صدى جديدًا في الأخبار المنشورة أخيرا في بلديهما.

  • "بلا سينما" لمخرجه لميج عمار خوجة (1520)

  • "ورثة التل" لمخرجه عثمان ساماسيكو (1620)

 

الحدث المرجعي
 

على الرغم من الوضع غير المسبوق الذي نواجهه جميعًا، والتحديات التي اعترضتنا من أجل تنظيم هذه الدورة غير المسبوقة، يظل المهرجان الدولي للشريط الوثائقي بأكادير، الحدث السينمائي المغربي المرجعي للأشرطة الوثائقية الإبداعية، بفضل جودة برمجته.

  • جميع الأشرطة المختارة لها سمعة دولية رائعة.

  • تشكل كل الأشرطة غير المغربية، سابقة على مستوى المغرب وأيضا على المستوى القاري.

 

تعزيز التوجه الإفريقي
 

في الأخير، ستسمح لنا هذه الدورة الثانية عشرة، بإعادة التأكيد على التوجه الإفريقي للمهرجان الدولي للشريط الوثائقي، وبتقوية هذا التوجه بشكل أكبر.

  • جميع الأفلام المختارة، تم تصويرها بالكامل أو جزئيًا في القارة الأفريقية والعالم العربي.

  • الفئة التنافسية الوحيدة التي تم الاحتفاظ به لهذه الدورة، هي الفئة المخصصة للأشرطة الإفريقية القصيرة، وستتكون لجنة التحكيم الخاصة بها من السينمائيين الوثائقيين الشباب الذين سيشاركون في إقامة للكتابة الإفريقية، سيتم تنظيمها بالتوازي مع المهرجان.

  • أخيرًا، وبفضل الأدوات الرقمية، سيكون المهرجان الدولي للشريط الوثائقي متاحا ومفتوحا لأول مرة لرواد السينما في جميع أنحاء القارة الأفريقية، عن طريق الشبكة العنكبوتية.

مبادرة ستتناقلها الجهات الفاعلة الرئيسية لمجتمع الأشرطة لوثائقية في المناطق الناطقة بالعربية والإنجليزية والفرنسية.

 

 

 

الأشرطة المختارة رسميا لدورة 2020

من المهرجان الدولي للشريط الوثائقي بأكادير
 

تكريم دليلة النادر

"أود أن أحكي لكم" (2005)
 

صنع في أكادير

"أمهات" لمخرجته مريم باكير (2020)

"دار الطالبة" لمخرجه إيدوارد ميلز عفيف (2020)
 

أشرطة إفريقية قصيرة

"كلاب" لمخرجته حليمة الودغيري (2019)

"أهل الكهف" لمخرجه فخري الغزال (2019)

"قيام الليل" لمخرجه نيلسون ماكونغو (2019)

"البحث عن غزالة" لمخرجه بسام المرتضى (2019)
 

ثلاثة أفلام من القلب وللمنفى

"برزخ" لمخرجه أليخاندرو سالغادو (2019)

"كوميدي في مأساة سورية" لمخرجه رامي فرح (2019)

"العبور" لمخرجه جويل أكافو (2020)
 

فلاش باك على الحاضر

"ورثة التل" لمخرجه عثمان ساماسيكو (1620)

"بلا سينما" لمخرجه لميج عمار خوجة (1520)


العلم الإلكترونية: متابعة

Hakima Louardi