Quantcast

2022 نونبر 15 - تم تعديله في [التاريخ]

السكوري يترأس حفل توزيع الجوائز على متفوقي أحد المعاهد بالدار البيضاء

وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات ينوه بعمل معاهد ومؤسسات القطاع الخاص في إنتاج رأسمال بشري صانع ومبتكر


العلم الإلكترونية - البيضاء

ترأس يونس السكوري، وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، يومه الثلاثاء 15 نونبر 2022، حفل توزيع الجوائز لطلاب إحدى المعاهد المتخصصة في المودا والنسيج بالبيضاء، وذلك بحضور أناس الأنصاري رئيس الجمعية المغربية لصناعات النسيج والألبسة وعمر سجيد نائب رئيس الجمعية المغربية لصناعات النسيج والألبسة ورئيس مجلس المعهد، وجوسيان فوفانا ممثلة إحدى شركات الأزياء الراقية. 
 
ويندرج هذا الحفل في إطار مشاريع تخرج طلبة هذا المعهد النموذجي بالدار البيضاء، الذين استفادوا من مواكبة شركة الأزياء الراقية في تقنيات التطبيق التجاري والإنتاج بكميات كبيرة وخفض تكاليف الإنتاج. 
 
وفي هذا الصدد، استعان المعهد بشركة إنتاج أقمشة الجينز الراقية من صنع مغربي وبشركة متخصصة في الجينز والملابس الرياضية، لمساعدة المتدربين على تصنيع الملابس الجاهزة موضوع مشاريع التخرج. 
 
من خلال هذا التعاون بين المعهد وشركائه، منحت شركة الأزياء الراقية ثلاث جوائز لأفضل الإنجازات، حيث عادت الجائزة الأولى لكل من عزيزة أبوحفصى (سنة ثانية إجازة مهنية تخصص (design & stylisme de mode) وحسناء سانمي سنة ثانية تقني متخصص تخصص (modélisme créatif industriel).
 
فيما أحرز كل من ريكاردو سامبو (سنة ثانية إجازة مهنية تخصص (design & stylisme de mode) وبشرى هالغاش، سنة ثانية تقني متخصص تخصص (design & stylisme de mode) الجائزة الثانية.
 
وعادت الجائزة المفضلة لكل من ريكاردو سامبو محرز الجائزة الثانية، ورحمة ربحي سنة ثانية تقني متخصص تخصص (design & stylisme de mode) .
 
وقدمت الشركة ذاتها، مكافآت مالية إعترافا بمجهودات المتدربين. وهنأ بدوره يونس السكوري جميع الأطر الإدارية على تفانيهم والتزامهم بالإضافة إلى الشركات المساهمة على دعمهم وتشجيعهم للتميز والإبداع. 
 
كما تمت تهنئة المتدربين خلال هذا الحفل لمهاراتهم المكتسبة، معبرين على أن الرأسمال البشري يمثل أولوية ويساهم بشكل كبير في نجاح جميع المشاريع المهيكلة في البلاد. 
 
وفي هذا الصدد، أشار الوزير إلى أن التكوين المهني يمثل آلية مهمة لتنمية المهارات التي تستجيب لحاجيات الشركات المساهمة مع المعهد في إطار الشراكة بين القطاعين العام والخاص، كما هو الحال مع معهد الدار البيضاء.
 
جدير بالذكر، أن هذا المعهد يعتبر باكورة شراكة القطاعين العام والخاص، بين وزارة الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، ووزارة الصناعة والتجارة، ووزارة الاقتصاد والمالية، والجمعية المغربية لصناعات النسيج والألبسة.
 
وقرر وزير الادماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، خلال كلمته، وبالتشاور مع إدارة المؤسسة، إنشاء "مرافق احتضان " داخل المؤسسة لتشجيع المتدربين على الإبداع وعلى تطوير مشاريعهم الواعدة.
 
 














MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار