Quantcast

2022 يونيو 16 - تم تعديله في [التاريخ]

الرجاء يشعل الصراع على اللقب بإسقاطه الوداد في الديربي

البطولة الوطنية الاحترافية لأندية القسم الأول لكرة القدم (الدورة 25): الرجاء الرياضي يتجاوز غريمه الوداد بثنائية متولي ويقلص الفارق معه إلى نقطة وحيدة


العلم الإلكترونية - زهير العلالي
 
أشعل فريق الرجاء الرياضي الصراع على اللقب بإسقاطه نظيره الوداد الرياضي بهدفين لصفر، في مواجهة الديربي التي أقيمت اليوم بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء، وذلك لحساب الجولة 25 من البطولة الوطنية الاحترافية لأندية القسم الأول.
 
وقع هدفي اللقاء النجم محسن متولي من ضربتي جزاء عند الدقيقتين 45+2 و86.
 
وبهذا الفوز قلص الرجاء الرياضي الفارق بينه وبين الوداد إلى نقطة يتيمة، حيث يحتل الأخير الصدارة ب53 نقطة والأول الوصافة ب52 نقطة.
 
وعن تفاصيل اللقاء، جاءت المحاولة الأولى في الدقيقة 8 عن طريق جلال الداودي من خلال ركلة حرة حاول بها مخادعة الحارس أنس الزنيتي، لكن يقظة الأخير فوتت على الفريق الأحمر فرصة التقدم في المباراة.
 
بالمقابل جاء رد فريق الرجاء الرياضي في حدود الدقيقة 36 بعدما انطلق الكونغولي فابريس نغوما من الجهة اليسرى وأرسل كرة أرضية لزميله محمد زريدة الذي كان قريبا من وضعها في الشباك.
 
بعدها بدقيقة وفي غفلة من مدافعي الوداد أرسل مدافع الرجاء عبد الإله مدكور كرة طويلة لزميله حميد أحداد أخرجه بها وجها لوجه أمام الحارس أحمد رضى التكناوتي، لكن الأخير تصدى لمحاولة مهاجم النسور ببراعة، قبل أن يعود الحكم ويحتسب تسللا للفريق الأحمر.
 
وقبل إعلان الحكم عن نهاية الشوط الأول بثوان، تحصل المهاجم أحداد على ركلة جزاء بعد عرقلته داخل مربع العمليات من طرف المدافع أشرف داري، انبرى لها العميد محسن متولي بنجاح معلنا عن تقدم أصحاب الأرض بهدف دون مقابل.

ومع انطلاق الشوط الثاني واصل فريق الرجاء هجماته الخطيرة على مرمى الوداد، ودائما عن طريق المميز حميد أحداد، الذي استغل دربكة في وسط ميدان الخصم وخطف كرة كاد يضاعف منها النتيجة لولا تدخل المدافع داري الذي قطع التسديدة في اللحظة المناسبة.

وفي الدقيقة 67 كان الفريق الأخضر قريبا من إضافة الهدف الثاني، ودائما عن طريق الخطير أحداد الذي تلقى تمريرة متقنة من الظهير الأيسر عبد الجليل جبيرا، لكن رأسية مهاجم الرجاء لم تكن بالدقة المطلوبة.

فيما جاءت أول محاولة خطيرة للفريق الأحمر في الشوط الثاني عند الدقيقة 74، عن طريق المهاجم الغابوني غاي مبينزا الذي كان قريبا من تعديل النتيجة برأسية متقنة لولا تدخل الحارس أنس الزنيتي الذي أبعد الكرة إلى ركنية.

وقبل النهاية بخمس دقائق حصل فريق الرجاء على ضربة جزاء أخرى، أعلنها حكم المواجهة بعد عرقلة محمد زريدة من طرف المدافع شيخ كومارا، ترجمها المختص متولي إلى هدف ثان مؤمنا بذلك نتيجة المباراة لصالح فريقه، وهي النتيجة التي انتهى عليها اللقاء.
















MyMeteo


Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار