Quantcast

2022 يوليوز 15 - تم تعديله في [التاريخ]

الضفادع البشرية تواصل البحث عن جثماني الغريقين بواد اساكا

ازيلال: بعد 4 أيام من البحث.... السلطات الإقليمية تعزز عناصر الوقاية المدنية بفرقة من “الضفادع البشرية” من القيادة الجهوية للدار البيضاء للبحث عن جثمان الشقيقين الغريقين بواد اساكا


العلم الإلكترونية - هشام احرار

لازالت عملية البحث عن جثمان الشقيقين الغريقين بواد اساكا بايت واعرضى اقليم ازيلال ، مستمرة لليوم الرابع على التوالي، من طرف فرقة للضفادع البشرية التابعة للوقاية المدنية بازيلال ، بني ملال ، خريبكة ، افورار ، وعناصر الدرك الملكي بواويزغت والسلطة المحلية واعوانها، وأفراد من عائلة الهالك
 
وحسب مصادر للعلم ، ان الشقيقين الغريقين يبلغان من العمر 14 و17 سنة ، ينحدران من جماعة اكودي نلخير و يتابعان دراستهم بمدينة ازيلال ، كانا قد ذهب رفقة شقيقهم على متن سيارة إلى بحيرة بين الويدان ، بهدف الاستجمام واكتشاف مناظر البحيرة تزامنا مع ارتفاع دراجة الحرارة بالمنطقة .
 
ووفق ما أورده شاهد عيان في اتصال بالجريدة ، ، فإنه رغم الاستعانة بوحدات متخصصة في البحث بالأعماق إلا أن الفشل لا زال يعترض عملية تحديد مكان الجثتين وانتشالهما إلى حدود كتابة هذه الأسطر، مضيفا أن حالة ترقب واستياء كبيران يواكبان عمل "الضفادع البشرية" من لدن عدد من المواطنين خاصة عائلة الضحيتين .

واستنفرت السلطات الإقليمية والدرك الملكي ورجال الوقاية المدنية مصالحها للعثور على الشقيقين الغريقين بواداساكا بايت واعرضى ، قبل أن تقرر السلطات الإقليمية في شخص السيد عامل إقليم ازيلال تعزيز عناصر الوقاية المدنية من القيادة الجهوية للوقاية المدنية بالدار البيضاء من اجل انتشال الشقيقين الغريقين منذ أربعة أيام















MyMeteo




Facebook
YouTube
Newsletter
Rss

الاشتراك بالرسالة الاخبارية
أدخل بريدك الإلكتروني للتوصل بآخر الأخبار