Quantcast
2023 غشت 22 - تم تعديله في [التاريخ]

السلطة المحلية بالقنيطرة تغير جلدها

إقليم القنيطرة يشهد انتقالات وتعيينات جديدة وإعفاءات في مناصب المسؤولية بمصالح السلطات المحلية


العلم الإلكترونية - يحيى حيبوري 

شملت الحركة الانتقالية الجزئية التي همت رجال السلطة بإقليم القنيطرة انتقال رئيس قسم الشؤون الداخلية "العليوي عبد الخالق' إلى إقليم قلعة السراغنة ليشغل منصب رئيس دائرة، حيث تعيين" الغزواني عبد الغفور" من (قسم الشؤون الداخلية بالعمالة) رئيسا للدائرة بإقليم القنيطرة، فيما تمت ترقية خليفتين لمنصب قائد، ويتعلق الأمر بـ" المعطي البحري" خليفة سيدي الطيبي، و" الخياطي محمد" خليفة ملحقة إدارية بسوق أربعاء الغرب.
 
أما "إيمان الگط" قائدة الملحقة الإدارية السادسة، فقد تمت ترقيتها إلى رتبة رئيس منطقة حضرية بمكناس، فيما انتقل 'هشام الصيد' قائد الملحقة 16 ليشغل نفس المنصب بفاس.
 
وانتقل قائد القصبة "غلام" إلى سيدي قاسم ليشغل نفس المنصب، وقائدة شاطئ مهدية "سكينة أبو رح" إلى الصخيرات تمارة لتشغل نفس المنصب. أما رئيس دائرة العصام "مروزة عبد الله" فقد انتقل للعطاوية ليشغل مهمة باشا.
 
الحركة الانتقالية شملت أيضا انتقال "عبد السلام باعلي" قائد سيدي محمد لحمر إلى برشيد وإلحاق "حسن مكروط" رئيس دائرة بنمنصور إلى مقر عمالة الإقليم، ورئيس دائرة للاميمونة "المسناوي" إلى مقر وزارة الداخلية في انتظار إحالته على التقاعد، أما "خليل برنية" قائد الشوافع فقد تم نقله إلى عمالة الرباط.
 
كما شملت هاته التنقيلات "صلاح جليل" ، قائد المكرن الذي رقي بالمناسبة إلى منصب رئيس قسم الشؤون الداخلية لطانطان. 
 
ولم تخل هذه الحركة من الإعفاءات، حيث تم إعفاء قائدا الملحقة الادارية 15و10من مهامهما وإلحاقهما بـ(مستودع) وزارة الداخلية بالرباط. 
 

              
















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار