Quantcast
2023 ماي 19 - تم تعديله في [التاريخ]

الصناعة الدوائية قطاع استراتيجي يتجاوز البعد القطاعي

العياشي الفرفار: مفارقة يعرفها القطاع تتمثل في تراجع نسبة تغطية الحاجيات من الدواء، ومن الضروري التوفر على رؤية تدعم ورش الحماية الاجتماعية وتعميم التغطية الصحية


النائب البرلماني العياشي الفرفار
النائب البرلماني العياشي الفرفار
العلم الإلكترونية - سمير زرادي

أبرز النائب البرلماني العياشي الفرفار عضو الفريق الاستقلالي بمجلس النواب أن مجال تصنيع الدواء يسجل مفارقة حادة تتمثل في توفر المغرب في سنوات التسعينيات على 27 شركة لتصنيع الدواء كانت تؤمن 85 في المائة من الحاجيات الوطنية، بينما اليوم هناك 35 شركة مصنِعة توفر فقط 70 في المائة من متطلبات الاستهلاك الدوائي.

وقال النائب البرلماني في سياق تعقيب إضافي تمحور حول الصناعة الدوائية ودورها في ضوء ما أفرزته الأزمة الصحية من أهمية قصوى للاستقلالية الدوائية أن هذا المنحى التنازلي والتراجع بـ 15 في المائة "يسائلنا جميعا رغم أننا نتفهم ارتفاع حجم الاستهلاك بسبب التزايد الديمغرافي، مضيفا أن الرهان وطني ومجلس المنافسة من جهته أصدر تقريرا يؤكد ان هذا القطاع واعد ومهم، خصوصا في ظل أوراش الحماية الاجتماعية والتغطية الصحية والتأمين الإجباري عن المرض، ما يستدعي توفير المستلزمات وتعزيز البنية التحتية لإنجاح هذا الورش /الرهان.

وواصل قائلا "يتأكد اليوم وبالملموس أن هذا المجال لا يقف عند بعده القطاعي، بل هو قطاع استراتيجي يتطلب رؤية شاملة بما فيها دعم إنتاج الأدوية".

تفاعلا مع هذه الملاحظات أورد السيد يونس السكوري الذي تدخل نيابة عن وزير الصناعة والتجارة أن مشروع مصنع اللقاحات في مدينة بنسليمان يتوفر على قدرات مهمة، وبإمكانه أن يعطي للمغرب السيادة في هذا المجال ويدعم سيره في الطريق الصحيح.

وسجل أن المغرب له مشروع وطني لهيكلة العرض الصحي وتعميم التغطية الصحية، كما أنه يتوفر على سوق داخلية تضم ملايين المستهلكين، الذين يجب أن يستفيدوا من نفس سلة الخدمات والعلاجات، ولا يمكن بالتالي الاستجابة للطلب عن طريق الاستيراد، مؤكدا أن المغرب يعي بشكل كبير أهمية السيادة الصناعية.

              
















MyMeteo



Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار